map
RSS youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

4002

قافلة إغاثية سويدية في طريقها إلى مخيم اليرموك

تاريخ النشر : 02-02-2017
قافلة إغاثية سويدية في طريقها إلى مخيم اليرموك

مجموعة العمل - السويد 
تصل "قافلة المساعدات السويدية الثانية" مخيم اليرموك منتصف شهر شباط الجاري، محملة بالمساعدات الإغاثية والطرود الغذائية من "أغذية وطحين وأدوية متنوعة"، حيث ستوزع مساعداتها على اللاجئين الفلسطينيين جنوب العاصمة دمشق وعدة مناطق في ريفها.
وقال رئيس الوفد خالد اليوسف في تصريح صحفي يوم 2-2-2017  "أن القافلة هدفها محاولة التخفيف من حدة الأزمة الإنسانية وتوزيع المساعدات على العائلات المتضررة والمحتاجة"، وأضاف "أن المساعدات ستسهم في التخفيف من حدة الوضع الإنساني الصعب ومعاناة آلاف العائلات السورية والفلسطينية"
وكانت قافلة المساعدات السويدية الأولى وصلت الأراضي السورية مطلع شهر ابريل من العام الماضي، ووزعت نحو (2000) طرد غذائي على العائلات النازحة من مخيم اليرموك في يلدا، وفي الرمدان ومراكز إيواء في جرمانا.
يشار إلى أن الجاليات الفلسطينية تنشط في الدول الأوروبية من خلال تسيير قوافل المساعدات للمتضررين من اللاجئين الفلسطينيين في سورية وخارجها، اضافة إلى اقامة المعارض الفنية والمؤتمرات والندوات في محاولات منها، لإيصال معاناة اللاجئين الفلسطينيين وخاصة في سوريا ومخيماتها الفلسطينية و رحل الموت التي خاضها اللاجئون عبر القوارب وصولاً إلى دول اللجوء.

رابط مختصر : http://actionpal.org.uk/ar/post/6690

مجموعة العمل - السويد 
تصل "قافلة المساعدات السويدية الثانية" مخيم اليرموك منتصف شهر شباط الجاري، محملة بالمساعدات الإغاثية والطرود الغذائية من "أغذية وطحين وأدوية متنوعة"، حيث ستوزع مساعداتها على اللاجئين الفلسطينيين جنوب العاصمة دمشق وعدة مناطق في ريفها.
وقال رئيس الوفد خالد اليوسف في تصريح صحفي يوم 2-2-2017  "أن القافلة هدفها محاولة التخفيف من حدة الأزمة الإنسانية وتوزيع المساعدات على العائلات المتضررة والمحتاجة"، وأضاف "أن المساعدات ستسهم في التخفيف من حدة الوضع الإنساني الصعب ومعاناة آلاف العائلات السورية والفلسطينية"
وكانت قافلة المساعدات السويدية الأولى وصلت الأراضي السورية مطلع شهر ابريل من العام الماضي، ووزعت نحو (2000) طرد غذائي على العائلات النازحة من مخيم اليرموك في يلدا، وفي الرمدان ومراكز إيواء في جرمانا.
يشار إلى أن الجاليات الفلسطينية تنشط في الدول الأوروبية من خلال تسيير قوافل المساعدات للمتضررين من اللاجئين الفلسطينيين في سورية وخارجها، اضافة إلى اقامة المعارض الفنية والمؤتمرات والندوات في محاولات منها، لإيصال معاناة اللاجئين الفلسطينيين وخاصة في سوريا ومخيماتها الفلسطينية و رحل الموت التي خاضها اللاجئون عبر القوارب وصولاً إلى دول اللجوء.

الوسوم

مخيم اليرموك , قافلة المساعدات السويدية ,

رابط مختصر : http://actionpal.org.uk/ar/post/6690