map
RSS youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

4027

مجموعة العمل: وثقنا قضاء (70) فلسطيني سوري خلال عام 2019

تاريخ النشر : 08-01-2020
مجموعة العمل: وثقنا قضاء (70)  فلسطيني سوري خلال عام 2019

مجموعة العمل – ضحايا

كشفت مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية انها وثقت سقوط (70) ضحية من اللاجئين الفلسطينيين السوريين الذين قضوا خلال عام 2019، بينهم (50) مدني، فيما قضى (20) مسلح فلسطيني نتيجة القتال إلى جانب النظام أو المعارضة، كما سُجِّل بين الضحايا سقوط (3) نساء مقابل (67) ضحية من الذكور، وشكّل الأطفال من المجموع العام للضحايا (8) أطفال.

وأشارت مجموعة العمل إلى أن عام 2019 شهد انخفاضاً كبيراً في أعداد الضحايا بسبب توقف الأعمال القتالية في معظم المناطق السورية، باستثناء المناطق التي تسيطر عليها المعارضة السورية في الشمال السوري، حيث سجل خلال عام 2019 سقوط 70 لاجئاً بانخفاض يقدر بحوالي 75 % عن عام 2018  الذي سقط فيه  (276) ضحية.

كما أظهرت نتائج الرصد التي قام بها قسم التوثيق في مجموعة العمل أن البيانات تشير إلى أن (29 ) ضحية من بين المجموع العام للضحايا كانوا قد قضوا تحت التعذيب في أوقات مختلفة من عمر الأزمة السورية ، بينما سقط نتيجة القصف (17) فلسطينياً، (10) ضحايا منهم في مخيم النيرب بعد استهداف المخيم بعدة قذائف صاروخية في أيار – مايو 2019، وسقط (16) شخصاً نتيجة أصابتهم بطلق ناري، و(3) لاجئين قضوا جراء التفجيرات، ولاجئان قضايا اغتيالاً، وشخصان قضيا على طريق الهجرة، ولاجئ توفي غرقاً.

هذا وتؤكد مجموعة العمل أنها غير معنيّة بتحميل جهة دون غيرها مسؤولية الضحايا الفلسطينيين، على الرغم من أن الإحصائيات تشير بوضوح إلى الطرف المسؤول عن تلك المأساة، لكن تترك المجموعة مهمة تحديد الجهة المسؤولة ومحاسبتها لمحكمة الجنايات الدولية، والمحافل الدولية المسؤولية عن جرائم الحرب، والانتهاكات ضد الإنسانية.

الصورة من الأرشيف 

رابط مختصر : http://actionpal.org.uk/ar/post/12836

مجموعة العمل – ضحايا

كشفت مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية انها وثقت سقوط (70) ضحية من اللاجئين الفلسطينيين السوريين الذين قضوا خلال عام 2019، بينهم (50) مدني، فيما قضى (20) مسلح فلسطيني نتيجة القتال إلى جانب النظام أو المعارضة، كما سُجِّل بين الضحايا سقوط (3) نساء مقابل (67) ضحية من الذكور، وشكّل الأطفال من المجموع العام للضحايا (8) أطفال.

وأشارت مجموعة العمل إلى أن عام 2019 شهد انخفاضاً كبيراً في أعداد الضحايا بسبب توقف الأعمال القتالية في معظم المناطق السورية، باستثناء المناطق التي تسيطر عليها المعارضة السورية في الشمال السوري، حيث سجل خلال عام 2019 سقوط 70 لاجئاً بانخفاض يقدر بحوالي 75 % عن عام 2018  الذي سقط فيه  (276) ضحية.

كما أظهرت نتائج الرصد التي قام بها قسم التوثيق في مجموعة العمل أن البيانات تشير إلى أن (29 ) ضحية من بين المجموع العام للضحايا كانوا قد قضوا تحت التعذيب في أوقات مختلفة من عمر الأزمة السورية ، بينما سقط نتيجة القصف (17) فلسطينياً، (10) ضحايا منهم في مخيم النيرب بعد استهداف المخيم بعدة قذائف صاروخية في أيار – مايو 2019، وسقط (16) شخصاً نتيجة أصابتهم بطلق ناري، و(3) لاجئين قضوا جراء التفجيرات، ولاجئان قضايا اغتيالاً، وشخصان قضيا على طريق الهجرة، ولاجئ توفي غرقاً.

هذا وتؤكد مجموعة العمل أنها غير معنيّة بتحميل جهة دون غيرها مسؤولية الضحايا الفلسطينيين، على الرغم من أن الإحصائيات تشير بوضوح إلى الطرف المسؤول عن تلك المأساة، لكن تترك المجموعة مهمة تحديد الجهة المسؤولة ومحاسبتها لمحكمة الجنايات الدولية، والمحافل الدولية المسؤولية عن جرائم الحرب، والانتهاكات ضد الإنسانية.

الصورة من الأرشيف 

الوسوم

فلسطينيو سورية , ضحايا , احصائيات ,

رابط مختصر : http://actionpal.org.uk/ar/post/12836