map
RSS instagram youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

4048

ريف دمشق.. فلسطينيو حجيرة ضجروا الظلام

تاريخ النشر : 03-03-2021
ريف دمشق.. فلسطينيو حجيرة ضجروا الظلام

ريف دمشق – مجموعة العمل

لليوم الخامس على التوالي يقبع أهالي منطقة حجيرة بريف دمشق والتي تضم العشرات من العائلات الفلسطينية في ظلام دامس دون كهرباء، سكان المنطقة الذين طالبوا بتقنين عادل أصبحوا يتمنون أن تزورهم الكهرباء ولو دقيقة.

يُحار الأهالي الذين ضجروا الظلام لمن يشكون ما يؤثره انقطاع التيار الكهربائي لأيام عديدة وفترات زمنية طويلة على كافة مناحي حياتهم اليومية، وما يسببه من مشكلة في تأمين المياه التي تعتمد أصلاً على وجود الكهرباء، حيث تعتمد الأرياف عموماً، وبعض مناطق دمشق على أجهزة الضخ لرفع المياه إلى خزانات المنازل، وبظل ازدياد ساعات التقنين وانقطاع الكهرباء بات تأمين المياه مشكلة إضافية لدى الأسر.

دورهم اتهم الأهالي البلدية التي تتبع لها منطقة حجيرة بالتقصير في تقديم الخدمات الأساسية والبنى التحتية لهم، مضيفين أنهم قاموا بتقديم شكوى عديدة للبلدية والجهات المعنية لحل العديد من المشاكل التي تعاني منها البلدة إلا أن تلك الشكاوى لم تلق آذن صاغية وذهبت أدراج الرياح.

إلى ذلك يعاني سكان بلدة حجيرة من أوضاع معيشية صعبة نتيجة انعدام الموارد المالية وانتشار البطالة وتواصل أحداث الحرب التي ألقت بظلالها السيئة عليهم.

رابط مختصر : https://actionpal.org.uk/ar/post/14962

ريف دمشق – مجموعة العمل

لليوم الخامس على التوالي يقبع أهالي منطقة حجيرة بريف دمشق والتي تضم العشرات من العائلات الفلسطينية في ظلام دامس دون كهرباء، سكان المنطقة الذين طالبوا بتقنين عادل أصبحوا يتمنون أن تزورهم الكهرباء ولو دقيقة.

يُحار الأهالي الذين ضجروا الظلام لمن يشكون ما يؤثره انقطاع التيار الكهربائي لأيام عديدة وفترات زمنية طويلة على كافة مناحي حياتهم اليومية، وما يسببه من مشكلة في تأمين المياه التي تعتمد أصلاً على وجود الكهرباء، حيث تعتمد الأرياف عموماً، وبعض مناطق دمشق على أجهزة الضخ لرفع المياه إلى خزانات المنازل، وبظل ازدياد ساعات التقنين وانقطاع الكهرباء بات تأمين المياه مشكلة إضافية لدى الأسر.

دورهم اتهم الأهالي البلدية التي تتبع لها منطقة حجيرة بالتقصير في تقديم الخدمات الأساسية والبنى التحتية لهم، مضيفين أنهم قاموا بتقديم شكوى عديدة للبلدية والجهات المعنية لحل العديد من المشاكل التي تعاني منها البلدة إلا أن تلك الشكاوى لم تلق آذن صاغية وذهبت أدراج الرياح.

إلى ذلك يعاني سكان بلدة حجيرة من أوضاع معيشية صعبة نتيجة انعدام الموارد المالية وانتشار البطالة وتواصل أحداث الحرب التي ألقت بظلالها السيئة عليهم.

الوسوم

رابط مختصر : https://actionpal.org.uk/ar/post/14962