map
RSS youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

4006

الأجهزة الأمنية السورية تواصل اعتقال مئات اللاجئين الفلسطينيين وتتكتم على مصيرهم

تاريخ النشر : 13-08-2018
الأجهزة الأمنية السورية تواصل اعتقال مئات اللاجئين الفلسطينيين وتتكتم على مصيرهم

مجموعة العمل – لندن

تواصل الأجهزة الأمنية السورية اعتقال (1112) لاجئاً فلسطينياً من أبناء المخيمات والتجمعات الرئيسية في سورية، منذ بداية الأزمة في سورية عام 2011 وحتى حزيران 2018، بين طفل وامرأة وكبار في السن وأشقاء وآباء وأبناء وشباب وعائلات بأكملها تم قضاء المئات منهم تحت التعذيب.

وتوزع المعتقلون على كافة المناطق والمخيمات السورية منذ بداية الأزمة في سورية عام 2011 وحتى حزيران 2018، حيث بلغ العدد الأكبر للمعتقلين في مخيم خان الشيح بريف دمشق (247) معتقلاً،  وفي مخيم العائدين تم توثيق (234) معتقلاً، أما في مخيم اليرموك بلغت الحصيلة (198) معتقلاً، بينما اعتقل من أبناء مخيم النيرب بحلب (98) فلسطينياً، وفي مخيم الرمل باللاذقية (83) معتقلاً، وفي حماة بلغ العدد في مخيم العائدين (53) معتقلاً، وفي باقي المخيمات تم توثيق العشرات وإلى الآن تتكتم الأجهزة الأمنية السورية عن مصيرهم، كما يتكتم ذوو المعتقلين خوفاً على حياتهم من بطش عناصر النظام.

فيما يتعرض المعتقلون لكافة أنواع التعذيب والتي قضى خلالها (554) لاجئاً فلسطينياً، تم التعرف على (77) منهم خلال الصور المسربة لضحايا التعذيب.

 الجدير ذكره أن شهادات لمفرج عنهم من السجون السورية تؤكد وجود رضّع في أحضان أمهاتهم من اللاجئين الفلسطينيين في الأفرع الأمنية السورية.

رابط مختصر : http://actionpal.org.uk/ar/post/10335

مجموعة العمل – لندن

تواصل الأجهزة الأمنية السورية اعتقال (1112) لاجئاً فلسطينياً من أبناء المخيمات والتجمعات الرئيسية في سورية، منذ بداية الأزمة في سورية عام 2011 وحتى حزيران 2018، بين طفل وامرأة وكبار في السن وأشقاء وآباء وأبناء وشباب وعائلات بأكملها تم قضاء المئات منهم تحت التعذيب.

وتوزع المعتقلون على كافة المناطق والمخيمات السورية منذ بداية الأزمة في سورية عام 2011 وحتى حزيران 2018، حيث بلغ العدد الأكبر للمعتقلين في مخيم خان الشيح بريف دمشق (247) معتقلاً،  وفي مخيم العائدين تم توثيق (234) معتقلاً، أما في مخيم اليرموك بلغت الحصيلة (198) معتقلاً، بينما اعتقل من أبناء مخيم النيرب بحلب (98) فلسطينياً، وفي مخيم الرمل باللاذقية (83) معتقلاً، وفي حماة بلغ العدد في مخيم العائدين (53) معتقلاً، وفي باقي المخيمات تم توثيق العشرات وإلى الآن تتكتم الأجهزة الأمنية السورية عن مصيرهم، كما يتكتم ذوو المعتقلين خوفاً على حياتهم من بطش عناصر النظام.

فيما يتعرض المعتقلون لكافة أنواع التعذيب والتي قضى خلالها (554) لاجئاً فلسطينياً، تم التعرف على (77) منهم خلال الصور المسربة لضحايا التعذيب.

 الجدير ذكره أن شهادات لمفرج عنهم من السجون السورية تؤكد وجود رضّع في أحضان أمهاتهم من اللاجئين الفلسطينيين في الأفرع الأمنية السورية.

الوسوم

معتقلون , النظام السوري , سوريا , المخيمات الفلسطينية , انتهامات ,

رابط مختصر : http://actionpal.org.uk/ar/post/10335