map
RSS youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

4027

العاصفة لولو تفاقم مأساة فلسطينيي سورية في لبنان

تاريخ النشر : 25-12-2019
العاصفة لولو تفاقم مأساة فلسطينيي سورية في لبنان

مجموعة العمل – لبنان

كغيرهم من سكان لبنان تأثر فلسطينيو سورية بالمنخفض الجوي الذي ضرب منطقة الشرق الأوسط ومنها لبنان يوم أمس الثلاثاء والذي أطلق عليه اسم "لولو"، هذا المنخفض الجوي رافقه أمطار غزيرة ورياح قوية وارتفاع كبير لأمواج البحر تسببت بأضرار كبيرة في بعض المناطق والبلدات في لبنان، ووصول المياه إلى بعض منازل اللاجئين الفلسطينيين في مخيم الرشيدية الذي يقطنه عشرات العائلات الفلسطينية السورية.  

في حين يضاعف فصل الشتاء والمنخفضات والعواصف الجوية، معاناة العائلات الفلسطينية السورية التي تعيش في منطقة البقاع اللبناني. التي تعاني من أوضاع مزرية، نتيجة طبيعة المكان الجبلية، وظروف المناخ الباردة، وقلة ذات اليد وعدم قدرتهم على تأمين ثمن مواد التدفئة؛ نتيجة ارتفاع أسعارها وعدم وجود مورد مالي أو فرص عمل تمكنهم من تأمين مستلزمات الحياة الأساسية.

إذاً العاصفة "لولو" تكشف مجدداً حجم معاناة اللاجئين الفلسطينيين السوريين في لبنان الذين ما زالوا يواجهون أوضاعا مأساوية وظروفاً غير إنسانية، وعدم قدرة على القيام بأعباء الحياة في لبنان، وانتشار البطالة، وشح المساعدات الإغاثية سواء المقدمة من الأونروا أو المؤسسات والجمعيات الخيرية.

رابط مختصر : http://actionpal.org.uk/ar/post/12770

مجموعة العمل – لبنان

كغيرهم من سكان لبنان تأثر فلسطينيو سورية بالمنخفض الجوي الذي ضرب منطقة الشرق الأوسط ومنها لبنان يوم أمس الثلاثاء والذي أطلق عليه اسم "لولو"، هذا المنخفض الجوي رافقه أمطار غزيرة ورياح قوية وارتفاع كبير لأمواج البحر تسببت بأضرار كبيرة في بعض المناطق والبلدات في لبنان، ووصول المياه إلى بعض منازل اللاجئين الفلسطينيين في مخيم الرشيدية الذي يقطنه عشرات العائلات الفلسطينية السورية.  

في حين يضاعف فصل الشتاء والمنخفضات والعواصف الجوية، معاناة العائلات الفلسطينية السورية التي تعيش في منطقة البقاع اللبناني. التي تعاني من أوضاع مزرية، نتيجة طبيعة المكان الجبلية، وظروف المناخ الباردة، وقلة ذات اليد وعدم قدرتهم على تأمين ثمن مواد التدفئة؛ نتيجة ارتفاع أسعارها وعدم وجود مورد مالي أو فرص عمل تمكنهم من تأمين مستلزمات الحياة الأساسية.

إذاً العاصفة "لولو" تكشف مجدداً حجم معاناة اللاجئين الفلسطينيين السوريين في لبنان الذين ما زالوا يواجهون أوضاعا مأساوية وظروفاً غير إنسانية، وعدم قدرة على القيام بأعباء الحياة في لبنان، وانتشار البطالة، وشح المساعدات الإغاثية سواء المقدمة من الأونروا أو المؤسسات والجمعيات الخيرية.

الوسوم

لبنان , فلسطينيو سورية , العاصفة لولو , معاناة ,

رابط مختصر : http://actionpal.org.uk/ar/post/12770