map
RSS instagram youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

4048

نداء لمساعدة مريض سرطان من أبناء مخيم درعا والتكفل بعلاجه

تاريخ النشر : 02-10-2021
نداء لمساعدة مريض سرطان من أبناء مخيم درعا والتكفل بعلاجه

مجموعة العمل- مخيم درعا

يعاني اللاجئ الفلسطيني السوري "رامز غازي ملحم" البالغ من العمر (43) عاماً، من أبناء مخيم درعا جنوب سورية من مرض السرطان، وهو بحاجة إلى عملية جراحية لا يستطيع تحمل نفقاتها.

ملحم الذي أجرى عملية استئصال القولون الأيمن والأيسر نتيجة إصابته بورم سرطاني في مشفى الأسد الجامعي، ناشد أصحاب الأيادي البيضاء وكل من يستطيع تقديم العون لمساعدته في تأمين تكاليف تلك العملية، التي وصلت تكاليفها أكثر من مليون ليرة سورية، ما يقارب 300 دولار أمريكي.

ووفقاً لملحم أن مشفى الأسد الجامعي قامت باحتجاز هويته الشخصية إلى حين دفع ما تبقى من ثمن العملية، مشيراً أنه تمكن من دفع 550 ألف ليرة سورية من قيمة فاتورة المشفى، وبقي من المبلغ المستحق 450 ألف ليرة، هذا عدا عن تكاليف علاجه وثمن تغيير كيس "الكلستومي" البالغ 40 ألف أسبوعياً، والذي يساعده على إخراج الفضلات من جسده، والذي يستعمله بشكل دائم.

ملحم الذي كان يعمل نجار باطون لا يستطيع أن يؤمن أي جزء من المبلغ المتبقي، وغير قادر على تأمين قوت يوم زوجته وأطفاله الثلاث، بسبب أوضاعه المعيشية والاقتصادية المزرية، وأمام وضعه المأساوي وما يعانيه من قلة ذات اليد وما يعانيه من آلام وعذابات، إلا إطلاق نداء مناشدة للتكفل لإنقاذ حياته والتكفل بثمن علاجه.

رابط مختصر : https://actionpal.org.uk/ar/post/16143

مجموعة العمل- مخيم درعا

يعاني اللاجئ الفلسطيني السوري "رامز غازي ملحم" البالغ من العمر (43) عاماً، من أبناء مخيم درعا جنوب سورية من مرض السرطان، وهو بحاجة إلى عملية جراحية لا يستطيع تحمل نفقاتها.

ملحم الذي أجرى عملية استئصال القولون الأيمن والأيسر نتيجة إصابته بورم سرطاني في مشفى الأسد الجامعي، ناشد أصحاب الأيادي البيضاء وكل من يستطيع تقديم العون لمساعدته في تأمين تكاليف تلك العملية، التي وصلت تكاليفها أكثر من مليون ليرة سورية، ما يقارب 300 دولار أمريكي.

ووفقاً لملحم أن مشفى الأسد الجامعي قامت باحتجاز هويته الشخصية إلى حين دفع ما تبقى من ثمن العملية، مشيراً أنه تمكن من دفع 550 ألف ليرة سورية من قيمة فاتورة المشفى، وبقي من المبلغ المستحق 450 ألف ليرة، هذا عدا عن تكاليف علاجه وثمن تغيير كيس "الكلستومي" البالغ 40 ألف أسبوعياً، والذي يساعده على إخراج الفضلات من جسده، والذي يستعمله بشكل دائم.

ملحم الذي كان يعمل نجار باطون لا يستطيع أن يؤمن أي جزء من المبلغ المتبقي، وغير قادر على تأمين قوت يوم زوجته وأطفاله الثلاث، بسبب أوضاعه المعيشية والاقتصادية المزرية، وأمام وضعه المأساوي وما يعانيه من قلة ذات اليد وما يعانيه من آلام وعذابات، إلا إطلاق نداء مناشدة للتكفل لإنقاذ حياته والتكفل بثمن علاجه.

الوسوم

رابط مختصر : https://actionpal.org.uk/ar/post/16143