map
RSS instagram youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

4048

السويد: الفلسطينيون المرفوضة طلبات لجوئهم يعتصمون في يوتوبوري

تاريخ النشر : 09-01-2020
السويد: الفلسطينيون المرفوضة طلبات لجوئهم يعتصمون في يوتوبوري

مجموعة العمل - السويد 
اعتصم لاجئون فلسطينيون رفضت طلبات لجوئهم في السويد في ساحة غوستاف أدولف بمدينة يوتوبوري، احتجاجاً على الطريقة التي تتعامل فيها مصلحة الهجرة مع طلبات اللجوء للفلسطينيين.
ويطالب المعتصمون الفلسطينيون بإنصافهم بمختلف فئاتهم ودولهم القادمين منها، بغض النظر عن اختلاف تصنيفاتهم القانونية، ومنحهم حق اللجوء وإقامات في السويد.
ويشكو عدد كبير من الفلسطينيين في السويد بينهم قادمون من سورية من عدم حصولهم على حق اللجوء والإقامات رغم مكوث عدد منهم أكثر من 10 سنوات.
وقالت ناشطون في رابطة "طالبي اللجوء الفلسطينيين في السويد"، أن مصلحة الهجرة تتعامل مع طلباتهم على أساس سياسي وليس إنساني أو قانوني، حيث أن الكثير من قرارات الرفض والترحيل يتم اتخاذها بالجملة ودون النظر الفعلي بالطلبات ودراسة الحالات بشكل معمق.
الجدير ذكره أن مجموعة العمل رصدت خلال الأعوام السابقة حالات للاجئين فلسطينيين من سورية رفضت طلبات لجوئهم، وصدور قرارات ترحيل بحقهم.

* الصورة نقلا عن موقع أكتار

 

 

رابط مختصر : https://actionpal.org.uk/ar/post/12837

مجموعة العمل - السويد 
اعتصم لاجئون فلسطينيون رفضت طلبات لجوئهم في السويد في ساحة غوستاف أدولف بمدينة يوتوبوري، احتجاجاً على الطريقة التي تتعامل فيها مصلحة الهجرة مع طلبات اللجوء للفلسطينيين.
ويطالب المعتصمون الفلسطينيون بإنصافهم بمختلف فئاتهم ودولهم القادمين منها، بغض النظر عن اختلاف تصنيفاتهم القانونية، ومنحهم حق اللجوء وإقامات في السويد.
ويشكو عدد كبير من الفلسطينيين في السويد بينهم قادمون من سورية من عدم حصولهم على حق اللجوء والإقامات رغم مكوث عدد منهم أكثر من 10 سنوات.
وقالت ناشطون في رابطة "طالبي اللجوء الفلسطينيين في السويد"، أن مصلحة الهجرة تتعامل مع طلباتهم على أساس سياسي وليس إنساني أو قانوني، حيث أن الكثير من قرارات الرفض والترحيل يتم اتخاذها بالجملة ودون النظر الفعلي بالطلبات ودراسة الحالات بشكل معمق.
الجدير ذكره أن مجموعة العمل رصدت خلال الأعوام السابقة حالات للاجئين فلسطينيين من سورية رفضت طلبات لجوئهم، وصدور قرارات ترحيل بحقهم.

* الصورة نقلا عن موقع أكتار

 

 

الوسوم

رابط مختصر : https://actionpal.org.uk/ar/post/12837