map
RSS youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

3989

زيارات شعبية وفصائلية لمقبرة الشهداء بمخيم اليرموك

تاريخ النشر : 11-08-2019
زيارات شعبية وفصائلية لمقبرة الشهداء بمخيم اليرموك

مجموعة العمل - مخيم اليرموك
شهد مخيم اليرموك زيارات للنازحين من أبنائه ووفود فصائلية ومن منظمة التحرير لمقبرة الشهداء الجديدة، في عرف اعتاد عليه أبناء المخيم منذ سنوات، فيما يفرض النظام السوري والحواجز المقامة أول المخيم، على الأهالي إبراز اوراقهم الثبوتية، وفق ما أكد أحد أبناء المخيم.
ويحتوي مخيم اليرموك على مقبرتين للشهداء، الجديدة وفيها قبور العديد من الشهداء وخاصة شهداء "الزحف الى الجولان" في ذكرى النكبة 15/5/2011 وذكرى النكسة 5/6/2011 إضافة لقبر الشهيد فتحي الشقاقي مؤسس حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين.
أما الثانية فهي مقبرة الشهداء القديمة، وفيها قبور آلاف من الشهداء الفلسطينيين الذين استشهدوا على مر تاريخ الثورة الفلسطينية من أبناء مخيم اليرموك، ولكن النظام السوري يمنع الأهالي من الاقتراب منها.
الجدير ذكره أن مخيم اليرموك تعرض في التاسع عشر من نيسان أبريل 2018 لعملية عسكرية بهدف طرد تنظيم "داعش"، بدعم جوي روسي ومشاركة "فصائل فلسطينية"، استخدم فيها جميع صنوف الأسلحة البرية والجوية، ما أدى إلى تدمير 60 % من مخيم اليرموك وسقوط عشرات الضحايا من المدنيين.

رابط مختصر : http://actionpal.org.uk/ar/post/12141

مجموعة العمل - مخيم اليرموك
شهد مخيم اليرموك زيارات للنازحين من أبنائه ووفود فصائلية ومن منظمة التحرير لمقبرة الشهداء الجديدة، في عرف اعتاد عليه أبناء المخيم منذ سنوات، فيما يفرض النظام السوري والحواجز المقامة أول المخيم، على الأهالي إبراز اوراقهم الثبوتية، وفق ما أكد أحد أبناء المخيم.
ويحتوي مخيم اليرموك على مقبرتين للشهداء، الجديدة وفيها قبور العديد من الشهداء وخاصة شهداء "الزحف الى الجولان" في ذكرى النكبة 15/5/2011 وذكرى النكسة 5/6/2011 إضافة لقبر الشهيد فتحي الشقاقي مؤسس حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين.
أما الثانية فهي مقبرة الشهداء القديمة، وفيها قبور آلاف من الشهداء الفلسطينيين الذين استشهدوا على مر تاريخ الثورة الفلسطينية من أبناء مخيم اليرموك، ولكن النظام السوري يمنع الأهالي من الاقتراب منها.
الجدير ذكره أن مخيم اليرموك تعرض في التاسع عشر من نيسان أبريل 2018 لعملية عسكرية بهدف طرد تنظيم "داعش"، بدعم جوي روسي ومشاركة "فصائل فلسطينية"، استخدم فيها جميع صنوف الأسلحة البرية والجوية، ما أدى إلى تدمير 60 % من مخيم اليرموك وسقوط عشرات الضحايا من المدنيين.

رابط مختصر : http://actionpal.org.uk/ar/post/12141