map
RSS instagram youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

4048

الشمال السوري.. شكوى من تفشي كورونا في مخيمي دير بلوط والمحمدية

تاريخ النشر : 06-09-2021
الشمال السوري.. شكوى من تفشي كورونا في مخيمي دير بلوط والمحمدية

مجموعة العمل – الشمال السوري

اشتكى قاطني مخيمي دير بلوط والمحمدية بريف عفرين من انتشار فايروس كورونا بينهم وإصابة عدد من الأشخاص.

وقال مراسل مجموعة العمل في الشمال السوري" إن جائحة كورونا بدأت تنتشر في الآونة الأخيرة في أواسط الأهالي نتيجة نقص الرعاية الصحية والطبية، وانعدام الطرق والمواد الوقائية من كمامات ومعقمات.

من جانبها انتقدت إحدى صفحات الفيس بوك المعنية بنقل أخبار مخيم المحمدية طريقة معالجة منظمة آفاد المسؤولة عن المخيمين لتفشي جائحة كورونا، مشيرة إلى أنها أرسلت موظفة واحدة فقط لأخذ مسحة كورونا لمخيم المحمدية.

واستغرب قاطنو مخيم المحمدية من إرسال موظفة واحدة لعمل مسحة كورونا لهم، طارحين عدد من الأسئلة حول الغاية من هذه الخطوة أهي مجرد إجراء روتيني لمعرفة عدد المصابين بفايروس كورونا لإضافة عدد المصابين إلى النشرة الإخبارية فقط؟، أم أنّ لدى منظمة آفاد (AFAD) منظمة إدارة الكوارث والطوارئ التركية خطة لمكافحة الفايروس؟، وهل ستشمل خطتها الإبقاء على طلاب المدرسة في المخيم بلا أيّة وقاية صحية وإجراءات توعوية واحترازي.

كما شدد الأهالي على ضرورة معاملتهم معاملة إنسانية وتأمين مستوصف صحي مزود بكادر طبي متخصص، وضرورة تواجد سيارة اسعاف ضمن المخيم لتقديم العلاج والدواء وتأمين اسطوانة أوكسجين للمصابين.

هذا وتتواصل معاناة مئات العائلات من اللاجئين الفلسطينيين المهجرين من مخيم اليرموك وخان الشيح والغوطة إلى الشمال السوري، حيث تشكو من أوضاع إنسانية مزرية نتيجة ضعف الخدمات الأساسية والمعيشية.

رابط مختصر : https://actionpal.org.uk/ar/post/16004

مجموعة العمل – الشمال السوري

اشتكى قاطني مخيمي دير بلوط والمحمدية بريف عفرين من انتشار فايروس كورونا بينهم وإصابة عدد من الأشخاص.

وقال مراسل مجموعة العمل في الشمال السوري" إن جائحة كورونا بدأت تنتشر في الآونة الأخيرة في أواسط الأهالي نتيجة نقص الرعاية الصحية والطبية، وانعدام الطرق والمواد الوقائية من كمامات ومعقمات.

من جانبها انتقدت إحدى صفحات الفيس بوك المعنية بنقل أخبار مخيم المحمدية طريقة معالجة منظمة آفاد المسؤولة عن المخيمين لتفشي جائحة كورونا، مشيرة إلى أنها أرسلت موظفة واحدة فقط لأخذ مسحة كورونا لمخيم المحمدية.

واستغرب قاطنو مخيم المحمدية من إرسال موظفة واحدة لعمل مسحة كورونا لهم، طارحين عدد من الأسئلة حول الغاية من هذه الخطوة أهي مجرد إجراء روتيني لمعرفة عدد المصابين بفايروس كورونا لإضافة عدد المصابين إلى النشرة الإخبارية فقط؟، أم أنّ لدى منظمة آفاد (AFAD) منظمة إدارة الكوارث والطوارئ التركية خطة لمكافحة الفايروس؟، وهل ستشمل خطتها الإبقاء على طلاب المدرسة في المخيم بلا أيّة وقاية صحية وإجراءات توعوية واحترازي.

كما شدد الأهالي على ضرورة معاملتهم معاملة إنسانية وتأمين مستوصف صحي مزود بكادر طبي متخصص، وضرورة تواجد سيارة اسعاف ضمن المخيم لتقديم العلاج والدواء وتأمين اسطوانة أوكسجين للمصابين.

هذا وتتواصل معاناة مئات العائلات من اللاجئين الفلسطينيين المهجرين من مخيم اليرموك وخان الشيح والغوطة إلى الشمال السوري، حيث تشكو من أوضاع إنسانية مزرية نتيجة ضعف الخدمات الأساسية والمعيشية.

الوسوم

رابط مختصر : https://actionpal.org.uk/ar/post/16004