map
RSS youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

4002

"مراكب الموت"..وصول أكثر من 250 فلسطيني سوري إلى اليونان خلال شهرين

تاريخ النشر : 22-09-2019
"مراكب الموت"..وصول أكثر من 250 فلسطيني سوري إلى اليونان خلال شهرين

مجموعة العمل - هجرة 
مع استمرار حركة الهجرة من تركيا إلى اليونان وتصاعدها خلال الشهرين الماضيين بشكل غير نظامي، وصل خلال الشهر الثامن والتاسع إلى الجزر اليونانية أكثر من (250) مهاجر من اللاجئين الفلسطينيين الذين فروا من الحرب السورية إلى تركيا.
وأكد مراسلنا في اليونان أن اللاجئين وصلوا جزر بحر إيجة -متيليني ساموس كوس كيوس وسيمي وليروس- ويعانون من عدم وجود أماكن للنوم من خيام أو كرفانات، مشيراً أنهم ينامون في العراء بسبب اكتظاظ المخيمات.
وأضاف مراسلنا أن نقصاً كبيراً في الخدمات الصحية والاستشفائية يعاني منه اللاجئون، حيث لا يستطيع اللاجئون الحصول على موعد لإجراء المقابلة الأولى مع المشرفين للجوء، لكثرة وصول مراكب المهاجرين "البلمات" إلى الجزر اليونانية.
هذا ويواصل الشباب الفلسطيني والعائلات الفلسطينية الهجرة من سورية ومن دول الجوار وخاصة تركيا، وذلك لسوء الأوضاع المعيشية والأمنية والقانونية المضطربة بحقهم، قاصدة الدول الأوروبية.
تجدر الإشارة إلى أن إحصائيات غير رسمية أنّ عدد اللاجئين الفلسطينيين السوريين في تركيا يتعدى الـ 8 آلاف شخصاً، فيما تتجاوز أعدادهم في اليونان الـ 4 ألاف لاجئ غالبيتهم يتواجدون في الجزر "لسبوس - متليني - خيوس - ليروس - كوس " بينهم عائلات وأطفال ونساء ومسنون، ويتوزعون على مخيمات اللاجئين بعضهم يسكن في خيم والآخر في صالات كبيرة أو كرافانات.

 

رابط مختصر : http://actionpal.org.uk/ar/post/12326

مجموعة العمل - هجرة 
مع استمرار حركة الهجرة من تركيا إلى اليونان وتصاعدها خلال الشهرين الماضيين بشكل غير نظامي، وصل خلال الشهر الثامن والتاسع إلى الجزر اليونانية أكثر من (250) مهاجر من اللاجئين الفلسطينيين الذين فروا من الحرب السورية إلى تركيا.
وأكد مراسلنا في اليونان أن اللاجئين وصلوا جزر بحر إيجة -متيليني ساموس كوس كيوس وسيمي وليروس- ويعانون من عدم وجود أماكن للنوم من خيام أو كرفانات، مشيراً أنهم ينامون في العراء بسبب اكتظاظ المخيمات.
وأضاف مراسلنا أن نقصاً كبيراً في الخدمات الصحية والاستشفائية يعاني منه اللاجئون، حيث لا يستطيع اللاجئون الحصول على موعد لإجراء المقابلة الأولى مع المشرفين للجوء، لكثرة وصول مراكب المهاجرين "البلمات" إلى الجزر اليونانية.
هذا ويواصل الشباب الفلسطيني والعائلات الفلسطينية الهجرة من سورية ومن دول الجوار وخاصة تركيا، وذلك لسوء الأوضاع المعيشية والأمنية والقانونية المضطربة بحقهم، قاصدة الدول الأوروبية.
تجدر الإشارة إلى أن إحصائيات غير رسمية أنّ عدد اللاجئين الفلسطينيين السوريين في تركيا يتعدى الـ 8 آلاف شخصاً، فيما تتجاوز أعدادهم في اليونان الـ 4 ألاف لاجئ غالبيتهم يتواجدون في الجزر "لسبوس - متليني - خيوس - ليروس - كوس " بينهم عائلات وأطفال ونساء ومسنون، ويتوزعون على مخيمات اللاجئين بعضهم يسكن في خيم والآخر في صالات كبيرة أو كرافانات.

 

رابط مختصر : http://actionpal.org.uk/ar/post/12326