map
RSS instagram youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

4048

مخيم الحسينية.. شكاوى من تردي شبكة الكهرباء وزيادة ساعات التقنين

تاريخ النشر : 10-10-2021
مخيم الحسينية.. شكاوى من تردي شبكة الكهرباء وزيادة ساعات التقنين

مجموعة العمل – مخيم الحسينية

يعاني مخيم الحسينية للاجئين الفلسطينيين بريف دمشق، من نقص حاد في امدادات الطاقة والانقطاعات الكهربائية المتكررة وعدم وجود برنامج محدد، وزيادة ساعات تقنين التيار الكهربائي التي تصل إلى أكثر من 6 ساعات قطع وساعة وصل واحدة فقط إن حصل وتم الوصل، وقد لا يصل مجموع ساعات الوصل في النهار الواحد لساعتين، لتصبح أغلب حارات وأزقة المخيم دون كهرباء.

ووفقاً لمراسل مجموعة العمل أن الأيام القليلة الماضية شهدت شبكة الكهرباء المغذية للمخيم انفجارات عديدة ناجمة عن تراخي الكابلات والضغط عليها وقدم الشبكة، وعدم صيانتها بشكل دوري والاستجرار غير المشروع للتيار الكهربائي.

بدورهم يشتكي أهالي المخيم من عدم اهتمام واكتراث شركة الكهرباء ومكتب الطوارئ التابع للمنطقة بالشكاوى المتعددة المقدمة لهم، وتباطئهم في إصلاح الأعطال وصيانة الشبكة، وابتزازهم للأهالي حيث يرفضون الحضور قبل حصولهم على المال (اكرامية تجمع من أهالي الحي) وفي حال تذمر أحد السكان أو اشتكى لمسؤول أكبر يعاقب البقية بالحرمان من الكهرباء أو رفض الصيانة تحت حجج وذرائع متنوعة.

في حين أبدى سكان المخيم خشيتهم من استمرار مشكلة انفجار الكابلات، الأمر الذي يُشكل خطراً على حياتهم، ويتسبب باندلاع الحرائق في منازلهم وممتلكاتهم.

ويعاني سكان مخيم الحسينية من نقص الخدمات وتردي البنى التحتية، لا سيما شبكة الطرق والإنارة والنظافة والمياه، وتراكم النفايات في حارات وأزقة مخيمهم، ومشكلة عدم توفر المياه وانقطاع التيار الكهربائي لفترات زمنية طويلة.

رابط مختصر : https://actionpal.org.uk/ar/post/16190

مجموعة العمل – مخيم الحسينية

يعاني مخيم الحسينية للاجئين الفلسطينيين بريف دمشق، من نقص حاد في امدادات الطاقة والانقطاعات الكهربائية المتكررة وعدم وجود برنامج محدد، وزيادة ساعات تقنين التيار الكهربائي التي تصل إلى أكثر من 6 ساعات قطع وساعة وصل واحدة فقط إن حصل وتم الوصل، وقد لا يصل مجموع ساعات الوصل في النهار الواحد لساعتين، لتصبح أغلب حارات وأزقة المخيم دون كهرباء.

ووفقاً لمراسل مجموعة العمل أن الأيام القليلة الماضية شهدت شبكة الكهرباء المغذية للمخيم انفجارات عديدة ناجمة عن تراخي الكابلات والضغط عليها وقدم الشبكة، وعدم صيانتها بشكل دوري والاستجرار غير المشروع للتيار الكهربائي.

بدورهم يشتكي أهالي المخيم من عدم اهتمام واكتراث شركة الكهرباء ومكتب الطوارئ التابع للمنطقة بالشكاوى المتعددة المقدمة لهم، وتباطئهم في إصلاح الأعطال وصيانة الشبكة، وابتزازهم للأهالي حيث يرفضون الحضور قبل حصولهم على المال (اكرامية تجمع من أهالي الحي) وفي حال تذمر أحد السكان أو اشتكى لمسؤول أكبر يعاقب البقية بالحرمان من الكهرباء أو رفض الصيانة تحت حجج وذرائع متنوعة.

في حين أبدى سكان المخيم خشيتهم من استمرار مشكلة انفجار الكابلات، الأمر الذي يُشكل خطراً على حياتهم، ويتسبب باندلاع الحرائق في منازلهم وممتلكاتهم.

ويعاني سكان مخيم الحسينية من نقص الخدمات وتردي البنى التحتية، لا سيما شبكة الطرق والإنارة والنظافة والمياه، وتراكم النفايات في حارات وأزقة مخيمهم، ومشكلة عدم توفر المياه وانقطاع التيار الكهربائي لفترات زمنية طويلة.

الوسوم

رابط مختصر : https://actionpal.org.uk/ar/post/16190