map
RSS youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

4027

استمرار صيانة شبكة المياه في مخيم اليرموك وأنباء عن قرب دخول ورش إزالة الأنقاض

تاريخ النشر : 26-01-2020
استمرار صيانة شبكة المياه في مخيم اليرموك وأنباء عن قرب دخول ورش إزالة الأنقاض

مجموعة العمل - مخيم اليرموك 
أكدت مصادر إعلامية مقربة من النظام السوري استمرار أعمال الحفريات ومدّ الأنابيب لتأهيل خزان المياه الموجود في مشروع الوسيم في منطقة غرب مخيم اليرموك، فيما أوردت أنباء عن دخول ورش إزالة الانقاض مع بداية الشهر الثاني لتستكمل عملها.
وقال ناشطون فلسطينيون إن الأعمال على الأرض توضح حقيقة، أن أعمال الحفريات تدل على وجود مناقصة رست على متعهد وباشر منذ أسبوع، وأكدوا أن المناقصة تمت لكل من الكهرباء والمياه الصالحة للشرب.
وأضاف الناشطون أن عناصر جيش التحرير الفلسطيني انتشر في المخيم بدءاً بمقره في مجمع "فايز حلاوة" لحماية أعمال التعهد، وأشاروا إلى أنه ستنظم احتفالية تعلن فتح المخيم والمنطقة الجنوبية عند مسجد الوسيم، وتبدأ بإعطاء الأهالي مدة من الزمن لرمي الردم من بيوتهم، ليتم لاحقاً إزالة الركام من الشوارع.
من جانبهم اتهم أهالي مخيم اليرموك النظام السوري بالمماطلة في عودتهم إلى منازلهم، وأن أعمال الحفر وصيانة شبكة المياه الجارية ليست لإعادة تأهيل المخيم بل لتغذية مناطق في محيطه.
وكان مخيم اليرموك تعرض في التاسع عشر من نيسان أبريل 2018 لعملية عسكرية، ما أدى إلى تدمير 60 % من مبانيه وسقوط عشرات الضحايا من المدنيين.

 

 

 

رابط مختصر : http://actionpal.org.uk/ar/post/12915

مجموعة العمل - مخيم اليرموك 
أكدت مصادر إعلامية مقربة من النظام السوري استمرار أعمال الحفريات ومدّ الأنابيب لتأهيل خزان المياه الموجود في مشروع الوسيم في منطقة غرب مخيم اليرموك، فيما أوردت أنباء عن دخول ورش إزالة الانقاض مع بداية الشهر الثاني لتستكمل عملها.
وقال ناشطون فلسطينيون إن الأعمال على الأرض توضح حقيقة، أن أعمال الحفريات تدل على وجود مناقصة رست على متعهد وباشر منذ أسبوع، وأكدوا أن المناقصة تمت لكل من الكهرباء والمياه الصالحة للشرب.
وأضاف الناشطون أن عناصر جيش التحرير الفلسطيني انتشر في المخيم بدءاً بمقره في مجمع "فايز حلاوة" لحماية أعمال التعهد، وأشاروا إلى أنه ستنظم احتفالية تعلن فتح المخيم والمنطقة الجنوبية عند مسجد الوسيم، وتبدأ بإعطاء الأهالي مدة من الزمن لرمي الردم من بيوتهم، ليتم لاحقاً إزالة الركام من الشوارع.
من جانبهم اتهم أهالي مخيم اليرموك النظام السوري بالمماطلة في عودتهم إلى منازلهم، وأن أعمال الحفر وصيانة شبكة المياه الجارية ليست لإعادة تأهيل المخيم بل لتغذية مناطق في محيطه.
وكان مخيم اليرموك تعرض في التاسع عشر من نيسان أبريل 2018 لعملية عسكرية، ما أدى إلى تدمير 60 % من مبانيه وسقوط عشرات الضحايا من المدنيين.

 

 

 

الوسوم

مخيم اليرموك ,

رابط مختصر : http://actionpal.org.uk/ar/post/12915