map
RSS instagram youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

4048

مجموعة العمل تطالب باتخاذ خطوات عاجلة للحد من الفقر بين فلسطينيي سوريا

تاريخ النشر : 26-04-2020
مجموعة العمل تطالب باتخاذ خطوات عاجلة للحد من الفقر بين فلسطينيي سوريا

مجموعة العمل – لندن

طالبت مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية وكالة الأونروا والسلطة والفصائل الفلسطينية، باتخاذ خطوات عملية عاجلة للحد من حالة الفقر بين اللاجئين الفلسطينيين في سوريا ولبنان والأردن ومصر وقطاع غزة، وكافة أماكن لجوئهم الجديدة، واصفة أوضاعهم المعيشية بـ"المأساوية".

وأشارت مجموعة العمل إلى أن الغالبية العظمى من اللاجئين الفلسطينيين في سورية وأماكن شتاتهم الجديد، غير قادرين على تلبية احتياجاتهم الأساسية، في حين أصبح سوء التغذية والفقر بمثابة كابوس يومي للاجئين.

وقالت مجموعة العمل إن فلسطينيي سورية تأثروا من تداعيات انتشار فايروس كورونا والاجراءات الاحترازية المرافقة للوقاية منه، وكذلك من الانهيار الاقتصادي والمعيشي، موضحة أن الفئات المهمشة أو الضعيفة من ذوي الاحتياجات الخاصة أو كبار السن أو أصحاب الأمراض المزمنة أو العائلات التي تقوم على إعالتها امرأة لعدم وجود الزوج أو المعيل لتلك الأسر، من أكثر الشرائح تضرراً .

في حين فاقمت الأزمة السورية وما ترافق معها من انهيار اقتصادي الأوضاع الإنسانية والمعيشية للاجئين الفلسطينيين في سورية، وأصبحت تهدد بوقوع كوارث على كافة المستويات الحياتية للاجئين، الاجتماعية والصحية والبيئية والتعليمية، وتفشي الأمراض الاجتماعية الناجمة عن ارتفاع نسبة الفقر.

وبناء عليه طالبت مجموعة العمل المجتمع الدولي المتمثل بالأونروا المسؤول الدولي المباشر عن اللاجئين الفلسطينيين التدخل السريع والعاجل لتمكين مجتمع اللاجئين الفلسطينيين داخل سورية، وزيادة الدعم المقدم للعائلات الفلسطينية كافة باعتبارها في حالة حرب، وضرورة الوصول إلى كافة ابناء الشعب الفلسطيني وخاصة اللاجئين في مناطق الشمال السوري وتقديم الخدمات المادية والعينية لهم، والتسريع بإعادة إعمار ما تهدم من مخيمات وتجمعات فلسطينية تمهيداً لعودة النازحين اليها للتخفيف من الأعباء الاقتصادية الناجمة عن الارتفاع الجنوني لأسعار المنازل المستأجرة.

مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية
26-04-2020 

 

رابط مختصر : https://actionpal.org.uk/ar/post/13354

مجموعة العمل – لندن

طالبت مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية وكالة الأونروا والسلطة والفصائل الفلسطينية، باتخاذ خطوات عملية عاجلة للحد من حالة الفقر بين اللاجئين الفلسطينيين في سوريا ولبنان والأردن ومصر وقطاع غزة، وكافة أماكن لجوئهم الجديدة، واصفة أوضاعهم المعيشية بـ"المأساوية".

وأشارت مجموعة العمل إلى أن الغالبية العظمى من اللاجئين الفلسطينيين في سورية وأماكن شتاتهم الجديد، غير قادرين على تلبية احتياجاتهم الأساسية، في حين أصبح سوء التغذية والفقر بمثابة كابوس يومي للاجئين.

وقالت مجموعة العمل إن فلسطينيي سورية تأثروا من تداعيات انتشار فايروس كورونا والاجراءات الاحترازية المرافقة للوقاية منه، وكذلك من الانهيار الاقتصادي والمعيشي، موضحة أن الفئات المهمشة أو الضعيفة من ذوي الاحتياجات الخاصة أو كبار السن أو أصحاب الأمراض المزمنة أو العائلات التي تقوم على إعالتها امرأة لعدم وجود الزوج أو المعيل لتلك الأسر، من أكثر الشرائح تضرراً .

في حين فاقمت الأزمة السورية وما ترافق معها من انهيار اقتصادي الأوضاع الإنسانية والمعيشية للاجئين الفلسطينيين في سورية، وأصبحت تهدد بوقوع كوارث على كافة المستويات الحياتية للاجئين، الاجتماعية والصحية والبيئية والتعليمية، وتفشي الأمراض الاجتماعية الناجمة عن ارتفاع نسبة الفقر.

وبناء عليه طالبت مجموعة العمل المجتمع الدولي المتمثل بالأونروا المسؤول الدولي المباشر عن اللاجئين الفلسطينيين التدخل السريع والعاجل لتمكين مجتمع اللاجئين الفلسطينيين داخل سورية، وزيادة الدعم المقدم للعائلات الفلسطينية كافة باعتبارها في حالة حرب، وضرورة الوصول إلى كافة ابناء الشعب الفلسطيني وخاصة اللاجئين في مناطق الشمال السوري وتقديم الخدمات المادية والعينية لهم، والتسريع بإعادة إعمار ما تهدم من مخيمات وتجمعات فلسطينية تمهيداً لعودة النازحين اليها للتخفيف من الأعباء الاقتصادية الناجمة عن الارتفاع الجنوني لأسعار المنازل المستأجرة.

مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية
26-04-2020 

 

رابط مختصر : https://actionpal.org.uk/ar/post/13354