map
RSS youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

4002

داعش يسرق مولدة الكهرباء الرئيسية لمجمع الباسل الطبي وينقلها إلى الحجر الأسود

تاريخ النشر : 27-09-2016
داعش يسرق مولدة الكهرباء الرئيسية لمجمع الباسل الطبي وينقلها إلى الحجر الأسود

أكد عدد من الناشطين أن عناصر تنظيم الدولة (داعش) قاموا بسرقة مولدة الكهرباء الرئيسية من مجمع الباسل الطبي التابع للجمعية الخيرية الفلسطينية قرب شارع صفد في مخيم اليرموك، حيث تم نقلها إلى أحد مقاره في حي الحجر الأسود المجاور لليرموك.

وأشار الناشطون من داخل المخيم أن داعش عملت طوال الأيام الماضية على نقل جميع محتويات المركز من "أدوات طبية و معدات" إلى مكان مجهول في الحجر الأسود، منوهين إلى أن اليرموك لم يعد به إلا نقطة طبية واحدة هي مشفى فلسطين الذي يعمل بإمكانيات وطاقات محدودة للغاية.

وتجدر الإشارة إلى أن تنظيم "داعش" ليس المرة الأولى التي يقوم بها بسرقة مولدات الماء والكهرباء من مخيم اليرموك ، فقد سرق تنظيم الدولة يوم 23 / 6/ 2016  إحدى مولدات الكهرباء الرئيسية في مخيم اليرموك، والمتواجدة في مدرسة الجرمق، حيث كانت المولدة تزود المنازل المجاورة بالكهرباء وذلك بعد قطع النظام السوري الكهرباء عن منازل المخيم منذ أكثر من ثلاث سنوات.

إلى ذلك وفي ظل استمرار توقف الخدمات الطبية داخل اليرموك ونقص الحاد بالمواد الطبية نتيجة الحصار ودخول " داعش "، توقفت معظم الجهات الإغاثية والطبية في اليرموك عن تقديم خدماتها خوفاً من اختطاف "داعش" كوادر تلك المؤسسات. فقد شهد مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين بدمشق تدهوراً متسارعاً في الوضع الصحي خلال الأعوام الماضية، وذلك بسبب سيطرة داعش على المخيم، وتعرض مشفى فلسطين يوم 1/4/2015 للقصف بعدد من القذائف وإصابة عدد من كوادره بجراح متفاوتة، عُرف منهم ناصر باكير، محمد البحري، وسام الغول، ومحمود خطاب، واضرار الناشطين إلى معالجة جرحاهم بطرق بدائية.

ومما زاد من تفاقم الأوضاع الصحية سوءاً، منع حواجز النظام خروج أي جريح عبر حواجزها لتلقي العلاج خارج المخيم، كذلك سجل ارتفاع ملحوظ بنسبة الإصابة بمرضَي "اليرقان" والتيفوئيد" ، نتيجة نقص التغذية، وانعدام المياه، بالإضافة إلى انتشار القمامة بين منازل الأهالي، وتوقف جميع الهيئات الإغاثية العاملة داخل المخيم.

الصورة من الإرشيف

رابط مختصر : http://actionpal.org.uk/ar/post/5799

أكد عدد من الناشطين أن عناصر تنظيم الدولة (داعش) قاموا بسرقة مولدة الكهرباء الرئيسية من مجمع الباسل الطبي التابع للجمعية الخيرية الفلسطينية قرب شارع صفد في مخيم اليرموك، حيث تم نقلها إلى أحد مقاره في حي الحجر الأسود المجاور لليرموك.

وأشار الناشطون من داخل المخيم أن داعش عملت طوال الأيام الماضية على نقل جميع محتويات المركز من "أدوات طبية و معدات" إلى مكان مجهول في الحجر الأسود، منوهين إلى أن اليرموك لم يعد به إلا نقطة طبية واحدة هي مشفى فلسطين الذي يعمل بإمكانيات وطاقات محدودة للغاية.

وتجدر الإشارة إلى أن تنظيم "داعش" ليس المرة الأولى التي يقوم بها بسرقة مولدات الماء والكهرباء من مخيم اليرموك ، فقد سرق تنظيم الدولة يوم 23 / 6/ 2016  إحدى مولدات الكهرباء الرئيسية في مخيم اليرموك، والمتواجدة في مدرسة الجرمق، حيث كانت المولدة تزود المنازل المجاورة بالكهرباء وذلك بعد قطع النظام السوري الكهرباء عن منازل المخيم منذ أكثر من ثلاث سنوات.

إلى ذلك وفي ظل استمرار توقف الخدمات الطبية داخل اليرموك ونقص الحاد بالمواد الطبية نتيجة الحصار ودخول " داعش "، توقفت معظم الجهات الإغاثية والطبية في اليرموك عن تقديم خدماتها خوفاً من اختطاف "داعش" كوادر تلك المؤسسات. فقد شهد مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين بدمشق تدهوراً متسارعاً في الوضع الصحي خلال الأعوام الماضية، وذلك بسبب سيطرة داعش على المخيم، وتعرض مشفى فلسطين يوم 1/4/2015 للقصف بعدد من القذائف وإصابة عدد من كوادره بجراح متفاوتة، عُرف منهم ناصر باكير، محمد البحري، وسام الغول، ومحمود خطاب، واضرار الناشطين إلى معالجة جرحاهم بطرق بدائية.

ومما زاد من تفاقم الأوضاع الصحية سوءاً، منع حواجز النظام خروج أي جريح عبر حواجزها لتلقي العلاج خارج المخيم، كذلك سجل ارتفاع ملحوظ بنسبة الإصابة بمرضَي "اليرقان" والتيفوئيد" ، نتيجة نقص التغذية، وانعدام المياه، بالإضافة إلى انتشار القمامة بين منازل الأهالي، وتوقف جميع الهيئات الإغاثية العاملة داخل المخيم.

الصورة من الإرشيف

الوسوم

مخيم اليرموك , داعش , الحجر الأسود ,

رابط مختصر : http://actionpal.org.uk/ar/post/5799