map
RSS instagram youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

4048

بعد خمسة أشهر من الانتظار لقاء سلبي مع مديرة الاونروا في مصر

تاريخ النشر : 23-06-2020
بعد خمسة أشهر من الانتظار لقاء سلبي مع مديرة الاونروا في مصر

مجموعة العمل ـ مصر

التقى وفدٌ من فلسطينيي سوريا المهجرين لمصر مدير مكتب وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا" في القاهرة سحر الجبوري.

وقال أحد أعضاء الوفد" لقد شكلنا وفداً يمثل فلسطينيي سوريا في مصر مكون من 10اشخاص، لمتابعة أوضاع اللاجئين مع مكتب "الاونروا" في القاهرة، وبعد مماطلات دامت لخمسة أشهر تمكنا من اخذ موعد من المكتب للقاء مديرته "سحر الجبوري" التي استقبلت اثنين فقط من أعضاء الوفد بحجة كورونا وبطريقة غير لائقة بقولها "لدي نصف ساعة فقط للحديث عن أوضاعكم " وكنا قد جهزنا في وقت سابق قائمة بـ 15 بند ومطلب لمناقشتها معها، فيما وافقت على مناقشة بندين فقط".

من ناحيته قال أبو انس وهو أحد أعضاء الوفد "أنه من غير المعقول اختصار معاناة اللاجئين طيلة 9 سنوات بنصف ساعة فقط، بعد انتظارنا هذا اللقاء طيلة خمسة أشهر، في حين لم نلقى أي اهتمام أو تعاطف منها وخرجنا من المكتب بخفي حُنين".

ويعيش اللاجئون الفلسطينيون من سوريا في مصر أوضاعاً إنسانية ومعيشية غاية في الصعوبة، فهم ممزقين بين إحجام المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين عن تقديم أي مساعدات إغاثية ومالية، بحجة وقوعهم تحت ولاية وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا) وبين لامبالاة وكالة الغوث من القيام بمهامها اتجاههم.

ونتيجة لذلك، تم التعامل مع الفلسطينيين من سوريا في مصر كأجانب وليس طالبو اللجوء الشرعيين الفارين من مناطق الحرب، وبالتالي، حُرموا من الحق القانوني التأشيرات ووثائق اللاجئين والإقامة الآمنة والخدمات الأساسية والمساعدة الغوثية مجانًا التعليم والرعاية الصحية.

وتشير احصائيات غير رسمية إلى أعداد فلسطينيي سورية في مصر تناقص من 6 آلاف لاجئ إلى نحو 3500 شخص عام 2018، منهم قرابة 500 شخص وافدين لمصر من السودان- دخول بطريقة غير نظامية- توزعوا على بعض المحافظات المصرية كالقاهرة والإسكندرية ودمياط والمنطقة الشرقي.

 

رابط مختصر : https://actionpal.org.uk/ar/post/13647

مجموعة العمل ـ مصر

التقى وفدٌ من فلسطينيي سوريا المهجرين لمصر مدير مكتب وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا" في القاهرة سحر الجبوري.

وقال أحد أعضاء الوفد" لقد شكلنا وفداً يمثل فلسطينيي سوريا في مصر مكون من 10اشخاص، لمتابعة أوضاع اللاجئين مع مكتب "الاونروا" في القاهرة، وبعد مماطلات دامت لخمسة أشهر تمكنا من اخذ موعد من المكتب للقاء مديرته "سحر الجبوري" التي استقبلت اثنين فقط من أعضاء الوفد بحجة كورونا وبطريقة غير لائقة بقولها "لدي نصف ساعة فقط للحديث عن أوضاعكم " وكنا قد جهزنا في وقت سابق قائمة بـ 15 بند ومطلب لمناقشتها معها، فيما وافقت على مناقشة بندين فقط".

من ناحيته قال أبو انس وهو أحد أعضاء الوفد "أنه من غير المعقول اختصار معاناة اللاجئين طيلة 9 سنوات بنصف ساعة فقط، بعد انتظارنا هذا اللقاء طيلة خمسة أشهر، في حين لم نلقى أي اهتمام أو تعاطف منها وخرجنا من المكتب بخفي حُنين".

ويعيش اللاجئون الفلسطينيون من سوريا في مصر أوضاعاً إنسانية ومعيشية غاية في الصعوبة، فهم ممزقين بين إحجام المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين عن تقديم أي مساعدات إغاثية ومالية، بحجة وقوعهم تحت ولاية وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا) وبين لامبالاة وكالة الغوث من القيام بمهامها اتجاههم.

ونتيجة لذلك، تم التعامل مع الفلسطينيين من سوريا في مصر كأجانب وليس طالبو اللجوء الشرعيين الفارين من مناطق الحرب، وبالتالي، حُرموا من الحق القانوني التأشيرات ووثائق اللاجئين والإقامة الآمنة والخدمات الأساسية والمساعدة الغوثية مجانًا التعليم والرعاية الصحية.

وتشير احصائيات غير رسمية إلى أعداد فلسطينيي سورية في مصر تناقص من 6 آلاف لاجئ إلى نحو 3500 شخص عام 2018، منهم قرابة 500 شخص وافدين لمصر من السودان- دخول بطريقة غير نظامية- توزعوا على بعض المحافظات المصرية كالقاهرة والإسكندرية ودمياط والمنطقة الشرقي.

 

الوسوم

رابط مختصر : https://actionpal.org.uk/ar/post/13647