map
RSS youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

3989

الأونروا تدعو العائلات الفلسطينية الخارجة من الغوطة الشرقية للتواصل معها

تاريخ النشر : 28-03-2018
الأونروا تدعو العائلات الفلسطينية الخارجة من الغوطة الشرقية للتواصل معها

مجموعة العمل – دمشق

دعت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا) العائلات الفلسطينية التي كانت تسكن في الغوطة الشرقية، و خرجت منها مؤخراً بسبب العمليات العسكرية سواء الى مراكز الايواء التي تديرها الدولة السورية او الى خارج مراكز الايواء ، بإمكانها التواصل مع وكالة الغوث (الاونروا) على الارقام التالية:

6133035

6133036

6133037

6133038

6133039

6133040

6133041

تحويلة الاستفسار 319

الجدير بالتنويه أن نحو (250) عائلة فلسطينية سورية كانت مقيمة في بلدات الغوطة "دوما" و "زملكا" و"حزة" و "حمورية" والعديد من البلدات الأخرى، كانوا قد طالبوا جميع الجهات الدولية وعلى رأسها "الأونروا" ومنظمة التحرير الفلسطينية بتحمل مسؤولياتهم تجاههم والعمل الفوري على حمايتهم من القصف وإرسال المساعدات الإغاثية لهم وتأمين طريق آمن لمن أراد منهم مغادرة أحياء الغوطة. منوهين إلى أن تلك المؤسسات لم تبذل أي جهد في سبيل مساعدتهم وحمايتهم طيلة فترات الحصار والقصف، بالرغم من أنها المسؤولة المباشرة عن اللاجئين الفلسطينيين في سورية.

إلى ذلك نزحت بعض العائلات الفلسطينية التي خرجت من الغوطة الشرقية مؤخراً إلى داخل مدينة دمشق، وبعضها الآخر اضطر للسكن في مراكز الإيواء، فيما فضلت عائلات النزوح من الغوطة الشرقية في ريف دمشق إلى شمال سورية بسبب أعمال القصف العنيف الذي شهدته المنطقة قبل سيطرة الجيش السوري عليها.  

رابط مختصر : http://actionpal.org.uk/ar/post/9382

مجموعة العمل – دمشق

دعت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا) العائلات الفلسطينية التي كانت تسكن في الغوطة الشرقية، و خرجت منها مؤخراً بسبب العمليات العسكرية سواء الى مراكز الايواء التي تديرها الدولة السورية او الى خارج مراكز الايواء ، بإمكانها التواصل مع وكالة الغوث (الاونروا) على الارقام التالية:

6133035

6133036

6133037

6133038

6133039

6133040

6133041

تحويلة الاستفسار 319

الجدير بالتنويه أن نحو (250) عائلة فلسطينية سورية كانت مقيمة في بلدات الغوطة "دوما" و "زملكا" و"حزة" و "حمورية" والعديد من البلدات الأخرى، كانوا قد طالبوا جميع الجهات الدولية وعلى رأسها "الأونروا" ومنظمة التحرير الفلسطينية بتحمل مسؤولياتهم تجاههم والعمل الفوري على حمايتهم من القصف وإرسال المساعدات الإغاثية لهم وتأمين طريق آمن لمن أراد منهم مغادرة أحياء الغوطة. منوهين إلى أن تلك المؤسسات لم تبذل أي جهد في سبيل مساعدتهم وحمايتهم طيلة فترات الحصار والقصف، بالرغم من أنها المسؤولة المباشرة عن اللاجئين الفلسطينيين في سورية.

إلى ذلك نزحت بعض العائلات الفلسطينية التي خرجت من الغوطة الشرقية مؤخراً إلى داخل مدينة دمشق، وبعضها الآخر اضطر للسكن في مراكز الإيواء، فيما فضلت عائلات النزوح من الغوطة الشرقية في ريف دمشق إلى شمال سورية بسبب أعمال القصف العنيف الذي شهدته المنطقة قبل سيطرة الجيش السوري عليها.  

الوسوم

سوريا , الغوطة الشرقية , فلسطينيو سورية , معاناة , نزوح , مأساة , ألأونورا ,

رابط مختصر : http://actionpal.org.uk/ar/post/9382