map
RSS youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

4006

المتحدث باسم "المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج" يطالب بتوفير الحماية للمدنيين في مخيم اليرموك

تاريخ النشر : 26-04-2018
المتحدث باسم "المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج" يطالب بتوفير الحماية للمدنيين في مخيم اليرموك

مجموعة العمل – لندن

طالب المتحدث باسم "المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج "المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج" زياد العالول بتوفير حماية للمدنيين في مخيم اليرموك، وذلك من خلال حملة فلسطينية وطنية لتوفير الحد الأدنى من الحماية لأبناء الشعب الفلسطيني في مختلف المخيمات بسوريا، لا سيما في مخيم اليرموك، الذي يتعرض منذ 7 أيام لقصف بمختلف أنواع الأسلحة مما أدى إلى إلحاق الدمار به ونزوح أغلب سكانه.

 وناشد العالول القوى النافذة على الأرض في سوريا، إلى فتح ممرات آمنة للمدنيين، وتوفير الغذاء والدواء للاجئين الفلسطينيين"، داعياً مفوضية الأمم المتحدة لحماية اللاجئين، إلى التدخل من أجل توفير الحماية الإنسانية للاجئين الفلسطينيين في مخيم اليرموك، والضغط على أطراف الصراع السوري لتحييد الفلسطينيين من الاستهداف".

 وحمل العالول القيادات الفلسطينية في السلطة والفصائل مسؤولية كبرى في حماية ما تبقى من سكان مخيم اليرموك بداخله، وباقي المخيمات في سوريا"، داعياً الأطراف المعنية بالنزاع السوري إلى وقف استهداف مخيم اليرموك، وتحييد اللاجئين الفلسطينيين ومخيماتهم عن الصراع القائم في البلاد.

الجدير ذكره أن النظام السوري شنّ حملة عسكرية على مخيم اليرموك ومنطقة جنوب دمشق يوم 19 نيسان/ ابريل 2018، بهدف اقتحام تلك المنطقة وإعادة السيطرة عليها.

رابط مختصر : http://actionpal.org.uk/ar/post/9594

مجموعة العمل – لندن

طالب المتحدث باسم "المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج "المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج" زياد العالول بتوفير حماية للمدنيين في مخيم اليرموك، وذلك من خلال حملة فلسطينية وطنية لتوفير الحد الأدنى من الحماية لأبناء الشعب الفلسطيني في مختلف المخيمات بسوريا، لا سيما في مخيم اليرموك، الذي يتعرض منذ 7 أيام لقصف بمختلف أنواع الأسلحة مما أدى إلى إلحاق الدمار به ونزوح أغلب سكانه.

 وناشد العالول القوى النافذة على الأرض في سوريا، إلى فتح ممرات آمنة للمدنيين، وتوفير الغذاء والدواء للاجئين الفلسطينيين"، داعياً مفوضية الأمم المتحدة لحماية اللاجئين، إلى التدخل من أجل توفير الحماية الإنسانية للاجئين الفلسطينيين في مخيم اليرموك، والضغط على أطراف الصراع السوري لتحييد الفلسطينيين من الاستهداف".

 وحمل العالول القيادات الفلسطينية في السلطة والفصائل مسؤولية كبرى في حماية ما تبقى من سكان مخيم اليرموك بداخله، وباقي المخيمات في سوريا"، داعياً الأطراف المعنية بالنزاع السوري إلى وقف استهداف مخيم اليرموك، وتحييد اللاجئين الفلسطينيين ومخيماتهم عن الصراع القائم في البلاد.

الجدير ذكره أن النظام السوري شنّ حملة عسكرية على مخيم اليرموك ومنطقة جنوب دمشق يوم 19 نيسان/ ابريل 2018، بهدف اقتحام تلك المنطقة وإعادة السيطرة عليها.

الوسوم

بيانات , مخيم اليرموك , المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج ,

رابط مختصر : http://actionpal.org.uk/ar/post/9594