map
RSS youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

4027

مناشدة..مصير مجهول لمهاجرين فلسطينيين وسوريين فقدوا قبل 8 شهور غرب تركيا

تاريخ النشر : 04-12-2019
مناشدة..مصير مجهول لمهاجرين فلسطينيين وسوريين فقدوا قبل 8 شهور غرب تركيا

مجموعة العمل - مناشدات
ناشدت عائلات عدد من المهاجرين الفلسطينيين السلطات التركية واليونانية والصليب الأحمر والجمعيات الإنسانية، المساعدة وتقصي مصير أبنائهم بعدما فقدوا قبل 8 شهور في منطقة فتحية غرب تركيا، حيث كانوا يتجهزون لمغادرة السواحل التركية والوصول بطريقة غير نظامية إلى جزيرة رودس اليونانية.
وقالت العائلات إن عدد المفقودين 11 شاباً وطفل ويحملون الجنسية السورية والفلسطينية بينهم اثنان من فلسطينيي سورية، وهم: "محمد مروان تميم"و"محمد ظافر النجار" من مخيم اليرموك، ومن قطاع غزة عُرف "رائد مبروك" و"زياد راضي" و"محمد الحساسنة"و"محمد أحمد سعيد" ومن الجنسية السورية "أحمد عاطف حاضري" و"عمار ياسر العموري" والطفل "محمد ياسر العموري" و"محمد نافع طعمة"و"طارق بلوط".
وكان قد فقد الاتصال بالمهاجرين منذ تاريخ 27-03-2019، ولا يوجد معلومات عن مصيرهم، أو تفاصيل مجريات ما حدث معهم.
وذكرت العائلات في وقت سابق أنها تواصل مع السفارة الفلسطينية واكتفت باتباع روتين خجول، بحسب وصفهم، ولم يصل إلى أي خبر عن أولادنا، وأشاروا إلى أن السفارة تواصلت معهم  بتاريخ 27/4/2019، وأخبرتهم بالعثور على جثة الشاب "محمد البحيصي" الذي كان معهم على شواطى فتحية.
ونوهت العائلات أن الغموض كان يحيط بسبب الوفاة، حيث أكد الطبيب الشرعي بأن سبب الوفاة غير معروف، بعكس ما أكدته السفارة بأنه مات غرقاً، وعند سؤالهم عن مصير الباقيين لم يحصلوا على أي أجابة.

 

رابط مختصر : http://actionpal.org.uk/ar/post/12661

مجموعة العمل - مناشدات
ناشدت عائلات عدد من المهاجرين الفلسطينيين السلطات التركية واليونانية والصليب الأحمر والجمعيات الإنسانية، المساعدة وتقصي مصير أبنائهم بعدما فقدوا قبل 8 شهور في منطقة فتحية غرب تركيا، حيث كانوا يتجهزون لمغادرة السواحل التركية والوصول بطريقة غير نظامية إلى جزيرة رودس اليونانية.
وقالت العائلات إن عدد المفقودين 11 شاباً وطفل ويحملون الجنسية السورية والفلسطينية بينهم اثنان من فلسطينيي سورية، وهم: "محمد مروان تميم"و"محمد ظافر النجار" من مخيم اليرموك، ومن قطاع غزة عُرف "رائد مبروك" و"زياد راضي" و"محمد الحساسنة"و"محمد أحمد سعيد" ومن الجنسية السورية "أحمد عاطف حاضري" و"عمار ياسر العموري" والطفل "محمد ياسر العموري" و"محمد نافع طعمة"و"طارق بلوط".
وكان قد فقد الاتصال بالمهاجرين منذ تاريخ 27-03-2019، ولا يوجد معلومات عن مصيرهم، أو تفاصيل مجريات ما حدث معهم.
وذكرت العائلات في وقت سابق أنها تواصل مع السفارة الفلسطينية واكتفت باتباع روتين خجول، بحسب وصفهم، ولم يصل إلى أي خبر عن أولادنا، وأشاروا إلى أن السفارة تواصلت معهم  بتاريخ 27/4/2019، وأخبرتهم بالعثور على جثة الشاب "محمد البحيصي" الذي كان معهم على شواطى فتحية.
ونوهت العائلات أن الغموض كان يحيط بسبب الوفاة، حيث أكد الطبيب الشرعي بأن سبب الوفاة غير معروف، بعكس ما أكدته السفارة بأنه مات غرقاً، وعند سؤالهم عن مصير الباقيين لم يحصلوا على أي أجابة.

 

رابط مختصر : http://actionpal.org.uk/ar/post/12661