map
RSS youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

4027

9 سنوات ومخيم درعا بلا ماء للشرب

تاريخ النشر : 25-12-2019
9 سنوات ومخيم درعا بلا ماء للشرب

مجموعة العمل – مخيم درعا

يدخل انقطاع  المياه عن مخيم درعا للاجئين الفلسطينيين جنوب سورية، عامه التاسع على التوالي، حيث يعاني الأهالي منذ ا / نيسان – ابريل / 2014 من انقطاع المياه بشكل كلي عن جميع أرجاء المخيم، الأمر الذي أجبر الأهالي على استخدام الآبار الارتوازية لمحاولة تأمين جزءاً من المياه لأبنائهم، وذلك بالرغم مما قد تحمله تلك المياه من ملوثات إلا أنها الخيار الوحيد المتبقي لهم، أو للسير مسافات طويلة من أجل جلب مياه الشرب.

ووفقاً لأحد سكان المخيم أنه بعد إعادة سيطرة الجيش النظامي السوري على مخيم درعا جرت محاولات لتزويد بعض المناطق بالمياه من محطة الاشعري حيث دخلت ورش عمل لصيانة وإصلاح الخط الرئيسي المغذي للقسم الشمالي من المخيم، إلا أن الحي الأوسط لم يتم تزويده مطلقاً بالمياه وذلك بسبب وجود سكر المياه الرئيسي تحت ساتر ترابي للجيش السوري من جهة مركز شركة سيرياتيل في ساحة بصرى، حيث يرفض المسؤولون ازالة أو تحريك الساتر الترابي باعتباره منطقة عسكرية.

هذا واتهم سكان مخيم درعا كافة الجهات المعنية وعلى رأسهم وكالة الأونروا بالتقصير والإهمال في تقديم الخدمات الأساسية للمخيم وخدمات البنى التحتية، مضيفين أن المخيم يعاني من أزمات عديدة وعدم توفر الخدمات الأساسية فيه، من كهرباء وماء وتعليم وصحة.

رابط مختصر : http://actionpal.org.uk/ar/post/12771

مجموعة العمل – مخيم درعا

يدخل انقطاع  المياه عن مخيم درعا للاجئين الفلسطينيين جنوب سورية، عامه التاسع على التوالي، حيث يعاني الأهالي منذ ا / نيسان – ابريل / 2014 من انقطاع المياه بشكل كلي عن جميع أرجاء المخيم، الأمر الذي أجبر الأهالي على استخدام الآبار الارتوازية لمحاولة تأمين جزءاً من المياه لأبنائهم، وذلك بالرغم مما قد تحمله تلك المياه من ملوثات إلا أنها الخيار الوحيد المتبقي لهم، أو للسير مسافات طويلة من أجل جلب مياه الشرب.

ووفقاً لأحد سكان المخيم أنه بعد إعادة سيطرة الجيش النظامي السوري على مخيم درعا جرت محاولات لتزويد بعض المناطق بالمياه من محطة الاشعري حيث دخلت ورش عمل لصيانة وإصلاح الخط الرئيسي المغذي للقسم الشمالي من المخيم، إلا أن الحي الأوسط لم يتم تزويده مطلقاً بالمياه وذلك بسبب وجود سكر المياه الرئيسي تحت ساتر ترابي للجيش السوري من جهة مركز شركة سيرياتيل في ساحة بصرى، حيث يرفض المسؤولون ازالة أو تحريك الساتر الترابي باعتباره منطقة عسكرية.

هذا واتهم سكان مخيم درعا كافة الجهات المعنية وعلى رأسهم وكالة الأونروا بالتقصير والإهمال في تقديم الخدمات الأساسية للمخيم وخدمات البنى التحتية، مضيفين أن المخيم يعاني من أزمات عديدة وعدم توفر الخدمات الأساسية فيه، من كهرباء وماء وتعليم وصحة.

الوسوم

مخيم درعا , جنوب سورية , مياه ,

رابط مختصر : http://actionpal.org.uk/ar/post/12771