map
RSS youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

4009

"ملتقى فيشروم للفن التشكيلي" يجمع (15) فناناً فلسطينياً وسورياً في السويد

تاريخ النشر : 18-02-2017
"ملتقى فيشروم للفن التشكيلي" يجمع (15) فناناً فلسطينياً وسورياً في السويد

مجموعة العمل - السويد

بعنوان "ملتقى فيشروم للفن التشكيلي"، يعرض (15) فنان فلسطيني سوري أعمالهم الفنية للجمهور السويدي على مدار (6) أشهر القادمة، حيث تستضيف صالة المتحف "متحف الفن الحديث virserums konsthall" في بلدة virserum السويدية.

المعرض أطلق مطلع شهر فبراير | شباط الجاري، بإشراف الفنان الفلسطيني "غسان السعدي" الذي رتب للمعرض بمشاركة كل من الفنانين:

مأمون الشايب، يحيى عشماوي، عماد رشدان، رولا حمزة، طلال أبو دان، ربيعة إبراهيم، ضياء الدين الحموي، أنس سلامة، مرتضى إبراهيم، شام دروبي، عروة حمزات، إنانة بركات، مازن عودة، محمود السعدي، وسوزان ياسين.

حيث شهد المعرض إقبالاً كبيراً من قبل الجمهور السويدي في البلدة، فحضر المئات منهم حفل الافتتاح، بالإضافة إلى اهتمام وسائل الإعلام السويدية بتغطية المعرض.

يشار إلى أن العديد من النخب الفلسطينية السورية والجامعيين وخريجي المعاهد والجامعات تحاول شق طريقها في بلدان المهجر بعد فرارهم من الحرب الدائرة في سورية، وتعرض مخيماتهم ومواطن اقاماتهم للقصف والدمار، حيث وصل أكثر من (80) ألف لاجئاً إلى أوروبا، فيما لاتزال هجرة اللاجئين الفلسطينيين مستمرة من سورية.

 

رابط مختصر : http://actionpal.org.uk/ar/post/6790

مجموعة العمل - السويد

بعنوان "ملتقى فيشروم للفن التشكيلي"، يعرض (15) فنان فلسطيني سوري أعمالهم الفنية للجمهور السويدي على مدار (6) أشهر القادمة، حيث تستضيف صالة المتحف "متحف الفن الحديث virserums konsthall" في بلدة virserum السويدية.

المعرض أطلق مطلع شهر فبراير | شباط الجاري، بإشراف الفنان الفلسطيني "غسان السعدي" الذي رتب للمعرض بمشاركة كل من الفنانين:

مأمون الشايب، يحيى عشماوي، عماد رشدان، رولا حمزة، طلال أبو دان، ربيعة إبراهيم، ضياء الدين الحموي، أنس سلامة، مرتضى إبراهيم، شام دروبي، عروة حمزات، إنانة بركات، مازن عودة، محمود السعدي، وسوزان ياسين.

حيث شهد المعرض إقبالاً كبيراً من قبل الجمهور السويدي في البلدة، فحضر المئات منهم حفل الافتتاح، بالإضافة إلى اهتمام وسائل الإعلام السويدية بتغطية المعرض.

يشار إلى أن العديد من النخب الفلسطينية السورية والجامعيين وخريجي المعاهد والجامعات تحاول شق طريقها في بلدان المهجر بعد فرارهم من الحرب الدائرة في سورية، وتعرض مخيماتهم ومواطن اقاماتهم للقصف والدمار، حيث وصل أكثر من (80) ألف لاجئاً إلى أوروبا، فيما لاتزال هجرة اللاجئين الفلسطينيين مستمرة من سورية.

 

الوسوم

السويد , قصص نجاح ,

رابط مختصر : http://actionpal.org.uk/ar/post/6790