map
RSS instagram youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

4048

بيان صحفي | مجموعة العمل تدعو لرفع الحصار عن مخيم درعا

تاريخ النشر : 01-09-2021
بيان صحفي | مجموعة العمل تدعو لرفع الحصار عن مخيم درعا

مجموعة العمل – لندن

في ظل استمرار التوتر الأمني في مدينة درعا والحصار المفروض على درعا البلد وحي طريق السد ومخيم درعا للاجئين الفلسطينيين جنوب سورية لليوم الـ 70 على التوالي، واستهدافه بالصواريخ ووقوع إصابات بين اللاجئين الفلسطينيين، وتضرر منشآت الأونروا التعليمية في حي طريق السد، فإن مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية تدعو للتدخل الفوري والعاجل لتجنيب اللاجئين الفلسطينيين في مخيم درعا والمناطق المحاصرة تداعيات الصراع الدائر هناك.

وتعتبر مجموعة العمل أن ما يجري في مخيم درعا والمناطق المحاصرة من قطع الطعام والماء والكهرباء والإمدادات الطبية والإغاثية وفقدان مقومات الحياة، جريمة بحق الإنسانية تستوجب التحرك السريع والجاد في سبيل إنقاذ ما يمكن انقاذه وفعل ما يلزم للحفاظ على حياة المدنيين.

وتطالب السلطات السورية باعتبارها دولة مضيفة للاجئين الفلسطينيين التحرك فوراً لفك الحصار عن مخيم درعا، والتوصل إلى حل يجنب الفلسطينيين والمحاصرين التهجير ووقوع المزيد من الدماء، وفتح الطرق للمحاصرين وإدخال المواد الغذائية والطبية وإخراج الحالات الطبية.

كما تدعو السلطة الفلسطينية ومنظمة التحرير وجامعة الدول العربية للتدخل العاجل لدى الأطراف المعنية بالصراع لتوفير الحماية المطلوبة للفلسطينيين باعتبارهم لاجئين بانتظار العودة إلى ديارهم.

وتناشد المجتمع الدولي المتمثل بالأونروا والمنظمات الدولية الحكومية وغير الحكومية ومجلس حقوق الانسان للعمل الجدي والفاعل لرفع الحصار عن مخيم درعا وتأمين بيئة آمنة للأهالي وتسهيل عودة النازحين عن المخيمات إلى بيوتهم.

مجموعة العمل من اجل فلسطينيي سوريا

لندن 01-09-2021

رابط مختصر : https://actionpal.org.uk/ar/post/15976

مجموعة العمل – لندن

في ظل استمرار التوتر الأمني في مدينة درعا والحصار المفروض على درعا البلد وحي طريق السد ومخيم درعا للاجئين الفلسطينيين جنوب سورية لليوم الـ 70 على التوالي، واستهدافه بالصواريخ ووقوع إصابات بين اللاجئين الفلسطينيين، وتضرر منشآت الأونروا التعليمية في حي طريق السد، فإن مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية تدعو للتدخل الفوري والعاجل لتجنيب اللاجئين الفلسطينيين في مخيم درعا والمناطق المحاصرة تداعيات الصراع الدائر هناك.

وتعتبر مجموعة العمل أن ما يجري في مخيم درعا والمناطق المحاصرة من قطع الطعام والماء والكهرباء والإمدادات الطبية والإغاثية وفقدان مقومات الحياة، جريمة بحق الإنسانية تستوجب التحرك السريع والجاد في سبيل إنقاذ ما يمكن انقاذه وفعل ما يلزم للحفاظ على حياة المدنيين.

وتطالب السلطات السورية باعتبارها دولة مضيفة للاجئين الفلسطينيين التحرك فوراً لفك الحصار عن مخيم درعا، والتوصل إلى حل يجنب الفلسطينيين والمحاصرين التهجير ووقوع المزيد من الدماء، وفتح الطرق للمحاصرين وإدخال المواد الغذائية والطبية وإخراج الحالات الطبية.

كما تدعو السلطة الفلسطينية ومنظمة التحرير وجامعة الدول العربية للتدخل العاجل لدى الأطراف المعنية بالصراع لتوفير الحماية المطلوبة للفلسطينيين باعتبارهم لاجئين بانتظار العودة إلى ديارهم.

وتناشد المجتمع الدولي المتمثل بالأونروا والمنظمات الدولية الحكومية وغير الحكومية ومجلس حقوق الانسان للعمل الجدي والفاعل لرفع الحصار عن مخيم درعا وتأمين بيئة آمنة للأهالي وتسهيل عودة النازحين عن المخيمات إلى بيوتهم.

مجموعة العمل من اجل فلسطينيي سوريا

لندن 01-09-2021

الوسوم

رابط مختصر : https://actionpal.org.uk/ar/post/15976