map
RSS youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

3997

الاحتلال "الاسرائيلي" يطلق سراح فلسطينيَين سوريَين بعد احتجازهما 26 ساعة

تاريخ النشر : 14-07-2019
الاحتلال "الاسرائيلي" يطلق سراح فلسطينيَين سوريَين بعد احتجازهما 26 ساعة

مجموعة العمل - السويد 
أطلقت قوات الاحتلال "الإسرائيلي" سراح لاجئَين فلسطينيَين سوريين يحملان الجنسية السويدية بعد احتجازهما في مطار "بن غوريون" الاحتلالي لمدة 26 ساعة.
وقال مقربون من اللاجئين لمجموعة العمل إنهما حاولا دخول الأراضي الفلسطينية يوم 08-07-2019 الشهر الحالي قادمين من مملكة السويد، لزيارة  الناصرة التي هجّرت عائلتهما منها، لكن سلطات الاحتلال منعتهما.
واحتجز اللاجئان قرابة 26 ساعة في مطار "بن غوريون" وتم التحقيق معهما، ومنعا من دخول الأراضي الفلسطينية، وتم ترحيلهما يوم 09-07 عبر الطائرة إلى أوروبا، وتتحفظ مجموعة العمل عن ذكر الأسماء بناء على طلبهما.
فيما أكد حقوقيون أن قرارات الترحيل ومنع الدخول غير قانونية، وهي سلسلة من اجراءات كثيرة يمارسها الاحتلال على الفلسطينيين، وطالبوا باتخاذ خطوات للتواصل مع مؤسسات قانونية ومجموعات حقوقية أوروبية ودولية تقدم تقارير يشكل نوع من الضغط على سلطات الاحتلال.
وكانت سلطات الاحتلال منعت قبل أشهر مجموعة من اللاجئين الفلسطينيين من أبناء المخيمات الفلسطينية في سورية من دخول فلسطين، على الرغم من وجود دعوات لحضور مؤتمر عن التراث الفلسطيني في الضفة الغربية.
يشار إلى أن عدد الفلسطينيين السوريين الحاصلين على الجنسية السويدية حتى نهاية عام 2018 تجاوز (22100) شخص، وذلك بناء على  تقارير ودراسات أصدرتها دائرة الهجرة السويدية.

رابط مختصر : http://actionpal.org.uk/ar/post/12007

مجموعة العمل - السويد 
أطلقت قوات الاحتلال "الإسرائيلي" سراح لاجئَين فلسطينيَين سوريين يحملان الجنسية السويدية بعد احتجازهما في مطار "بن غوريون" الاحتلالي لمدة 26 ساعة.
وقال مقربون من اللاجئين لمجموعة العمل إنهما حاولا دخول الأراضي الفلسطينية يوم 08-07-2019 الشهر الحالي قادمين من مملكة السويد، لزيارة  الناصرة التي هجّرت عائلتهما منها، لكن سلطات الاحتلال منعتهما.
واحتجز اللاجئان قرابة 26 ساعة في مطار "بن غوريون" وتم التحقيق معهما، ومنعا من دخول الأراضي الفلسطينية، وتم ترحيلهما يوم 09-07 عبر الطائرة إلى أوروبا، وتتحفظ مجموعة العمل عن ذكر الأسماء بناء على طلبهما.
فيما أكد حقوقيون أن قرارات الترحيل ومنع الدخول غير قانونية، وهي سلسلة من اجراءات كثيرة يمارسها الاحتلال على الفلسطينيين، وطالبوا باتخاذ خطوات للتواصل مع مؤسسات قانونية ومجموعات حقوقية أوروبية ودولية تقدم تقارير يشكل نوع من الضغط على سلطات الاحتلال.
وكانت سلطات الاحتلال منعت قبل أشهر مجموعة من اللاجئين الفلسطينيين من أبناء المخيمات الفلسطينية في سورية من دخول فلسطين، على الرغم من وجود دعوات لحضور مؤتمر عن التراث الفلسطيني في الضفة الغربية.
يشار إلى أن عدد الفلسطينيين السوريين الحاصلين على الجنسية السويدية حتى نهاية عام 2018 تجاوز (22100) شخص، وذلك بناء على  تقارير ودراسات أصدرتها دائرة الهجرة السويدية.

الوسوم

فلسطين ,

رابط مختصر : http://actionpal.org.uk/ar/post/12007