map
RSS instagram youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

4048

مجموعة العمل: (4013) فلسطينياً سورياً قضوا حتى نهاية عام 2019

تاريخ النشر : 01-01-2020
مجموعة العمل: (4013)  فلسطينياً سورياً قضوا حتى نهاية عام 2019

مجموعة العمل – احصائيات

أكدت مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية، أنها وثقت حتى نهاية عام 2019 المنصرم  (4013)) ضحية فلسطينية قضت بسبب الحرب الدائرة في سورية، منهم (614) لاجئاً قضوا تحت التعذيب في السجون والمعتقلات السورية، و(205) آخرين بسبب نقص الرعاية الطبية والحصار المشدد الذي فرضه الجيش السوري النظامي على مخيم اليرموك بدمشق، و311 آخرين برصاص قناص، و142 لاجئاً نتيجة التفجير، و 92 ضحية أعدموا ميدانياً على يد قوات النظام ومجموعاته الموالية، و(87) ضحية مجهولة السبب، و(52) شخصاً توفوا غرقاً خلال رحل الموت نحو أوروبا، و25 قضوا اغتيالاً، و(315) ضحية قضوا لأسباب أخرى منها الإعدام والحرق والاختناق.

يذكر أن مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية توثق جميع الضحايا من اللاجئين الفلسطينيين في سورية بغض النظر عن مواقفهم السياسية أو الجهة المسؤولة عن وفاتهم.

يمكنكم الوصول إلى صفحة الاحصائيات عبر الرابط التالي: 

http://www.actionpal.org.uk/ar/charts.php

الصورة أرشيفية 

رابط مختصر : https://actionpal.org.uk/ar/post/12801

مجموعة العمل – احصائيات

أكدت مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية، أنها وثقت حتى نهاية عام 2019 المنصرم  (4013)) ضحية فلسطينية قضت بسبب الحرب الدائرة في سورية، منهم (614) لاجئاً قضوا تحت التعذيب في السجون والمعتقلات السورية، و(205) آخرين بسبب نقص الرعاية الطبية والحصار المشدد الذي فرضه الجيش السوري النظامي على مخيم اليرموك بدمشق، و311 آخرين برصاص قناص، و142 لاجئاً نتيجة التفجير، و 92 ضحية أعدموا ميدانياً على يد قوات النظام ومجموعاته الموالية، و(87) ضحية مجهولة السبب، و(52) شخصاً توفوا غرقاً خلال رحل الموت نحو أوروبا، و25 قضوا اغتيالاً، و(315) ضحية قضوا لأسباب أخرى منها الإعدام والحرق والاختناق.

يذكر أن مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية توثق جميع الضحايا من اللاجئين الفلسطينيين في سورية بغض النظر عن مواقفهم السياسية أو الجهة المسؤولة عن وفاتهم.

يمكنكم الوصول إلى صفحة الاحصائيات عبر الرابط التالي: 

http://www.actionpal.org.uk/ar/charts.php

الصورة أرشيفية 

الوسوم

رابط مختصر : https://actionpal.org.uk/ar/post/12801