map
RSS youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

3989

تدهور الوضع الأمني في مخيم الميه وميه يثير مخاوف وقلق فلسطينيي سورية

تاريخ النشر : 16-10-2018
تدهور الوضع الأمني في مخيم الميه وميه يثير مخاوف وقلق فلسطينيي سورية

مجموعة العمل – مخيم الميه وميه

يعيش فلسطينيو سورية في مخيم الميه وميه بمدينة صيدا جنوب لبنان حالة هلع وتوتر كبيرة وذلك على خلفية اندلاع اشتباكات عنيفة يوم أمس الاثنين بين حركة أنصار الله وحركة فتح، حيث استخدم فيها الاسلحة الرشاشة والقذائف الصاروخية، وقطعت الطرقات المحيطة مِن كلّ الاتجاهات، الأمر الذي أدى إلى سقوط ما لا يقل عن 16 جريحاً، واندلاع النيران في أحد البيوت وسط مناشدة الأهالي بوضع حد لما يجري

من جانبهم، عبر فلسطينيو سورية عن هواجسهم ومخاوفهم من حدوث أي توتر أمني وانعكاساته السلبية على حياتهم، بعدما هربوا من أتون الحرب الدائرة في سورية إلى لبنان بحثاً عن الأمن والأمان، كما طالبوا طرفي النزاع بوضع حدّ للفلتان الأمني الذي يحصل بين الفترة والأخرى من أجل مأرب ومصالح شخصية

يذكر أن عدد المهجرين من فلسطينيي سورية وفق احصائيات وكالة الأونروا قد بلغ (31) ألفاً في حين تشير الاحصائيات النهائية لمشروع "التعداد العام للسكان والمساكن في المخيمات والتجمعات الفلسطينية في لبنان الذي نفذ منتصف 2017 إلى انخفاض العدد إلى (18601) نسمة.

رابط مختصر : http://actionpal.org.uk/ar/post/10650

مجموعة العمل – مخيم الميه وميه

يعيش فلسطينيو سورية في مخيم الميه وميه بمدينة صيدا جنوب لبنان حالة هلع وتوتر كبيرة وذلك على خلفية اندلاع اشتباكات عنيفة يوم أمس الاثنين بين حركة أنصار الله وحركة فتح، حيث استخدم فيها الاسلحة الرشاشة والقذائف الصاروخية، وقطعت الطرقات المحيطة مِن كلّ الاتجاهات، الأمر الذي أدى إلى سقوط ما لا يقل عن 16 جريحاً، واندلاع النيران في أحد البيوت وسط مناشدة الأهالي بوضع حد لما يجري

من جانبهم، عبر فلسطينيو سورية عن هواجسهم ومخاوفهم من حدوث أي توتر أمني وانعكاساته السلبية على حياتهم، بعدما هربوا من أتون الحرب الدائرة في سورية إلى لبنان بحثاً عن الأمن والأمان، كما طالبوا طرفي النزاع بوضع حدّ للفلتان الأمني الذي يحصل بين الفترة والأخرى من أجل مأرب ومصالح شخصية

يذكر أن عدد المهجرين من فلسطينيي سورية وفق احصائيات وكالة الأونروا قد بلغ (31) ألفاً في حين تشير الاحصائيات النهائية لمشروع "التعداد العام للسكان والمساكن في المخيمات والتجمعات الفلسطينية في لبنان الذي نفذ منتصف 2017 إلى انخفاض العدد إلى (18601) نسمة.

الوسوم

فلسطينيو سورية , لبنان , مخيم الميه وميه , اشتباكات , فتح , أنصار الله ,

رابط مختصر : http://actionpal.org.uk/ar/post/10650