map
RSS instagram youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

4048

التحذير من تضرر أحياء في جنوب دمشق جراء المياه الراكدة

تاريخ النشر : 10-05-2020
التحذير من تضرر أحياء في جنوب دمشق جراء المياه الراكدة

مجموعة العمل - جنوب دمشق
حذّر ناشطون فلسطينيون وأهالي حيّ الثورة في منطقة الحجر الأسود جنوب دمشق، من تضر المنازل الصالحة للسكن بسبب تحول شوارع الحيّ إلى ما يشبه مستنقع كبير.
وقال أهالي الحيّ أن سبب وجود المياه الراكدة يعود إلى تضرر شبكة الصرف الصحي، كون الأنابيب القادمة من مدينة دمشق تسير عبر أرض منطقة الحجرالأسود.
وأشار الناشطون أن الوضع يزداد سوءاً مع استمرار تدفق المياه وعدم إصلاح شبكة الصرف، مناشدين المجهات المعنية بالحفاظ على ما تبقى من منازلهم في حال عودتهم إليها.
وفي وقت سابق ناشد أهالي حيّ الحجر الأسود جنوب دمشق ومؤسسة "بصمة شباب سورية" أصحاب القرار في النظام السوري لمساعدتهم في العودة إلى منازلهم، وتأمين البنية التحتية بسبب ارتفاع إيجار المنازل وتوقف أغلب الأعمال نتيجة جائحة كورونا.
وطالبوا في المناشدة إزالة الأنقاض من الشوارع، وصيانة شبكة الصرف الصحي، وإدخال ورش الكهرباء للصيانة، وعودة الاهالي بأقصى سرعة.
وكان يعيش في حيّ الحجر الأسود جنوب دمشق قبل وخلال أحداث الحرب، مئات العائلات الفلسطينية التي هجرت بعد سيطرة المعارضة وحملات القصف العشوائي من قبل النظام السوري.

رابط مختصر : https://actionpal.org.uk/ar/post/13418

مجموعة العمل - جنوب دمشق
حذّر ناشطون فلسطينيون وأهالي حيّ الثورة في منطقة الحجر الأسود جنوب دمشق، من تضر المنازل الصالحة للسكن بسبب تحول شوارع الحيّ إلى ما يشبه مستنقع كبير.
وقال أهالي الحيّ أن سبب وجود المياه الراكدة يعود إلى تضرر شبكة الصرف الصحي، كون الأنابيب القادمة من مدينة دمشق تسير عبر أرض منطقة الحجرالأسود.
وأشار الناشطون أن الوضع يزداد سوءاً مع استمرار تدفق المياه وعدم إصلاح شبكة الصرف، مناشدين المجهات المعنية بالحفاظ على ما تبقى من منازلهم في حال عودتهم إليها.
وفي وقت سابق ناشد أهالي حيّ الحجر الأسود جنوب دمشق ومؤسسة "بصمة شباب سورية" أصحاب القرار في النظام السوري لمساعدتهم في العودة إلى منازلهم، وتأمين البنية التحتية بسبب ارتفاع إيجار المنازل وتوقف أغلب الأعمال نتيجة جائحة كورونا.
وطالبوا في المناشدة إزالة الأنقاض من الشوارع، وصيانة شبكة الصرف الصحي، وإدخال ورش الكهرباء للصيانة، وعودة الاهالي بأقصى سرعة.
وكان يعيش في حيّ الحجر الأسود جنوب دمشق قبل وخلال أحداث الحرب، مئات العائلات الفلسطينية التي هجرت بعد سيطرة المعارضة وحملات القصف العشوائي من قبل النظام السوري.

رابط مختصر : https://actionpal.org.uk/ar/post/13418