map
RSS instagram youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

4048

ارتفاع معدل الإصابات بفايروس كورونا بمخيم النيرب

تاريخ النشر : 11-08-2020
ارتفاع معدل الإصابات بفايروس كورونا بمخيم النيرب

مجموعة العمل ـ مخيم النيرب

سجل مخيم النيرب للاجئين الفلسطينيين في حلب ارتفاعاً حاداً بنسبة المصابين بفايروس كورونا بالتزامن مع نقص ٍ كبير بكافة الاحتياجات الطبية والصحية الضرورية.

 وأفاد مراسل مجموعة العمل في المخيم أنه تم تسجيل العشرات من الإصابات وسط حالة من التكتم عند بعض العائلات، فيما وصل سعر اسطوانة الاكسجين بالسوق السوداء إلى أكثر من أربعمائة ألف ليرة وفي بعض الأحيان إلى نصف مليون.

من جانبه اتهم أحد الأهالي "الأونروا" بالوقوف مكتوفة الايدي أمام الجائحة التي بدأت وتيرتها تتصاعد ليس في مخيم النيرب فحسب بل بجميع المخيمات الفلسطينية، دون أن تحرك ساكناً، "واكتفت سابقاً برش مراكزها وبعض الشوارع الرئيسية".

وتشير مصادر من داخل سورية إلى ندرة أسطوانات الاكسجين وصعوبة الحصول عليها، حيث وصلت اسعار أسطوانات الاكسجين لأسعار لا يمكن أن يتحملها الأهالي مما يحول دون انقاذ حياة المصابين بالفايروس في حال كانت الاعراض خطيرة.

ويعاني أهالي مخيم النيرب اوضاعاً معيشية صعبة بسب الأوضاع الاقتصادية التي تشهدها البلاد لتأتي جائحة كورونا وتزيد من معاناتهم وسط تقصير "الأونروا" وانعدام المرافق الصحية الحكومية في المخيم.

رابط مختصر : https://actionpal.org.uk/ar/post/13909

مجموعة العمل ـ مخيم النيرب

سجل مخيم النيرب للاجئين الفلسطينيين في حلب ارتفاعاً حاداً بنسبة المصابين بفايروس كورونا بالتزامن مع نقص ٍ كبير بكافة الاحتياجات الطبية والصحية الضرورية.

 وأفاد مراسل مجموعة العمل في المخيم أنه تم تسجيل العشرات من الإصابات وسط حالة من التكتم عند بعض العائلات، فيما وصل سعر اسطوانة الاكسجين بالسوق السوداء إلى أكثر من أربعمائة ألف ليرة وفي بعض الأحيان إلى نصف مليون.

من جانبه اتهم أحد الأهالي "الأونروا" بالوقوف مكتوفة الايدي أمام الجائحة التي بدأت وتيرتها تتصاعد ليس في مخيم النيرب فحسب بل بجميع المخيمات الفلسطينية، دون أن تحرك ساكناً، "واكتفت سابقاً برش مراكزها وبعض الشوارع الرئيسية".

وتشير مصادر من داخل سورية إلى ندرة أسطوانات الاكسجين وصعوبة الحصول عليها، حيث وصلت اسعار أسطوانات الاكسجين لأسعار لا يمكن أن يتحملها الأهالي مما يحول دون انقاذ حياة المصابين بالفايروس في حال كانت الاعراض خطيرة.

ويعاني أهالي مخيم النيرب اوضاعاً معيشية صعبة بسب الأوضاع الاقتصادية التي تشهدها البلاد لتأتي جائحة كورونا وتزيد من معاناتهم وسط تقصير "الأونروا" وانعدام المرافق الصحية الحكومية في المخيم.

الوسوم

رابط مختصر : https://actionpal.org.uk/ar/post/13909