map
RSS instagram youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

4048

لبنان. والد مريض فلسطيني في تركيا يناشد السفير الفلسطيني

تاريخ النشر : 28-07-2021
لبنان. والد مريض فلسطيني في تركيا يناشد السفير الفلسطيني

مجموعة العمل – لبنان
ناشد اللاجئ الفلسطيني السوري "خليل أبو العلا" السفير الفلسطيني في لبنان لمساعدته في الحصول على تأشيرة دخول إلى تركيا، للوقوف إلى جانب نجله المصاب بسرطان الكبد معاذ، وقال أبو العلا في مناشدته إن ابنه أجرى عدداً من العمليات الجراحية وخضع للعلاج الكيماوي وينتظر إجراء جراحة ثالثة في الأمعاء، وهو موجود لوحده بدون أي مرافق" وطالب السفارة الفلسطينية في تركيا ولبنان بالتدخل العاجل لمساعدته.
ويعاني معاذ أبو العلا من مرض سرطان القولون منذ ٢٠١٨، حيث خضع لعملية استئصال جزئي للقولون في عام ٢٠١٨ ولم يستطع استكمال العلاج في لبنان بسبب ظروفه المادية، وفي بداية عام ٢٠٢٠ قرر معاذ الهجرة إلى إحدى الدول الأوربية لاستكمال علاجه، وكذلك لم يعد قادراً على تحمل آلامه وأوجاعه الناجمة عن المرض، وألقي القبض عليه في مطار كولومبو في سيريلانكا، وبعدها اقتادته شرطة المطار إلى السجن وتم إيداعه هناك، ولم يفرج عنه إلا بعد تدخل السفارة الفلسطينية في سريلانكا، حيث تمكنت من الحصول على موافقة دائرة الهجرة لنقله من السجن إلى أحد مشافي كولومبو الخاصة بعد تسوية أوضاعه القانونية ودفع الغرامات المالية المترتبة عليه، كما أنه استطاع دخول تركيا للعلاج، بعد تدخل السفارة الفلسطينية ودفع كافة الغرامات المترتبة عليه وتسوية وضعه القانوني في سريلانكا.

 

رابط مختصر : https://actionpal.org.uk/ar/post/15776

مجموعة العمل – لبنان
ناشد اللاجئ الفلسطيني السوري "خليل أبو العلا" السفير الفلسطيني في لبنان لمساعدته في الحصول على تأشيرة دخول إلى تركيا، للوقوف إلى جانب نجله المصاب بسرطان الكبد معاذ، وقال أبو العلا في مناشدته إن ابنه أجرى عدداً من العمليات الجراحية وخضع للعلاج الكيماوي وينتظر إجراء جراحة ثالثة في الأمعاء، وهو موجود لوحده بدون أي مرافق" وطالب السفارة الفلسطينية في تركيا ولبنان بالتدخل العاجل لمساعدته.
ويعاني معاذ أبو العلا من مرض سرطان القولون منذ ٢٠١٨، حيث خضع لعملية استئصال جزئي للقولون في عام ٢٠١٨ ولم يستطع استكمال العلاج في لبنان بسبب ظروفه المادية، وفي بداية عام ٢٠٢٠ قرر معاذ الهجرة إلى إحدى الدول الأوربية لاستكمال علاجه، وكذلك لم يعد قادراً على تحمل آلامه وأوجاعه الناجمة عن المرض، وألقي القبض عليه في مطار كولومبو في سيريلانكا، وبعدها اقتادته شرطة المطار إلى السجن وتم إيداعه هناك، ولم يفرج عنه إلا بعد تدخل السفارة الفلسطينية في سريلانكا، حيث تمكنت من الحصول على موافقة دائرة الهجرة لنقله من السجن إلى أحد مشافي كولومبو الخاصة بعد تسوية أوضاعه القانونية ودفع الغرامات المالية المترتبة عليه، كما أنه استطاع دخول تركيا للعلاج، بعد تدخل السفارة الفلسطينية ودفع كافة الغرامات المترتبة عليه وتسوية وضعه القانوني في سريلانكا.

 

الوسوم

رابط مختصر : https://actionpal.org.uk/ar/post/15776