map
RSS youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

3989

الأونروا تحذر من وقف المساعدات الغذائية لفلسطينيي سورية في لبنان بسبب العجز المالي

تاريخ النشر : 26-03-2019
الأونروا تحذر من وقف المساعدات الغذائية لفلسطينيي سورية في لبنان بسبب العجز المالي

مجموعة العمل – فايز أبو عيد

 حذرت وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الأدنى "الأونروا"، في النداء الطارئ لعام 2019 بشأن أزمة سوريا الإقليمية إلى أنها في حال لم تتوفر المبالغ المطلوبة لسد العجز المالي الذي تعانيه، أنها ستوقف في نهاية حزيران/يونيو 2019 دفع المال مقابل الغذاء لفلسطينيي سورية بلبنان.  

وأشارت الأونروا في وثيقتها إلى أنه من أصل 46.2 مليون دولار تحتاجها لتغطية احتياجات اللاجئين الفلسطينيين المهجرين من سوريا إلى لبنان لسنة 2019، لا يزال 41.3% من المبلغ غير متوفر.

وأوضحت وكالة الغوث أن ما لديها من أموال تكفي لتغطية احتياجات اللاجئين الصحية والتعليمية حتى شهر أيلول/سبتمبر 2019، وأموال نقدية متعددة الاستخدام حتى شهر تشرين الأول/ أكتوبر 2019.

وكانت الأونروا أعلنت أن عدد اللاجئين الفلسطينيين السوريين في لبنان بلغ  28,598 لاجئ فلسطيني مهجر من سوريا إلى لبنان حتى نهاية شباط/فبراير 2019.

من جانبهم حذر عدد من الناشطين الفلسطينيين من تأثير تداعيات هذا القرار إن طبق على الأوضاع المعيشية والإنسانية لفلسطينيي سورية في لبنان، الذين يعانون البطالة وانعدام الموارد المالية التي تعينهم في نكبتهم ومأساتهم الجديدة.

كما دعا الناشطون وكالة الأونروا ومنظمة التحرير والفصائل الفلسطينية وجميع المؤسسات الإغاثية لاتخاذ خطوات إغاثية عاجلة للتعامل مع مخرجات الأزمة الحالية على كافة الصعد والمستويات، بما يرقى بالمستوى المعيشي والصحي للاجئين وكذلك وضع الخطط اللازمة للتعامل مع مثل هذه الحالات والاستعداد لها.

هذا ويعاني اللاجئون الفلسطينيون السوريون في لبنان من تراجع العمل الاغاثي تجاههم بشكل عام باستثناء بعض التقديمات الموسمية والتي لا تشمل الجميع، فيما يعزو القائمون على العمل الاغاثي هذا التراجع إلى  ضعف الموارد  والتبرعات المقدمة للاجئين من الجهات الداعمة.

رابط مختصر : http://actionpal.org.uk/ar/post/11446

مجموعة العمل – فايز أبو عيد

 حذرت وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الأدنى "الأونروا"، في النداء الطارئ لعام 2019 بشأن أزمة سوريا الإقليمية إلى أنها في حال لم تتوفر المبالغ المطلوبة لسد العجز المالي الذي تعانيه، أنها ستوقف في نهاية حزيران/يونيو 2019 دفع المال مقابل الغذاء لفلسطينيي سورية بلبنان.  

وأشارت الأونروا في وثيقتها إلى أنه من أصل 46.2 مليون دولار تحتاجها لتغطية احتياجات اللاجئين الفلسطينيين المهجرين من سوريا إلى لبنان لسنة 2019، لا يزال 41.3% من المبلغ غير متوفر.

وأوضحت وكالة الغوث أن ما لديها من أموال تكفي لتغطية احتياجات اللاجئين الصحية والتعليمية حتى شهر أيلول/سبتمبر 2019، وأموال نقدية متعددة الاستخدام حتى شهر تشرين الأول/ أكتوبر 2019.

وكانت الأونروا أعلنت أن عدد اللاجئين الفلسطينيين السوريين في لبنان بلغ  28,598 لاجئ فلسطيني مهجر من سوريا إلى لبنان حتى نهاية شباط/فبراير 2019.

من جانبهم حذر عدد من الناشطين الفلسطينيين من تأثير تداعيات هذا القرار إن طبق على الأوضاع المعيشية والإنسانية لفلسطينيي سورية في لبنان، الذين يعانون البطالة وانعدام الموارد المالية التي تعينهم في نكبتهم ومأساتهم الجديدة.

كما دعا الناشطون وكالة الأونروا ومنظمة التحرير والفصائل الفلسطينية وجميع المؤسسات الإغاثية لاتخاذ خطوات إغاثية عاجلة للتعامل مع مخرجات الأزمة الحالية على كافة الصعد والمستويات، بما يرقى بالمستوى المعيشي والصحي للاجئين وكذلك وضع الخطط اللازمة للتعامل مع مثل هذه الحالات والاستعداد لها.

هذا ويعاني اللاجئون الفلسطينيون السوريون في لبنان من تراجع العمل الاغاثي تجاههم بشكل عام باستثناء بعض التقديمات الموسمية والتي لا تشمل الجميع، فيما يعزو القائمون على العمل الاغاثي هذا التراجع إلى  ضعف الموارد  والتبرعات المقدمة للاجئين من الجهات الداعمة.

الوسوم

فلسطينيو سورية , لبنان , الأونروا , عجز مالي ,

رابط مختصر : http://actionpal.org.uk/ar/post/11446