map
RSS youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

4007

تأخر معاملات لم الشمل في السويد يضاعف من معاناة العائلات الفلسطينية السورية في بلدان اللجوء

تاريخ النشر : 23-07-2016
تأخر معاملات لم الشمل في السويد يضاعف من معاناة العائلات الفلسطينية السورية في بلدان اللجوء

تعاني المئات من العوائل الفلسطينية السورية المتواجد في لبنان وتركيا ومصر من تأخر إجراءات لم شملهم في مملكة السويد، حيث تصل المدة في بعض الأحيان إلى أكثر من (18) شهراً، الأمر الذي يضاعف من الضغوط النفسية والمادية على تلك الأسر، حيث يصل إيجار المنزل في تركيا ولبنان إلى حوالي (450$) شهرياً بالإضافة إلى ارتفاع تكاليف المعيشية، وعدم وضوح الوضع القانوني لتلك الأسر خصوصاً فيما يتعلق بالإقامات وحرية التنقل.

فيما تعزو دائرة الهجرة السويدية سبب التأخير بما وصفته بالضغط الهائل عليها وعلى موظفيها الأمر الذي يؤدي إلى تأخر إجراءات لم الشمل لجميع اللاجئين بما فيهم فلسطينيي سورية.

من جانبهم أكد العديد من اللاجئين الفلسطينيين السوريين في السويد أن التأخير يأتي ضمن سياسة غير معلنة من قبل الحكومة السويدية تهدف إلى جعل السويد وجهة غير مرغوبة للاجئين، وذلك ضمن إجراءات متعددة تتخذها السويد في سبيل ذلك من ضمنها سن قوانين وتشريعات مشددة للجوء فيها منها إيقاف منح الإقامات الدائمة، واستبدالها بإقامة لمدة (13) شهراً أو (3) سنوات.

 

رابط مختصر : http://actionpal.org.uk/ar/post/5343

تعاني المئات من العوائل الفلسطينية السورية المتواجد في لبنان وتركيا ومصر من تأخر إجراءات لم شملهم في مملكة السويد، حيث تصل المدة في بعض الأحيان إلى أكثر من (18) شهراً، الأمر الذي يضاعف من الضغوط النفسية والمادية على تلك الأسر، حيث يصل إيجار المنزل في تركيا ولبنان إلى حوالي (450$) شهرياً بالإضافة إلى ارتفاع تكاليف المعيشية، وعدم وضوح الوضع القانوني لتلك الأسر خصوصاً فيما يتعلق بالإقامات وحرية التنقل.

فيما تعزو دائرة الهجرة السويدية سبب التأخير بما وصفته بالضغط الهائل عليها وعلى موظفيها الأمر الذي يؤدي إلى تأخر إجراءات لم الشمل لجميع اللاجئين بما فيهم فلسطينيي سورية.

من جانبهم أكد العديد من اللاجئين الفلسطينيين السوريين في السويد أن التأخير يأتي ضمن سياسة غير معلنة من قبل الحكومة السويدية تهدف إلى جعل السويد وجهة غير مرغوبة للاجئين، وذلك ضمن إجراءات متعددة تتخذها السويد في سبيل ذلك من ضمنها سن قوانين وتشريعات مشددة للجوء فيها منها إيقاف منح الإقامات الدائمة، واستبدالها بإقامة لمدة (13) شهراً أو (3) سنوات.

 

الوسوم

لجوء , السويد , فلسطينيو سورية ,

رابط مختصر : http://actionpal.org.uk/ar/post/5343