map
RSS youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

3580

موجة من ردود الأفعال الغاضبة بعد افتتاح مقر جديد للسفارة الفلسطينية في دمشق

تاريخ النشر : 29-08-2016
موجة من ردود الأفعال الغاضبة بعد افتتاح مقر جديد للسفارة الفلسطينية في دمشق

أثار افتتاح مقر جديد للسفارة الفلسطينية في دمشق، يوم أمس 28/ آب – أغسطس الجاري موجة من ردود الأفعال والتعليقات الغاضبة في صفوف اللاجئين الفلسطينيين السوريين.

أحد المعلقين يقول:"باعوا الفلسطينيين في سورية وتصالحوا."، ويضيف آخر" الآن عرفنا أن سبب الزيارات المتكررة لوفد المنظمة إلى سورية كان العلاقات والعقارات وليس تحييد المخيمات واطلاق سراح المعتقلين".

كماإتهم آخرون السلطة الفلسطينية "بأنها باعت أبناءها وشهداءها في سورية الذين قتل معظمهم على أيدي النظام السوري".

فيما اعتبر آخرون "أن السلطة الفلسطينية قدمت دماء الفلسطينيين السوريين قرباناً للنظام السوري"، كما أكد آخرون بأن افتتاح السفارة جاء مكافئة للسلطة الفلسطينية على ما قدمته من تنازل للنظام السوري عن حقوق فلسطينيي سورية بحسسب قولهم.

يذكر أن فلسطينيي سورية كانوا قد ناشدوا السفارة الفلسطينية في ‫دمشق عشرات المرات للتدخل للإفراج عن المعتقلين الفلسطينيين لدى النظام السوري، ووقف حصار مخيم اليرموك، والقصف المتكرر الذي يستهدف المخيمات الفلسطينية في سورية خصوصاً الغارات الجوية والقصف بالبراميل المتفجرة والتي كان آخرها في ‫مخيم خان الشيح، إلا أن ناشطون فلسطينيون أكدوا عدم تجاوب السفارة الفلسطينية بشكل عملي مع أي من تلك المناشدات.

رابط مختصر : http://actionpal.org.uk/ar/post/5607

أثار افتتاح مقر جديد للسفارة الفلسطينية في دمشق، يوم أمس 28/ آب – أغسطس الجاري موجة من ردود الأفعال والتعليقات الغاضبة في صفوف اللاجئين الفلسطينيين السوريين.

أحد المعلقين يقول:"باعوا الفلسطينيين في سورية وتصالحوا."، ويضيف آخر" الآن عرفنا أن سبب الزيارات المتكررة لوفد المنظمة إلى سورية كان العلاقات والعقارات وليس تحييد المخيمات واطلاق سراح المعتقلين".

كماإتهم آخرون السلطة الفلسطينية "بأنها باعت أبناءها وشهداءها في سورية الذين قتل معظمهم على أيدي النظام السوري".

فيما اعتبر آخرون "أن السلطة الفلسطينية قدمت دماء الفلسطينيين السوريين قرباناً للنظام السوري"، كما أكد آخرون بأن افتتاح السفارة جاء مكافئة للسلطة الفلسطينية على ما قدمته من تنازل للنظام السوري عن حقوق فلسطينيي سورية بحسسب قولهم.

يذكر أن فلسطينيي سورية كانوا قد ناشدوا السفارة الفلسطينية في ‫دمشق عشرات المرات للتدخل للإفراج عن المعتقلين الفلسطينيين لدى النظام السوري، ووقف حصار مخيم اليرموك، والقصف المتكرر الذي يستهدف المخيمات الفلسطينية في سورية خصوصاً الغارات الجوية والقصف بالبراميل المتفجرة والتي كان آخرها في ‫مخيم خان الشيح، إلا أن ناشطون فلسطينيون أكدوا عدم تجاوب السفارة الفلسطينية بشكل عملي مع أي من تلك المناشدات.

الوسوم

سورية , سفارة فلسطين في دمشق , المخيمات الفلسطينية ,

رابط مختصر : http://actionpal.org.uk/ar/post/5607