map
RSS instagram youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

4048

نازحو مخيم اليرموك في جديدة عرطوز يشتكون استثنائهم من المساعدات

تاريخ النشر : 01-05-2020
نازحو مخيم اليرموك في جديدة عرطوز يشتكون استثنائهم من المساعدات

مجموعة العمل ـ جديدة عرطوز

اشتكى اللاجئون الفلسطينيون النازحون من مخيم اليرموك جنوب دمشق، إلى بلدة جديدة عرطوز في ريف دمشق الغربي، استثنائهم من المساعدات الإغاثية، التي تقدمها الهيئات والجمعيات الخيرية للعوائل الفلسطينية في العديد من المناطق السورية.

في حين أكدت رسائل عديدة وصلت إلى بريد مجموعة العمل انه تم استثناء الفلسطينيين المقيمين والنازحين إلى بلدة جديدة عرطوز من المساعدات الغذائية التي   قدمتها "الهيئة الخيرية لإغاثة الشعب، بالتعاون الفلسطيني" وقناة فلسطين اليوم الفضائيّة، ضمن حملتها التي أطلقتها تحت شعار "تكافلوا".

بدورهم أبدى نشطاء من أبناء مخيم اليرموك النازحين إلى جديدة عرطوز، استغرابهم من تجاهلهم وتهميشهم، مطالبين الجهات المعنية والإغاثية تقديم يد المساعدة لتلك العائلات التي تعاني أصلا من أوضاع معيشية قاسية جراء تهجيرهم من منازلهم وممتلكاتهم، وانتشار البطالة بين صفوفهم وعدم وجود دخل مادي ثابت يقتاتون منه، أضف إلى انتشار وباء كورونا الذي جعلهم حبيسي منازلهم وعاطلين عن العمل.

تشير إحصائيات غير رسمية أن عدد العائلات النازحة من مخيم اليرموك إلى بلدة جديدة عرطوز تبلغ حوالي 700 عائلة، تعاني ظروفاً اقتصادية غاية في الصعوبة.

رابط مختصر : https://actionpal.org.uk/ar/post/13381

مجموعة العمل ـ جديدة عرطوز

اشتكى اللاجئون الفلسطينيون النازحون من مخيم اليرموك جنوب دمشق، إلى بلدة جديدة عرطوز في ريف دمشق الغربي، استثنائهم من المساعدات الإغاثية، التي تقدمها الهيئات والجمعيات الخيرية للعوائل الفلسطينية في العديد من المناطق السورية.

في حين أكدت رسائل عديدة وصلت إلى بريد مجموعة العمل انه تم استثناء الفلسطينيين المقيمين والنازحين إلى بلدة جديدة عرطوز من المساعدات الغذائية التي   قدمتها "الهيئة الخيرية لإغاثة الشعب، بالتعاون الفلسطيني" وقناة فلسطين اليوم الفضائيّة، ضمن حملتها التي أطلقتها تحت شعار "تكافلوا".

بدورهم أبدى نشطاء من أبناء مخيم اليرموك النازحين إلى جديدة عرطوز، استغرابهم من تجاهلهم وتهميشهم، مطالبين الجهات المعنية والإغاثية تقديم يد المساعدة لتلك العائلات التي تعاني أصلا من أوضاع معيشية قاسية جراء تهجيرهم من منازلهم وممتلكاتهم، وانتشار البطالة بين صفوفهم وعدم وجود دخل مادي ثابت يقتاتون منه، أضف إلى انتشار وباء كورونا الذي جعلهم حبيسي منازلهم وعاطلين عن العمل.

تشير إحصائيات غير رسمية أن عدد العائلات النازحة من مخيم اليرموك إلى بلدة جديدة عرطوز تبلغ حوالي 700 عائلة، تعاني ظروفاً اقتصادية غاية في الصعوبة.

الوسوم

رابط مختصر : https://actionpal.org.uk/ar/post/13381