map
RSS youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

4009

مخيم دير بلوط: أكثر من 50 حالة مرضية بسبب بعوض المستنقعات

تاريخ النشر : 06-07-2019
مخيم دير بلوط: أكثر من 50 حالة مرضية بسبب بعوض المستنقعات

مجموعة العمل - مخيم دير بلوط 
سجلت النقطة الطبية في مخيم دير بلوط شمال سورية أكثر من 50 حالة مرضية بسبب لدغات بعوض المستنقعات المنتشرة في المنطقة.
وقال أحد الكوادر الطبية العاملة في المخيم إن الحالات المرضية تعاني من تحسس طفيف وبعض الحالات تعاني من صدمات تحسسية.
وأوضح إلى أن لدغة البعوض تسبب ألماً ووذمة بالطرف الملدوغ مع ارتفاع حرارة الطرف وتغير لونه للحمرة، وأكد أن إحدى الحالات التي تم إسعافها يشكو الملدوغ من صعوبة بالتنفس ووذمة في طرف الوجه الأيمن وألم مكان اللدغ.
وتم تعامل الكادر الطبي مع كل الحالات بشكل إسعافي بإعطائها الأدرينالين ومضادات التحسس، مع مراقبة المريض وتحويل الحالات الإسعافية الشديدة إلى المشفى.
وطالب الكادر الطبي في المخيم المجلس المحلي في جنديرس برش المبيدات الحشرية داخل المخيم، وتنظيف مجرى نهر عفرين ومنع تشكل المستنقعات.
وعانى الأهالي في المخيم من انتشار مرض "ليشمانيا" أو مايعرف بحبة حلب بين اللاجئين خلال العام الماضي، ونشر الناشطون حينها صوراً لعدد من المهجرين توضح إصابات جلدية وحبوب حمراء صغيرة و كبيرة وتقرحات على أجزاء من أجسادهم.
هذا و تتواصل معاناة مئات العائلات من اللاجئين الفلسطينيين المهجرين من مخيم اليرموك إلى الشمال السوري، حيث تشكو من أوضاع إنسانية مزرية نتيجة ضعف الخدمات الأساسية والمعيشية.

 

رابط مختصر : http://actionpal.org.uk/ar/post/11969

مجموعة العمل - مخيم دير بلوط 
سجلت النقطة الطبية في مخيم دير بلوط شمال سورية أكثر من 50 حالة مرضية بسبب لدغات بعوض المستنقعات المنتشرة في المنطقة.
وقال أحد الكوادر الطبية العاملة في المخيم إن الحالات المرضية تعاني من تحسس طفيف وبعض الحالات تعاني من صدمات تحسسية.
وأوضح إلى أن لدغة البعوض تسبب ألماً ووذمة بالطرف الملدوغ مع ارتفاع حرارة الطرف وتغير لونه للحمرة، وأكد أن إحدى الحالات التي تم إسعافها يشكو الملدوغ من صعوبة بالتنفس ووذمة في طرف الوجه الأيمن وألم مكان اللدغ.
وتم تعامل الكادر الطبي مع كل الحالات بشكل إسعافي بإعطائها الأدرينالين ومضادات التحسس، مع مراقبة المريض وتحويل الحالات الإسعافية الشديدة إلى المشفى.
وطالب الكادر الطبي في المخيم المجلس المحلي في جنديرس برش المبيدات الحشرية داخل المخيم، وتنظيف مجرى نهر عفرين ومنع تشكل المستنقعات.
وعانى الأهالي في المخيم من انتشار مرض "ليشمانيا" أو مايعرف بحبة حلب بين اللاجئين خلال العام الماضي، ونشر الناشطون حينها صوراً لعدد من المهجرين توضح إصابات جلدية وحبوب حمراء صغيرة و كبيرة وتقرحات على أجزاء من أجسادهم.
هذا و تتواصل معاناة مئات العائلات من اللاجئين الفلسطينيين المهجرين من مخيم اليرموك إلى الشمال السوري، حيث تشكو من أوضاع إنسانية مزرية نتيجة ضعف الخدمات الأساسية والمعيشية.

 

الوسوم

مخيم دير بلوط ,

رابط مختصر : http://actionpal.org.uk/ar/post/11969