map
RSS instagram youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

4048

المهجرون الفلسطينيون شمال سورية يطالبون "المجلس المركزي" في رام الله بالتحرك الفوري لرفع معاناتهم

تاريخ النشر : 28-10-2018
المهجرون الفلسطينيون شمال سورية يطالبون "المجلس المركزي" في رام الله بالتحرك الفوري لرفع معاناتهم

مجموعة العمل - شمال سورية 
وجّه المهجرون الفلسطينيون شمال سورية رسالة مفتوحة للمجلس المركزي لمنظمة التحرير الفلسطينية المنعقد في مدينة رام الله، طالبوا فيها بالتحرك الفوري لرفع المعاناة عن الجماهير الفلسطينية التي ترزح في مخيمات التهجير شمال سورية.
واتهم المهجرون في رسالتهم منظمة التحرير بتجاهل معاناتهم منذ 8 سنوات، متسائلين "ألسنا أعضاء في منظمة التحرير بنص البند الرابع في ميثاقها"، "وهل ذنبنا كفلسطينيين بقينا أحياء بعد الحصار والتجويع والتدمير وخاصة مخيم اليرموك  ثم وجدنا أنفسنا في خيام بعد أن هجرنا قسراً من منازلنا".
 وطالبت الرسالة في ختامها منظمة التحرير بالتحرك الفوري لإخراجهم من مخيمات التهجير القسري شمال سورية، والتواصل مع الأطراف الفاعلة كدائرة اللاجئين في المنظمة والسفارة الفلسطينية في تركيا والحكومة التركية والأونروا، كما طالبوا بإرسال وفد من المنظمة للإطلاع على أوضاعهم المأساوية وإجراء ما يلزم للشعب الفلسطيني المهجر.
يشار إلى أن ما يقارب 350 عائلة فلسطينية مهجرة من مخيم اليرموك تقطن في مخيم دير بلوط بمنطقة عفرين شمال سورية، وذلك بحسب احصائيات بعض المؤسسات الأهلية.  

 

رابط مختصر : https://actionpal.org.uk/ar/post/10712

مجموعة العمل - شمال سورية 
وجّه المهجرون الفلسطينيون شمال سورية رسالة مفتوحة للمجلس المركزي لمنظمة التحرير الفلسطينية المنعقد في مدينة رام الله، طالبوا فيها بالتحرك الفوري لرفع المعاناة عن الجماهير الفلسطينية التي ترزح في مخيمات التهجير شمال سورية.
واتهم المهجرون في رسالتهم منظمة التحرير بتجاهل معاناتهم منذ 8 سنوات، متسائلين "ألسنا أعضاء في منظمة التحرير بنص البند الرابع في ميثاقها"، "وهل ذنبنا كفلسطينيين بقينا أحياء بعد الحصار والتجويع والتدمير وخاصة مخيم اليرموك  ثم وجدنا أنفسنا في خيام بعد أن هجرنا قسراً من منازلنا".
 وطالبت الرسالة في ختامها منظمة التحرير بالتحرك الفوري لإخراجهم من مخيمات التهجير القسري شمال سورية، والتواصل مع الأطراف الفاعلة كدائرة اللاجئين في المنظمة والسفارة الفلسطينية في تركيا والحكومة التركية والأونروا، كما طالبوا بإرسال وفد من المنظمة للإطلاع على أوضاعهم المأساوية وإجراء ما يلزم للشعب الفلسطيني المهجر.
يشار إلى أن ما يقارب 350 عائلة فلسطينية مهجرة من مخيم اليرموك تقطن في مخيم دير بلوط بمنطقة عفرين شمال سورية، وذلك بحسب احصائيات بعض المؤسسات الأهلية.  

 

رابط مختصر : https://actionpal.org.uk/ar/post/10712