map
RSS instagram youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

4048

مجدداً..فرع الأمن العسكري يصادر منزلاً لأحد أبناء مخيم خان الشيح

تاريخ النشر : 14-09-2021
مجدداً..فرع الأمن العسكري يصادر منزلاً لأحد أبناء مخيم خان الشيح

مجموعة العمل ـ مخيم خان الشيح

ذكر مصدر خاص من داخل مخيم خان الشيح للاجئين الفلسطينيين بريف دمشق تتحفظ مجموعة العمل عن ذكر اسمه حفاظاً على سلامته أن عناصر تابعة لفرع سعسع التابع للأمن العسكري قامت بمصادرة منزل لأحد أبناء المخيم المهاجرين إلى أوروبا بدعوة معارضته للنظام.

وأشار المصدر أن عناصر من الأمن العسكري التابع للنظام السوري تركوا قبل أسبوع إشارة حمراء على المنزل، وبعدها بعدة أيام قاموا بإخطار العائلة التي تستأجر المنزل بضرورة مغادرته لأنه بات مصادراً لمصلحة فرع سعسع.

وكان  فرع الأمن العسكري المعروف بفرع سعسع دأب منذ الأسبوع الأول لخروج المهجرين قسراً من مخيم خان الشيح إلى الشمال بوضع علامات على منازل عدد من النشطاء الإغاثيين والإعلاميين من أبناء المخيم بهدف استملاكها ووضع اليد عليها، حيث قام عناصر من فرع سعسع وبمساعدة عدد من المخبرين من أبناء المخيّم، بالسيطرة على أكثر من 15 منزلاً للمدنيين، ليقطن فيها عناصر من فرع سعسع بعد إخراج ساكنيها منها.

وكانت مجموعة العمل أصدرت تقريراً يرصد عمليات مصادرة الأملاك، ووضع اليد بالقوة على بيوت المدنيين، وطرد أصحابها، ودعت المجموعة في تقريرها المؤسسات الحقوقية السورية أخذ هذا الأمر على محمل الجد، مؤكدة على ضرورة كشف عمليات التزوير وتوثيق ممتلكات السوريين والفلسطينيين الذين فروا من سورية خوفاً من الاعتقال والقصف والبطش النظام بأي شكل ممكن.

رابط مختصر : https://actionpal.org.uk/ar/post/16047

مجموعة العمل ـ مخيم خان الشيح

ذكر مصدر خاص من داخل مخيم خان الشيح للاجئين الفلسطينيين بريف دمشق تتحفظ مجموعة العمل عن ذكر اسمه حفاظاً على سلامته أن عناصر تابعة لفرع سعسع التابع للأمن العسكري قامت بمصادرة منزل لأحد أبناء المخيم المهاجرين إلى أوروبا بدعوة معارضته للنظام.

وأشار المصدر أن عناصر من الأمن العسكري التابع للنظام السوري تركوا قبل أسبوع إشارة حمراء على المنزل، وبعدها بعدة أيام قاموا بإخطار العائلة التي تستأجر المنزل بضرورة مغادرته لأنه بات مصادراً لمصلحة فرع سعسع.

وكان  فرع الأمن العسكري المعروف بفرع سعسع دأب منذ الأسبوع الأول لخروج المهجرين قسراً من مخيم خان الشيح إلى الشمال بوضع علامات على منازل عدد من النشطاء الإغاثيين والإعلاميين من أبناء المخيم بهدف استملاكها ووضع اليد عليها، حيث قام عناصر من فرع سعسع وبمساعدة عدد من المخبرين من أبناء المخيّم، بالسيطرة على أكثر من 15 منزلاً للمدنيين، ليقطن فيها عناصر من فرع سعسع بعد إخراج ساكنيها منها.

وكانت مجموعة العمل أصدرت تقريراً يرصد عمليات مصادرة الأملاك، ووضع اليد بالقوة على بيوت المدنيين، وطرد أصحابها، ودعت المجموعة في تقريرها المؤسسات الحقوقية السورية أخذ هذا الأمر على محمل الجد، مؤكدة على ضرورة كشف عمليات التزوير وتوثيق ممتلكات السوريين والفلسطينيين الذين فروا من سورية خوفاً من الاعتقال والقصف والبطش النظام بأي شكل ممكن.

الوسوم

رابط مختصر : https://actionpal.org.uk/ar/post/16047