map
RSS youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

3989

كيان جديد يتبع للمعارضة السورية يقترح "إلغاء المخيمات الفلسطينية في سورية" ضمن خارطة طريق للسلام مع إسرائيل

تاريخ النشر : 16-01-2017
كيان جديد يتبع للمعارضة السورية يقترح "إلغاء المخيمات الفلسطينية في سورية" ضمن خارطة طريق للسلام مع إسرائيل

مجموعة العمل – لندن

تداولت وسائل إعلام عديدة يوم أمس الأحد 15 يناير/كانون الثاني نبأ حول خطة ما يسمى بـ"جبهة الإنقاذ الوطني السوري" المعارضة السورية للتسوية مع "إسرائيل"، تتضمن إلغاء مخيمات اللاجئين الفلسطينيين في سوريا.

وأشارت قناة روسيا اليوم أن الإذاعة "الإسرائيلية" قد ذكرت أن جبهة الإنقاذ الوطني السورية - وهي كيان سوري معارض أنشئ مؤخراً - عرضت "خارطة طريق للسلام" بين سوريا و"إسرائيل" تتضمن اعترافاً "بإسرائيل" وإيجاد تسوية عادلة لقضية الجولان ترضي كلا الشعبين السوري والإسرائيلي والانتقال بالعلاقة بين سوريا و"إسرائيل" من مرحلة العداء إلى مرحلة الصداقة والتعاون ثم التحالف والعلاقات الاستراتيجية على حد وصفها.

كما تتضمن خارطة الطريق إلغاء مخيمات اللاجئين الفلسطينيين في سوريا وتحويلها إلى مناطق سكنية، وتجنيس اللاجئين الفلسطينيين في سورية بالجنسية السورية، وحظر نشاط كافة التنظيمات السياسية الفلسطينية على الأراضي السورية وعلى رأسها حماس والجهاد الإسلامي، واعتبار البعثة الدبلوماسية للسلطة الفلسطينية هي الجهة الرسمية الفلسطينية الشرعية والوحيدة للتعامل معها من قبل مؤسسات الدولة السورية.

بدورها قالت "جبهة الإنقاذ الوطني السوري" على صفحتها الرسمية في موقع التواصل الإجتماعي الفيس بوك إن منسقها العام "فهد المصري" سيلقي اليوم الاثنين كلمة أمام أكثر من 700 شخصية إسرائيلية يعرض فيها بنود هذه المبادرة.

من جانبه شدد عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، زكريا الأغا، على "عدم أحقية جبهة الإنقاذ باسترضاء حكومة الاحتلال الإسرائيلي على حساب القضية الفلسطينية، قضية العرب الأولى".

مشيراً في بيان نشره يوم أمس إلى أن هناك "عبثًا سياسيّاً يستهدف القضية الفلسطينية؛ بما فيها قضية اللاجئين، وأن تلك المحادثات لا تمثل رؤى الشعب السوري الشقيق"، مؤكداً على أن "المخيمات الفلسطينية ستظل رمزًا لنكبة اللاجئين الفلسطينيين وتشردهم ومعاناتهم وتضحياتهم حتى نيل حقوقهم الكاملة" كما جاء في البيان.

وكان منسق "جبهة الإنقاذ الوطني" السورية المعارضة، فهد المصري، قد وجه كلمة إلى الإسرائيليين أطلقها عبر تلفزيون i24 الإسرائيلي أكد فيها أن "سوريا الجديدة لن تكون قوة معادية لإسرائيل"، وأنها "تمد يد العون لإسرائيل وتعد بالتحالف بين سوريا، في حال سقوط الرئيس السوري بشار الأسد، وإسرائيل".

رابط مختصر : http://actionpal.org.uk/ar/post/6568

مجموعة العمل – لندن

تداولت وسائل إعلام عديدة يوم أمس الأحد 15 يناير/كانون الثاني نبأ حول خطة ما يسمى بـ"جبهة الإنقاذ الوطني السوري" المعارضة السورية للتسوية مع "إسرائيل"، تتضمن إلغاء مخيمات اللاجئين الفلسطينيين في سوريا.

وأشارت قناة روسيا اليوم أن الإذاعة "الإسرائيلية" قد ذكرت أن جبهة الإنقاذ الوطني السورية - وهي كيان سوري معارض أنشئ مؤخراً - عرضت "خارطة طريق للسلام" بين سوريا و"إسرائيل" تتضمن اعترافاً "بإسرائيل" وإيجاد تسوية عادلة لقضية الجولان ترضي كلا الشعبين السوري والإسرائيلي والانتقال بالعلاقة بين سوريا و"إسرائيل" من مرحلة العداء إلى مرحلة الصداقة والتعاون ثم التحالف والعلاقات الاستراتيجية على حد وصفها.

كما تتضمن خارطة الطريق إلغاء مخيمات اللاجئين الفلسطينيين في سوريا وتحويلها إلى مناطق سكنية، وتجنيس اللاجئين الفلسطينيين في سورية بالجنسية السورية، وحظر نشاط كافة التنظيمات السياسية الفلسطينية على الأراضي السورية وعلى رأسها حماس والجهاد الإسلامي، واعتبار البعثة الدبلوماسية للسلطة الفلسطينية هي الجهة الرسمية الفلسطينية الشرعية والوحيدة للتعامل معها من قبل مؤسسات الدولة السورية.

بدورها قالت "جبهة الإنقاذ الوطني السوري" على صفحتها الرسمية في موقع التواصل الإجتماعي الفيس بوك إن منسقها العام "فهد المصري" سيلقي اليوم الاثنين كلمة أمام أكثر من 700 شخصية إسرائيلية يعرض فيها بنود هذه المبادرة.

من جانبه شدد عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، زكريا الأغا، على "عدم أحقية جبهة الإنقاذ باسترضاء حكومة الاحتلال الإسرائيلي على حساب القضية الفلسطينية، قضية العرب الأولى".

مشيراً في بيان نشره يوم أمس إلى أن هناك "عبثًا سياسيّاً يستهدف القضية الفلسطينية؛ بما فيها قضية اللاجئين، وأن تلك المحادثات لا تمثل رؤى الشعب السوري الشقيق"، مؤكداً على أن "المخيمات الفلسطينية ستظل رمزًا لنكبة اللاجئين الفلسطينيين وتشردهم ومعاناتهم وتضحياتهم حتى نيل حقوقهم الكاملة" كما جاء في البيان.

وكان منسق "جبهة الإنقاذ الوطني" السورية المعارضة، فهد المصري، قد وجه كلمة إلى الإسرائيليين أطلقها عبر تلفزيون i24 الإسرائيلي أكد فيها أن "سوريا الجديدة لن تكون قوة معادية لإسرائيل"، وأنها "تمد يد العون لإسرائيل وتعد بالتحالف بين سوريا، في حال سقوط الرئيس السوري بشار الأسد، وإسرائيل".

الوسوم

فلسطينيو سورية , اسرائيل , المخيمات الفلسطينية , جلهة الإنقاذ الوطني السورية , ,

رابط مختصر : http://actionpal.org.uk/ar/post/6568