map
RSS youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

3989

استمرار انقطاع شبكة الاتصالات عن مخيم خان الشيح

تاريخ النشر : 19-06-2018
استمرار انقطاع شبكة الاتصالات عن مخيم خان الشيح

مجموعة العمل – مخيم خان الشح

يشكو سكان مخيم خان الشيح من انقطاع شبكة الاتصالات عن مخيمهم منذ أشهر عديدة، علماً أن فرق الصيانة لمؤسسة الاتصالات السورية كانت بدأت بإصلاح وإعادة تأهيل شبكة الهاتف الأرضي والانترنت منذ 12 تموز 2017 إلا أن أعمال الصيانة وإعادة التأهيل لم تنتهي حتى اللحظة.

بدورها قالت وزارة الاتصالات والتقانة رداً على الشكاوي التي قدمها سكان مخيم خان الشيح والمناطق المجاورة له بخصوص تفعيل المقسم وإعادة الاتصالات الارضية وبوابات ADCL، إن الوزارة تعمل بالتعاون مع الشركة السورية للاتصالات على إعادة تأهيل البنى التحتية اللازمة لإعادة خدمات الاتصالات للمناطق التي قام الجيش العربي السوري بتحريرها والمناطق المتضررة من الإرهاب، مشيرة إلى أنها تقوم بتوريد تجهيزات الاتصالات اللازمة لإعادة خدمات الاتصالات لهذه المناطق، ولكن استيراد هذه التجهيزات كون معظم تجهيزات الاتصالات يتم استيرادها يشكل عائقاً أمام الشركة السورية للاتصالات لإعادة الاتصالات للمناطق المذكورة بسبب الحصار الجائر المفروض على الشعب السوري، ومع كل هذه الصعوبات تعمل وزارة الاتصالات بجهود حثيثة لتأمين خدمات الاتصالات لكافة المناطق المحررة والمناطق التي ضربها الإرهاب وسيتم إعادة خدمات الاتصالات وخدمات الإنترنت إلى هذه المناطق بأقرب وقت ممكن، ونوهت شركة الاتصالات أن مقسم خان الشيح قد استكمل جاهزيته الفنية للعمل ،والانتظار يتعلق بتأمين بعض الاجهزة الحاسوبية ومتمماتها المتعلقة بعمل المقسم.

أما من الجانب الاقتصادي يشكو سكان المخيم من أوضاع إنسانية وصفت بالمزرية نتيجة انتشار البطالة بين أبناء المخيم وعدم وجود موارد مالية، جراء الحصار المفروض على المخيم، حيث يمنع النظام سكانه من الدخول والخروج منه وإليه إلا بموافقة أمنية، فيما يسمح النظام للموظفين والطلاب الجامعيين بالخروج من المخيم، بعد أن يقوموا قبل يوم من خروجهم بتسجيل أسمائهم في مفرزة جيش التحرير الفلسطيني.

رابط مختصر : http://actionpal.org.uk/ar/post/10041

مجموعة العمل – مخيم خان الشح

يشكو سكان مخيم خان الشيح من انقطاع شبكة الاتصالات عن مخيمهم منذ أشهر عديدة، علماً أن فرق الصيانة لمؤسسة الاتصالات السورية كانت بدأت بإصلاح وإعادة تأهيل شبكة الهاتف الأرضي والانترنت منذ 12 تموز 2017 إلا أن أعمال الصيانة وإعادة التأهيل لم تنتهي حتى اللحظة.

بدورها قالت وزارة الاتصالات والتقانة رداً على الشكاوي التي قدمها سكان مخيم خان الشيح والمناطق المجاورة له بخصوص تفعيل المقسم وإعادة الاتصالات الارضية وبوابات ADCL، إن الوزارة تعمل بالتعاون مع الشركة السورية للاتصالات على إعادة تأهيل البنى التحتية اللازمة لإعادة خدمات الاتصالات للمناطق التي قام الجيش العربي السوري بتحريرها والمناطق المتضررة من الإرهاب، مشيرة إلى أنها تقوم بتوريد تجهيزات الاتصالات اللازمة لإعادة خدمات الاتصالات لهذه المناطق، ولكن استيراد هذه التجهيزات كون معظم تجهيزات الاتصالات يتم استيرادها يشكل عائقاً أمام الشركة السورية للاتصالات لإعادة الاتصالات للمناطق المذكورة بسبب الحصار الجائر المفروض على الشعب السوري، ومع كل هذه الصعوبات تعمل وزارة الاتصالات بجهود حثيثة لتأمين خدمات الاتصالات لكافة المناطق المحررة والمناطق التي ضربها الإرهاب وسيتم إعادة خدمات الاتصالات وخدمات الإنترنت إلى هذه المناطق بأقرب وقت ممكن، ونوهت شركة الاتصالات أن مقسم خان الشيح قد استكمل جاهزيته الفنية للعمل ،والانتظار يتعلق بتأمين بعض الاجهزة الحاسوبية ومتمماتها المتعلقة بعمل المقسم.

أما من الجانب الاقتصادي يشكو سكان المخيم من أوضاع إنسانية وصفت بالمزرية نتيجة انتشار البطالة بين أبناء المخيم وعدم وجود موارد مالية، جراء الحصار المفروض على المخيم، حيث يمنع النظام سكانه من الدخول والخروج منه وإليه إلا بموافقة أمنية، فيما يسمح النظام للموظفين والطلاب الجامعيين بالخروج من المخيم، بعد أن يقوموا قبل يوم من خروجهم بتسجيل أسمائهم في مفرزة جيش التحرير الفلسطيني.

الوسوم

سورية , مخيم خان الشيح , معاناة ,

رابط مختصر : http://actionpal.org.uk/ar/post/10041