map
RSS youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

4009

حرس الحدود التركي يعتدون بالضرب على عدد من الفلسطينيين السوريين

تاريخ النشر : 25-06-2019
حرس الحدود التركي يعتدون بالضرب على عدد من الفلسطينيين السوريين

مجموعة العمل – الشمال السوري

قال مراسل مجموعة العمل في مخيم دير بلوط إن حرس الحدود التركية اعتدوا بالضرب المبرح على عدد من اللاجئين الفلسطينيين أثناء محاولتهم عبور الحدود السورية التركية، ومن ثم قام بإعادتهم إلى سورية.

ووفقاً لمراسلنا أن مجموعة من النساء والرجال من فلسطينيي سورية من مهجري مخيم اليرموك إلى دير بلوط شمال سورية- تتحفظ مجموعة العمل عن ذكر أسمائهم - حاولوا يوم السبت الماضي دخول الأراضي التركية هرباً من جحيم المخيمات التي يعيشون فيها حياة بؤس وضياع وعدم استقرار وأمان، إلا أن حرس الحدود التركي قاموا بإهانتهم وشتمهم وعندما حاولوا الدفاع عن أنفسهم اعتدوا عليهم بالضرب المبرح، ومن احتجزوهم لساعات وقاموا بإعادتهم إلى الأراضي السورية.

ووصف اللاجئون الفلسطينيون الذين تعرضوا للضرب رحلاتهم عبر الحدود إلى تركيا بأنها شاقة وخطيرة، بصرف النظر عن تعرضهم للضرب وخطر إطلاق النار عليهم من قبل حراس الحدود. 

من جانبها دعت مجموعة العمل الحكومة التركية، لكف حرس حدودها مع سوريا، عن استهداف اللاجئين الفلسطينيين والسوريين، ومحاسبتهم وتقديم عناصر الجندرما الذين يعتدون على اللاجئين الفلسطينيين والسوريين سواء بإطلاق النار عليهم أو بالاعتداء بالضرب والألفاظ النابية والشتائم والإهانات والشتائم إلى القضاء.

هذا وما تزال السلطات التركية تواصل منع دخول اللاجئ الفلسطيني السوري إلى أراضيها بشكل قانوني، حيث تستمر سفاراتها بمنع إعطاء تأشيرة الدخول لهم وخاصة في لبنان ما يضطرهم لتعريض حياتهم للخطر ودخول الأراضي التركية بطريقة غير نظامية.

رابط مختصر : http://actionpal.org.uk/ar/post/11914

مجموعة العمل – الشمال السوري

قال مراسل مجموعة العمل في مخيم دير بلوط إن حرس الحدود التركية اعتدوا بالضرب المبرح على عدد من اللاجئين الفلسطينيين أثناء محاولتهم عبور الحدود السورية التركية، ومن ثم قام بإعادتهم إلى سورية.

ووفقاً لمراسلنا أن مجموعة من النساء والرجال من فلسطينيي سورية من مهجري مخيم اليرموك إلى دير بلوط شمال سورية- تتحفظ مجموعة العمل عن ذكر أسمائهم - حاولوا يوم السبت الماضي دخول الأراضي التركية هرباً من جحيم المخيمات التي يعيشون فيها حياة بؤس وضياع وعدم استقرار وأمان، إلا أن حرس الحدود التركي قاموا بإهانتهم وشتمهم وعندما حاولوا الدفاع عن أنفسهم اعتدوا عليهم بالضرب المبرح، ومن احتجزوهم لساعات وقاموا بإعادتهم إلى الأراضي السورية.

ووصف اللاجئون الفلسطينيون الذين تعرضوا للضرب رحلاتهم عبر الحدود إلى تركيا بأنها شاقة وخطيرة، بصرف النظر عن تعرضهم للضرب وخطر إطلاق النار عليهم من قبل حراس الحدود. 

من جانبها دعت مجموعة العمل الحكومة التركية، لكف حرس حدودها مع سوريا، عن استهداف اللاجئين الفلسطينيين والسوريين، ومحاسبتهم وتقديم عناصر الجندرما الذين يعتدون على اللاجئين الفلسطينيين والسوريين سواء بإطلاق النار عليهم أو بالاعتداء بالضرب والألفاظ النابية والشتائم والإهانات والشتائم إلى القضاء.

هذا وما تزال السلطات التركية تواصل منع دخول اللاجئ الفلسطيني السوري إلى أراضيها بشكل قانوني، حيث تستمر سفاراتها بمنع إعطاء تأشيرة الدخول لهم وخاصة في لبنان ما يضطرهم لتعريض حياتهم للخطر ودخول الأراضي التركية بطريقة غير نظامية.

الوسوم

تركيا , انتهاكات , فلسطينيو سورية , الشمال السوري , مخيم اليرموك ,

رابط مختصر : http://actionpal.org.uk/ar/post/11914