map
RSS instagram youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

4048

بماذا طالب اللاجئون المحتجون على قرارات إدارة الهجرة اليونانية

تاريخ النشر : 29-05-2020
 بماذا طالب اللاجئون المحتجون على قرارات إدارة الهجرة اليونانية

مجموعة العمل ـ اليونان

سلم لاجئون محتجون أمام مبنى الاتحاد الأوربي في اليونان قائمة مطالب لممثل الاتحاد الأوربي في اليونان، بعد القرارات التي اتخذتها إدارة الهجرة اليونانية واعتبروها مجحفة بحقهم.

وطالب المحتجون بتمديد أو إلغاء قرار خروج الحاصلين على حق اللجوء من نظام السكن والرواتب، والمقرر خروجهم على مرحلتين الأولى في 31/5/2020 والثانية في 31/7/2020، كذلك طالب المحتجون بفصل اللاجئين المتضررين من الحروب عن غير المتضررين، باستثناء الحالات الخاصة في نظام الرواتب والسكن واقتصار المساعدات على المتضررين، وصرف الفائض منها عليهم، على أن يتم نقلهم من مراكز الاستقبال بالجزر اليونانية إلى البر اليوناني، وإيقاف نقل اللاجئين غير المتضررين من الحروب أو القادمين من بلدان آمنة.

و شدد المحتجون على ضرورة تحميل الاتحاد الأوربي مسؤولياته تجاه إدارة اللجوء اليونانية في المساعدة على تسهيل وتسريع إجراءات اللجوء، وتسليم جوازات السفر والإقامات، في مده اقصاها 6 أشهر من تاريخ الموافقة على اللجوء، والإشراف على برنامج إعادة توطين جاد أو إجراء تعديلات على اتفاقيه دبلن فيما يخص بصمه اليونان.

كما دعا المحتجون لعقد اجتماع يضم ممثلين عن وزارة الهجرة اليونانية والمفوضية الأوربية العليا لشؤون اللاجئين والمفوضية العليا لشؤون اللاجئين في الامم المتحدة، وهم ما دعوهم بأطراف الأزمة حسب تعبيرهم، وذلك لبحث كيفية وضع برامج اندماج جاده واتخاذ استراتيجيه مستقبليه لعمل المنظمات غير الحكومية العاملة في اليونان.

وشهدت العاصمة اليونانية أثينا وقفات احتجاجية أمام مبنى دائرة اللجوء وممثلية الاتحاد الأوربي على خلفية قرارات اتخذتها الحكومة اليونانية تقضي بترحيل آلاف اللاجئين بعد حصولهم على حق اللجوء والإقامة، وتقليل حجم المساعدات المالية في ظل انتشار فايروس كورونا.

ويواجه قرابة 4 آلاف لاجئ من فلسطينيي سورية ظروفاً صعبة في الجزر والبر اليوناني بانتظار الفصل في طلبات لجوئهم.

 

رابط مختصر : https://actionpal.org.uk/ar/post/13520

مجموعة العمل ـ اليونان

سلم لاجئون محتجون أمام مبنى الاتحاد الأوربي في اليونان قائمة مطالب لممثل الاتحاد الأوربي في اليونان، بعد القرارات التي اتخذتها إدارة الهجرة اليونانية واعتبروها مجحفة بحقهم.

وطالب المحتجون بتمديد أو إلغاء قرار خروج الحاصلين على حق اللجوء من نظام السكن والرواتب، والمقرر خروجهم على مرحلتين الأولى في 31/5/2020 والثانية في 31/7/2020، كذلك طالب المحتجون بفصل اللاجئين المتضررين من الحروب عن غير المتضررين، باستثناء الحالات الخاصة في نظام الرواتب والسكن واقتصار المساعدات على المتضررين، وصرف الفائض منها عليهم، على أن يتم نقلهم من مراكز الاستقبال بالجزر اليونانية إلى البر اليوناني، وإيقاف نقل اللاجئين غير المتضررين من الحروب أو القادمين من بلدان آمنة.

و شدد المحتجون على ضرورة تحميل الاتحاد الأوربي مسؤولياته تجاه إدارة اللجوء اليونانية في المساعدة على تسهيل وتسريع إجراءات اللجوء، وتسليم جوازات السفر والإقامات، في مده اقصاها 6 أشهر من تاريخ الموافقة على اللجوء، والإشراف على برنامج إعادة توطين جاد أو إجراء تعديلات على اتفاقيه دبلن فيما يخص بصمه اليونان.

كما دعا المحتجون لعقد اجتماع يضم ممثلين عن وزارة الهجرة اليونانية والمفوضية الأوربية العليا لشؤون اللاجئين والمفوضية العليا لشؤون اللاجئين في الامم المتحدة، وهم ما دعوهم بأطراف الأزمة حسب تعبيرهم، وذلك لبحث كيفية وضع برامج اندماج جاده واتخاذ استراتيجيه مستقبليه لعمل المنظمات غير الحكومية العاملة في اليونان.

وشهدت العاصمة اليونانية أثينا وقفات احتجاجية أمام مبنى دائرة اللجوء وممثلية الاتحاد الأوربي على خلفية قرارات اتخذتها الحكومة اليونانية تقضي بترحيل آلاف اللاجئين بعد حصولهم على حق اللجوء والإقامة، وتقليل حجم المساعدات المالية في ظل انتشار فايروس كورونا.

ويواجه قرابة 4 آلاف لاجئ من فلسطينيي سورية ظروفاً صعبة في الجزر والبر اليوناني بانتظار الفصل في طلبات لجوئهم.

 

الوسوم

رابط مختصر : https://actionpal.org.uk/ar/post/13520