map
RSS instagram youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

4048

دعوات لتقديم يد العون لأهالي مخيم اليرموك

تاريخ النشر : 09-05-2020
دعوات لتقديم يد العون لأهالي مخيم اليرموك

مجموعة العمل - مخيم اليرموك 
دعا مسؤول ملف التعليم لطلاب مخيم اليرموك "وليد الكردي" وناشطون فلسطينيون إلى تقديم يد العون والمساعدة للعائلات في مخيم اليرموك والمهجرين لمواجهة أوضاعهم المعيشية القاسية. 
وقال الكردي عبر صفحته على "فيس بوك" إن المهجرين من مخيم اليرموك إلى أصقاع المدن والأرياف أصبحوا تحت خط الفقر، وكذلك على العائلات المتواجدة داخل المخيم.
وتساءل الكردي "إلى من نوكل الأطفال الأيتام من أبناء شعبنا الذين لا أب ولا ام لهم داخل المخيم؟ وإلى من نكل عائلات الأيتام المتواجدين داخل المخيم وخارجه؟ إن أهل المخيم الأغنياء والمثقفين والبسطاء والفقراء أصبحوا شهداء قيد التنفيذ" 
وطالب المؤسسات والهيئات أن توحّد جهودها وتضع آليات عمل موحده من خلال قائمة بيانات، لمساعدة المهجرين من مخيم اليرموك وضمان حصولهم على المساعدات العادلة.
وكان الكردي قد دعا في وقت لاحق فصائل العمل الوطني الفلسطيني الوقوف إلى جانب أهالي مخيم اليرموك ودعمهم والقيام بزياراتهم للإطلاع والوقوف على متطلباتهم الأولية.
ويعاني اللاجئون في مخيم اليرموك من صعوبات كبيرة في تأمين الحاجيات الأساسية، كمادة الخبز والماء الصالح للشرب والمحروقات للتدفئة أو لصنع الطعام، إضافة إلى عدم توفر مواصلات لنقلهم من وإلى خارج المخيم لشراء الحاجات الأولية.

 

رابط مختصر : https://actionpal.org.uk/ar/post/13416

مجموعة العمل - مخيم اليرموك 
دعا مسؤول ملف التعليم لطلاب مخيم اليرموك "وليد الكردي" وناشطون فلسطينيون إلى تقديم يد العون والمساعدة للعائلات في مخيم اليرموك والمهجرين لمواجهة أوضاعهم المعيشية القاسية. 
وقال الكردي عبر صفحته على "فيس بوك" إن المهجرين من مخيم اليرموك إلى أصقاع المدن والأرياف أصبحوا تحت خط الفقر، وكذلك على العائلات المتواجدة داخل المخيم.
وتساءل الكردي "إلى من نوكل الأطفال الأيتام من أبناء شعبنا الذين لا أب ولا ام لهم داخل المخيم؟ وإلى من نكل عائلات الأيتام المتواجدين داخل المخيم وخارجه؟ إن أهل المخيم الأغنياء والمثقفين والبسطاء والفقراء أصبحوا شهداء قيد التنفيذ" 
وطالب المؤسسات والهيئات أن توحّد جهودها وتضع آليات عمل موحده من خلال قائمة بيانات، لمساعدة المهجرين من مخيم اليرموك وضمان حصولهم على المساعدات العادلة.
وكان الكردي قد دعا في وقت لاحق فصائل العمل الوطني الفلسطيني الوقوف إلى جانب أهالي مخيم اليرموك ودعمهم والقيام بزياراتهم للإطلاع والوقوف على متطلباتهم الأولية.
ويعاني اللاجئون في مخيم اليرموك من صعوبات كبيرة في تأمين الحاجيات الأساسية، كمادة الخبز والماء الصالح للشرب والمحروقات للتدفئة أو لصنع الطعام، إضافة إلى عدم توفر مواصلات لنقلهم من وإلى خارج المخيم لشراء الحاجات الأولية.

 

رابط مختصر : https://actionpal.org.uk/ar/post/13416