map
RSS instagram youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

4048

ناشطون: إعلام المعارضة يتجاهل تضحيات فلسطينيي سورية

تاريخ النشر : 03-06-2020
ناشطون: إعلام المعارضة يتجاهل تضحيات فلسطينيي سورية

مجموعة العمل - فلسطينيو سورية 
اتهم ناشطون فلسطينيون وسائل إعلام المعارضة السورية بتجاهل تضحيات اللاجئين الفلسطينيين في سورية، وإغفال دورهم الفاعل على مدار أكثر من 9 سنوات من عمر الثورة السورية، حيث تقتصر في تناولها للوجود الفلسطيني في سورية، على إظهار أدوار المجموعات الفلسطينية الموالية للنظام السوري، مع تناول معاناتهم في أحيان قليلة.
ويشير المحامي والناشط الحقوقي الفلسطيني "أيمن أبو هاشم" إلى غياب دور فلسطينيي سورية النوعي في إعلام المعارضة بقصد أو لقلة معرفة، منذ لجوئهم إلى سورية إثر نكبة العام 1948وطيلة العقود السبع الماضية، وكذلك صور مشاركتهم الفاعلة في الثورة السورية منذ يومها الأول، والتي أسهم كوادرهم ونشطائهم، في وضع كل خبراتهم التي اختزنوها من تجربتهم الفلسطينية، لخدمة الثورة السورية في مختلف أشكال حراكها، والتي قدموا خلالها تضحيات جسام، من الآف الشهداء والمعتقلين والمهجرين"
ويوضح أبو هاشم أن التركيز على جرائم وخطايا أدوات النظام الفلسطينية، في مقابل تجاهل تضحيات ومشاركة الفلسطينيين في الثورة، أدى إلى تعميم انطباع سلبي عن الفلسطينيين، لدى فئات واسعة من السوريين غير المطلين على تلك الحقائق.
ويكشف أبو هاشم أن لدى بعض السياسيين في المعارضة السورية التي تتصدر المشهد، توجه لطمس وحجب حقائق التاريخ والمصير الفلسطيني السوري المشترك، كي يلعبوا أدواراً في مستقبل سوريا السياسي لا تُغضب القوى الداعمة لـ "إسرائيل"، التي حقق لها نظام الأسد أكبر أحلامها في تدمير المخيمات وتهجير اللاجئين الفلسطينيين من وطنهم الثاني سورية.
ويرى ناشطون في الشأن السوري أن المعارضة التي تم تشكيلها وفرضها بقوة إعلام وأموال ونفوذ بعض الدول على الثورة والشعب السوري، يقومون بدور وظيفي يخدم مشغليهم وجزء من هذا الدور طمس حقيقة المصير الواحد للشعب السوري والفلسطيني.
من جانبها تشير مجموعة العمل إلى انها استطاعت توثيق (4048) ضحية من اللاجئين الفلسطينيين في سورية، وأكثر من (1800) معتقل فلسطيني في سجون النظام ومئات المفقودين خلال فترة الثورة السورية.

 

رابط مختصر : https://actionpal.org.uk/ar/post/13545

مجموعة العمل - فلسطينيو سورية 
اتهم ناشطون فلسطينيون وسائل إعلام المعارضة السورية بتجاهل تضحيات اللاجئين الفلسطينيين في سورية، وإغفال دورهم الفاعل على مدار أكثر من 9 سنوات من عمر الثورة السورية، حيث تقتصر في تناولها للوجود الفلسطيني في سورية، على إظهار أدوار المجموعات الفلسطينية الموالية للنظام السوري، مع تناول معاناتهم في أحيان قليلة.
ويشير المحامي والناشط الحقوقي الفلسطيني "أيمن أبو هاشم" إلى غياب دور فلسطينيي سورية النوعي في إعلام المعارضة بقصد أو لقلة معرفة، منذ لجوئهم إلى سورية إثر نكبة العام 1948وطيلة العقود السبع الماضية، وكذلك صور مشاركتهم الفاعلة في الثورة السورية منذ يومها الأول، والتي أسهم كوادرهم ونشطائهم، في وضع كل خبراتهم التي اختزنوها من تجربتهم الفلسطينية، لخدمة الثورة السورية في مختلف أشكال حراكها، والتي قدموا خلالها تضحيات جسام، من الآف الشهداء والمعتقلين والمهجرين"
ويوضح أبو هاشم أن التركيز على جرائم وخطايا أدوات النظام الفلسطينية، في مقابل تجاهل تضحيات ومشاركة الفلسطينيين في الثورة، أدى إلى تعميم انطباع سلبي عن الفلسطينيين، لدى فئات واسعة من السوريين غير المطلين على تلك الحقائق.
ويكشف أبو هاشم أن لدى بعض السياسيين في المعارضة السورية التي تتصدر المشهد، توجه لطمس وحجب حقائق التاريخ والمصير الفلسطيني السوري المشترك، كي يلعبوا أدواراً في مستقبل سوريا السياسي لا تُغضب القوى الداعمة لـ "إسرائيل"، التي حقق لها نظام الأسد أكبر أحلامها في تدمير المخيمات وتهجير اللاجئين الفلسطينيين من وطنهم الثاني سورية.
ويرى ناشطون في الشأن السوري أن المعارضة التي تم تشكيلها وفرضها بقوة إعلام وأموال ونفوذ بعض الدول على الثورة والشعب السوري، يقومون بدور وظيفي يخدم مشغليهم وجزء من هذا الدور طمس حقيقة المصير الواحد للشعب السوري والفلسطيني.
من جانبها تشير مجموعة العمل إلى انها استطاعت توثيق (4048) ضحية من اللاجئين الفلسطينيين في سورية، وأكثر من (1800) معتقل فلسطيني في سجون النظام ومئات المفقودين خلال فترة الثورة السورية.

 

رابط مختصر : https://actionpal.org.uk/ar/post/13545