map
RSS instagram youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

4048

تقرير جديد يوثق "مبادرات ومفاوضات تحييد مخيم اليرموك"

تاريخ النشر : 16-06-2020
تقرير جديد يوثق "مبادرات ومفاوضات تحييد مخيم اليرموك"

مجموعة العمل – لندن

أصدرت مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية، يوم 16 حزيران/ يونيو 2020، تقريراً توثيقياً حمل عنوان " مبادرات ومفاوضات تحييد مخيم اليرموك بين الرفض والقبول".

يتناول التقرير من خلال قسمين رئيسَين أبرز المبادرات التي جرت خلال الفترة الممتدة بين نهاية كانون الأول - ديسمبر 2012 و22 أيار- مايو 2018 سواء الأهلية منها أو الفصائلية أو الرسمية، التي تم توثيقها عبر العمل الميداني من داخل المخيم، والرصد والتوثيق لأبرز التصريحات الصادرة عن الجهات الرسمية الفلسطينية والسورية فيما يتعلق بملف تحييد المخيم ورفع الحصار عنه، من خلال ملحق بأهم تلك التصريحات والتفاعلات الرسمية والشعبية مع قضية حصار مخيم اليرموك.

من جانبه أشار قسم الدراسات والتقارير الخاصة في مجموعة العمل إلى أنه واجه ثمة صعوبات وعقبات برزت أمامه أثناء إعداد التقرير منها؛ صعوبة التمييز بين المبادرات الأهلية والفصائلية أو الرسمية، حيث كانت جميع هذه الجهات أطرافًا فيها للوصول إلى حل يحيّد المخيم ويرفع الحصار عنه، ويضمن خروج المسلحين وعودة الأهالي المهجرين منه، كما برز عامل التاريخ أو اسم المبادرة عائقًا إضافيًّا لتعذر التعرف على اسم المبادرة أو التاريخ الدقيق الذي تم التفاوض فيه، وقد تم التغلب عليه من خلال تسمية المبادرة بالتاريخ الذي تم رصدها ونشرها فيه نظريًّا.

وخلص تقرير مبادرات ومفاوضات تحييد مخيم اليرموك إلى العديد من النتائج والتوصيات أبرزها عدم توفر الإرادة الحقيقية لتحييد المخيم لدى الأطراف المتصارعة، وتحول قضية حصار المخيم من رفع للحصار إلى إدارة للحصار، موضحاً أن مخيم اليرموك لم يعد عاصمة الشتات الفلسطيني، لأنه بكل بساطة لم يعد هناك مخيم بعد الدمار الكبير الذي لحق به، وعملية التهجير التي طالت قرابة الـ 220 ألف لاجئٍ سكنوه ذات يوم، الأمر الذي يطرح عشرات الأسئلة التي من أبرزها لماذا دمّر مخيم اليرموك؟؟ ومن أصحاب المصلحة الحقيقيين بذلك؟؟؟

يشار إلى أن هذا التقرير الذي هو حصيلة رصد ميداني يأتي ضمن مجموعة من التقارير الخاصة، التي يعمل عليها قسم الدراسات والتقارير الخاصة في مجموعة العمل، ليكون مرجعاً للباحثين في مجال اللاجئين الفلسطينيين عموماً، واللاجئين الفلسطينيين من سورية خصوصاً.

لتحميل النسخة الالكترونية من التقرير اضغط على الرابط التالي:

http://actionpal.org.uk/ar/reports/special/yarmouknegos.pdf

رابط مختصر : https://actionpal.org.uk/ar/post/13612

مجموعة العمل – لندن

أصدرت مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية، يوم 16 حزيران/ يونيو 2020، تقريراً توثيقياً حمل عنوان " مبادرات ومفاوضات تحييد مخيم اليرموك بين الرفض والقبول".

يتناول التقرير من خلال قسمين رئيسَين أبرز المبادرات التي جرت خلال الفترة الممتدة بين نهاية كانون الأول - ديسمبر 2012 و22 أيار- مايو 2018 سواء الأهلية منها أو الفصائلية أو الرسمية، التي تم توثيقها عبر العمل الميداني من داخل المخيم، والرصد والتوثيق لأبرز التصريحات الصادرة عن الجهات الرسمية الفلسطينية والسورية فيما يتعلق بملف تحييد المخيم ورفع الحصار عنه، من خلال ملحق بأهم تلك التصريحات والتفاعلات الرسمية والشعبية مع قضية حصار مخيم اليرموك.

من جانبه أشار قسم الدراسات والتقارير الخاصة في مجموعة العمل إلى أنه واجه ثمة صعوبات وعقبات برزت أمامه أثناء إعداد التقرير منها؛ صعوبة التمييز بين المبادرات الأهلية والفصائلية أو الرسمية، حيث كانت جميع هذه الجهات أطرافًا فيها للوصول إلى حل يحيّد المخيم ويرفع الحصار عنه، ويضمن خروج المسلحين وعودة الأهالي المهجرين منه، كما برز عامل التاريخ أو اسم المبادرة عائقًا إضافيًّا لتعذر التعرف على اسم المبادرة أو التاريخ الدقيق الذي تم التفاوض فيه، وقد تم التغلب عليه من خلال تسمية المبادرة بالتاريخ الذي تم رصدها ونشرها فيه نظريًّا.

وخلص تقرير مبادرات ومفاوضات تحييد مخيم اليرموك إلى العديد من النتائج والتوصيات أبرزها عدم توفر الإرادة الحقيقية لتحييد المخيم لدى الأطراف المتصارعة، وتحول قضية حصار المخيم من رفع للحصار إلى إدارة للحصار، موضحاً أن مخيم اليرموك لم يعد عاصمة الشتات الفلسطيني، لأنه بكل بساطة لم يعد هناك مخيم بعد الدمار الكبير الذي لحق به، وعملية التهجير التي طالت قرابة الـ 220 ألف لاجئٍ سكنوه ذات يوم، الأمر الذي يطرح عشرات الأسئلة التي من أبرزها لماذا دمّر مخيم اليرموك؟؟ ومن أصحاب المصلحة الحقيقيين بذلك؟؟؟

يشار إلى أن هذا التقرير الذي هو حصيلة رصد ميداني يأتي ضمن مجموعة من التقارير الخاصة، التي يعمل عليها قسم الدراسات والتقارير الخاصة في مجموعة العمل، ليكون مرجعاً للباحثين في مجال اللاجئين الفلسطينيين عموماً، واللاجئين الفلسطينيين من سورية خصوصاً.

لتحميل النسخة الالكترونية من التقرير اضغط على الرابط التالي:

http://actionpal.org.uk/ar/reports/special/yarmouknegos.pdf

الوسوم

رابط مختصر : https://actionpal.org.uk/ar/post/13612