map
RSS youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

3989

والد رضيع فلسطيني يكشف تفاصيل إعدام طفله ميدانياً على يد النظام السوري في منطقة برزة بدمشق

تاريخ النشر : 26-09-2018
والد رضيع فلسطيني يكشف تفاصيل إعدام طفله ميدانياً على يد النظام السوري  في منطقة برزة بدمشق

مجموعة العمل – لندن

كشف والد الرضيع الفلسطيني "محمد عدي ضياء حماد" البالغ من العمر سنة وشهرين معلومات وتفاصيل عن إعدام النظام السوري لطفله الرضيع و16 شخصاً أخرين من الجنسية السورية ميدانياً في منطقة برزة في دمشق.

ووفقاً لوالد الطفل أن ما يسمى اللجان الشعبية التابعة للنظام السوري داهمت بعد منتصف ليل ٢٦/٩/٢٠١٢ مكان سكن عائلات سورية ومن ضمنهم زوجته وابنه الرضيع، بحجة التفتيش والبحث عن مطلوبين، مشيراً إلى أن عناصر اللجان الشعبية بعد مداهمتهم للمنزل وتأكدهم من خلوه من المطلبين طلبوا من جميع من في المنزل أن يقفوا على الحائط ومن لديها طفل أن تحمله على يدها، ومن ثم قاموا بإطلاق النار عليهم جميعاً وكان من ضمنهم طفلي لرضيع الذي ترك موته في قلبي حصرة وحزناً كبيراً.

وأضاف والد الطفل أن عناصر اللجان الشعبية قامت بنقل جثامين الضحايا إلى مشفى المجتهد بدمشق، وطلبوا من ذويهم أن يأخذوا جثمان أبنائهم من المشفى بعد أن أجبروهم التوقيع على ورقة  تثبت أن موتهم كان نتيجة اصابتهم من قبل المجموعات الإرهابية على حد وصفهم.  

من جانبها أعلنت مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية، أن (89) لاجئاً فلسطينياً أُعدموا ميدانياً منذ بداية الأحداث الدائرة في سورية.

الصورة: أرشيفية 

رابط مختصر : http://actionpal.org.uk/ar/post/10556

مجموعة العمل – لندن

كشف والد الرضيع الفلسطيني "محمد عدي ضياء حماد" البالغ من العمر سنة وشهرين معلومات وتفاصيل عن إعدام النظام السوري لطفله الرضيع و16 شخصاً أخرين من الجنسية السورية ميدانياً في منطقة برزة في دمشق.

ووفقاً لوالد الطفل أن ما يسمى اللجان الشعبية التابعة للنظام السوري داهمت بعد منتصف ليل ٢٦/٩/٢٠١٢ مكان سكن عائلات سورية ومن ضمنهم زوجته وابنه الرضيع، بحجة التفتيش والبحث عن مطلوبين، مشيراً إلى أن عناصر اللجان الشعبية بعد مداهمتهم للمنزل وتأكدهم من خلوه من المطلبين طلبوا من جميع من في المنزل أن يقفوا على الحائط ومن لديها طفل أن تحمله على يدها، ومن ثم قاموا بإطلاق النار عليهم جميعاً وكان من ضمنهم طفلي لرضيع الذي ترك موته في قلبي حصرة وحزناً كبيراً.

وأضاف والد الطفل أن عناصر اللجان الشعبية قامت بنقل جثامين الضحايا إلى مشفى المجتهد بدمشق، وطلبوا من ذويهم أن يأخذوا جثمان أبنائهم من المشفى بعد أن أجبروهم التوقيع على ورقة  تثبت أن موتهم كان نتيجة اصابتهم من قبل المجموعات الإرهابية على حد وصفهم.  

من جانبها أعلنت مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية، أن (89) لاجئاً فلسطينياً أُعدموا ميدانياً منذ بداية الأحداث الدائرة في سورية.

الصورة: أرشيفية 

الوسوم

أطفال , ضحايا , اعدام ميداني , فلسطينيو سورية , برزة , دمشق , النظام السوري , انتهاكات ,

رابط مختصر : http://actionpal.org.uk/ar/post/10556