map
RSS instagram youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

4048

الأونروا: 86% من أسر فلسطينيي سورية في الأردن مديونون

تاريخ النشر : 27-02-2021
الأونروا: 86% من أسر فلسطينيي سورية في الأردن مديونون

مجموعة العمل – الأونروا

كشفت وكالة الأونروا في تقريرها الذي أصدرته تحت عنوان "النداء الطارئ لسنة 2021 بشأن أزمة سوريا الإقليمية"، ووفقاً لقاعدة بياناتها، أن 86 % من أسر اللاجئين الفلسطينيين من سورية واقعون في الدين.

أشارت وكالة الغوث في ذات التقرير إلى أن 100% من الأسر الفلسطينية السورية في الأردن بحاجة إلى مساعدة للتأهب لفصل الشتاء، وذلك بسبب أوضاعهم المعيشية وظروفهم الاقتصادية المتدهورة ونقص فرص العمل وانتشار البطالة في صفوفهم.

وكانت الوكالة الأممية أوضحت في تقرير سابق أن 35 % من إجمالي الفلسطينيين من سورية في الأردن استخدموا المساعدات النقدية من الأونروا لدفع إيجار منازلهم، و15% لتغطية الاحتياجات الغذائية، و15% لسداد الدين و11% لدفع فواتير المياه والكهرباء و24 % استخدموا المساعدة النقدية لأولويات أخرى مثل الصحة والنقل والملبس وما إلى ذلك.

ويعيش قرابة (17800) لاجئ في الأردن ممن فروا من الحرب السورية، ويواجهون حياة قاسية، خصوصاً انتشار جائحة كورونا وارتفاع تكاليف المعيشة من إيجار منازل وتضييق على حركتهم داخل الأردن.

رابط مختصر : https://actionpal.org.uk/ar/post/14939

مجموعة العمل – الأونروا

كشفت وكالة الأونروا في تقريرها الذي أصدرته تحت عنوان "النداء الطارئ لسنة 2021 بشأن أزمة سوريا الإقليمية"، ووفقاً لقاعدة بياناتها، أن 86 % من أسر اللاجئين الفلسطينيين من سورية واقعون في الدين.

أشارت وكالة الغوث في ذات التقرير إلى أن 100% من الأسر الفلسطينية السورية في الأردن بحاجة إلى مساعدة للتأهب لفصل الشتاء، وذلك بسبب أوضاعهم المعيشية وظروفهم الاقتصادية المتدهورة ونقص فرص العمل وانتشار البطالة في صفوفهم.

وكانت الوكالة الأممية أوضحت في تقرير سابق أن 35 % من إجمالي الفلسطينيين من سورية في الأردن استخدموا المساعدات النقدية من الأونروا لدفع إيجار منازلهم، و15% لتغطية الاحتياجات الغذائية، و15% لسداد الدين و11% لدفع فواتير المياه والكهرباء و24 % استخدموا المساعدة النقدية لأولويات أخرى مثل الصحة والنقل والملبس وما إلى ذلك.

ويعيش قرابة (17800) لاجئ في الأردن ممن فروا من الحرب السورية، ويواجهون حياة قاسية، خصوصاً انتشار جائحة كورونا وارتفاع تكاليف المعيشة من إيجار منازل وتضييق على حركتهم داخل الأردن.

الوسوم

رابط مختصر : https://actionpal.org.uk/ar/post/14939