map
RSS instagram youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

4048

في مداخلة بمجلس حقوق الإنسان. مجموعة العمل: على سوريا أن تفي بمسؤوليتها القانونية والأخلاقية تجاه الفلسطينيين

تاريخ النشر : 25-09-2021
في مداخلة بمجلس حقوق الإنسان. مجموعة العمل: على سوريا أن تفي بمسؤوليتها القانونية والأخلاقية تجاه الفلسطينيين

مجموعة العمل – جنيف
سلّط مركز العودة الفلسطيني في لندن بالتعاون مع مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية الضوء على معاناة اللاجئين الفلسطينيين جنوب سوريا وانعكاسات التصعيد العسكري الأخير على حياتهم، وذلك خلال مداخلة شفهية قدمّها أثناء جلسة استماع في مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة بجنيف، يوم الخميس 23-09-2021
وقالت المجموعة إن قوات الجيش السوري شدّدت الخناق خلال الأسابيع الماضية على مدينة درعا، ما أدى إلى عمليات طرد جماعي وظروف إنسانية مزرية، وأن مخيم درعا للاجئين الفلسطينيين تضرر جراء الحصار وإطلاق النار، حيث لم يتمكن السكان من الوصول إلى إمدادات الغذاء والإغاثة.
وأشارت المداخلة إلى ان الحرب السورية أدت إلى تدمير أكثر من 70٪ من مخيم درعا، وأجبرت أعمال العنف الأخيرة من تبقى من اللاجئين على البحث عن الأمان في مناطق أخرى.
وطالبت المجموعة في مداخلة مركز العودة، أن يتدخل على وجه السرعة لضمان رفع الحصار اللاإنساني على الفور واستعادة المدنيين الوصول إلى المواد المنقذة للحياة، وأن تفي سوريا بمسؤوليتها القانونية والأخلاقية كدولة مضيفة للاجئين الفلسطينيين، وأن تضمن حماية اللاجئين جسديًا ومعنويًا لحين عودتهم إلى وطنهم الذي تحتله إسرائيل.
وكان مئات اللاجئين الفلسطينيين قد نزحوا من مخيم درعا ومن الأحياء التي تعرضت للحصار الأخير الذي فرضه النظام، كما واجه من تبقى منهم اوضاعاً مزرية جراء الحصار وفقدان المواد الأساسية والطبية، بالتزامن مع حملات قصف عشوائية خلّفت ضحايا وجرحى في صفوف المدنيين.

 

رابط مختصر : https://actionpal.org.uk/ar/post/16107

مجموعة العمل – جنيف
سلّط مركز العودة الفلسطيني في لندن بالتعاون مع مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية الضوء على معاناة اللاجئين الفلسطينيين جنوب سوريا وانعكاسات التصعيد العسكري الأخير على حياتهم، وذلك خلال مداخلة شفهية قدمّها أثناء جلسة استماع في مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة بجنيف، يوم الخميس 23-09-2021
وقالت المجموعة إن قوات الجيش السوري شدّدت الخناق خلال الأسابيع الماضية على مدينة درعا، ما أدى إلى عمليات طرد جماعي وظروف إنسانية مزرية، وأن مخيم درعا للاجئين الفلسطينيين تضرر جراء الحصار وإطلاق النار، حيث لم يتمكن السكان من الوصول إلى إمدادات الغذاء والإغاثة.
وأشارت المداخلة إلى ان الحرب السورية أدت إلى تدمير أكثر من 70٪ من مخيم درعا، وأجبرت أعمال العنف الأخيرة من تبقى من اللاجئين على البحث عن الأمان في مناطق أخرى.
وطالبت المجموعة في مداخلة مركز العودة، أن يتدخل على وجه السرعة لضمان رفع الحصار اللاإنساني على الفور واستعادة المدنيين الوصول إلى المواد المنقذة للحياة، وأن تفي سوريا بمسؤوليتها القانونية والأخلاقية كدولة مضيفة للاجئين الفلسطينيين، وأن تضمن حماية اللاجئين جسديًا ومعنويًا لحين عودتهم إلى وطنهم الذي تحتله إسرائيل.
وكان مئات اللاجئين الفلسطينيين قد نزحوا من مخيم درعا ومن الأحياء التي تعرضت للحصار الأخير الذي فرضه النظام، كما واجه من تبقى منهم اوضاعاً مزرية جراء الحصار وفقدان المواد الأساسية والطبية، بالتزامن مع حملات قصف عشوائية خلّفت ضحايا وجرحى في صفوف المدنيين.

 

الوسوم

رابط مختصر : https://actionpal.org.uk/ar/post/16107