map
RSS instagram youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

4048

مونة الشتاء بين غلاء الأسعار و انقطاع التيار الكهربائي

تاريخ النشر : 25-08-2021
مونة الشتاء بين غلاء الأسعار و انقطاع التيار الكهربائي

مجموعة العمل ـ مخيم الحسينية

أعرب أهالي مخيم الحسينية للاجئين الفلسطينيين عن قلقهم البالغ مع اقتراب موسم تخزين مونة فصل الشتاء.

وأوضح مراسل مجموعة العمل في المخيم أن العديد من العائلات في حيرة من أمرها مع بدء تخزين المواد التموينية خاصة التي تحفظ بالتبريد، وذلك لعدة أسباب أبرزها غلاء أسعار المواد الغذائية، والانقطاع المستمر للتيار الكهربائي، حيث اضطرت الكثير من العائلات لرمي محتويات ثلاجاتها في القمامة بعد أن فسدت بالتزامن مع ارتفاع درجات الحرارة.

ووصلت أسعار المواد الغذائية بشكل عام والمخصصة للمونة بشكل خاص لأسعار قياسية حيث بلغ سعر كيلو غرام واحد من الملوخية المقطوفة 2000 ليرة سورية، فيما تقدر تكلفة 10 كيلو غرام من المكدوس بين 35 إلى 50 ألف ليرة دون حساب التكلفة الإضافية كالغاز، حيث وصل سعر الباذنجان المخصص للمكدوس 500 ليرة، والفليفلة الحمراء 900 ليرة ، والجوز إلى 35 ألف ليرة، ولتر زيت الزيتون 13 ألف ليرة، والزيت الأبيض  7500 ليرة.

من جانبها قالت إحدى السيدات "إن الوضع لم يعد يطاق مع الانقطاع المستمر للتيار الكهربائي فقد اضطررت لرمي كل مافي الثلاجة لأنه فسد مع ارتفاع درجات الحرارة، وأنا اليوم في حيرة من أمري، هل أقوم بإعادة التموين وأجازف بمصاريف إضافية تفوق طاقتي وأبقى تحت رحمة التيار الكهربائي؟، أم أنسى أمر التموين وأمضي الشتاء مع عائلتي دون مونة الثلاجة".

وتعاني العائلات في مخيم الحسينية من نقص شديد في الإمكانيات المادية بسبب تدهور سعر صرف الليرة وانتشار البطالة وقلة الموارد المالية، حيث تعتمد بعض العائلات على الحوالات المالية المقدمة من ذويهم في بلاد المهجر.

رابط مختصر : https://actionpal.org.uk/ar/post/15933

مجموعة العمل ـ مخيم الحسينية

أعرب أهالي مخيم الحسينية للاجئين الفلسطينيين عن قلقهم البالغ مع اقتراب موسم تخزين مونة فصل الشتاء.

وأوضح مراسل مجموعة العمل في المخيم أن العديد من العائلات في حيرة من أمرها مع بدء تخزين المواد التموينية خاصة التي تحفظ بالتبريد، وذلك لعدة أسباب أبرزها غلاء أسعار المواد الغذائية، والانقطاع المستمر للتيار الكهربائي، حيث اضطرت الكثير من العائلات لرمي محتويات ثلاجاتها في القمامة بعد أن فسدت بالتزامن مع ارتفاع درجات الحرارة.

ووصلت أسعار المواد الغذائية بشكل عام والمخصصة للمونة بشكل خاص لأسعار قياسية حيث بلغ سعر كيلو غرام واحد من الملوخية المقطوفة 2000 ليرة سورية، فيما تقدر تكلفة 10 كيلو غرام من المكدوس بين 35 إلى 50 ألف ليرة دون حساب التكلفة الإضافية كالغاز، حيث وصل سعر الباذنجان المخصص للمكدوس 500 ليرة، والفليفلة الحمراء 900 ليرة ، والجوز إلى 35 ألف ليرة، ولتر زيت الزيتون 13 ألف ليرة، والزيت الأبيض  7500 ليرة.

من جانبها قالت إحدى السيدات "إن الوضع لم يعد يطاق مع الانقطاع المستمر للتيار الكهربائي فقد اضطررت لرمي كل مافي الثلاجة لأنه فسد مع ارتفاع درجات الحرارة، وأنا اليوم في حيرة من أمري، هل أقوم بإعادة التموين وأجازف بمصاريف إضافية تفوق طاقتي وأبقى تحت رحمة التيار الكهربائي؟، أم أنسى أمر التموين وأمضي الشتاء مع عائلتي دون مونة الثلاجة".

وتعاني العائلات في مخيم الحسينية من نقص شديد في الإمكانيات المادية بسبب تدهور سعر صرف الليرة وانتشار البطالة وقلة الموارد المالية، حيث تعتمد بعض العائلات على الحوالات المالية المقدمة من ذويهم في بلاد المهجر.

الوسوم

رابط مختصر : https://actionpal.org.uk/ar/post/15933