map
RSS instagram youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

4048

قبول 11 طالباً وطالبة من أبناء مخيم النيرب بالطب الحكومي في جامعة حلب

تاريخ النشر : 12-10-2021
قبول 11 طالباً وطالبة من أبناء مخيم النيرب بالطب الحكومي في جامعة حلب

مجموعة العمل – مخيم النيرب

صدرت نتائج القبول الجامعي في الجامعات الحكومية السورية، وكان نصيب مخيم النيرب في السنة التحضيرية لكليات الطب في جامعة حلب قبول 11 طالباً وطالبة هم: أحمد علي ميعاري (238 درجة)، 2 "وفاء محمد زيدان 237،3، نور معتز عز236، بيان جمال باكير235،5، فاطمة سليمان عبد الغني235،5، روان أيمن عبد الحميد235،3، محمد خليل مصيبص235،1، حلا عثمان شطارة234،6، شهد أحمد سحماني234، رشا قدورة232،3، وحلا علي ملحم232،2.

هذا وتمكن 25 طالباً وطالبة من الفلسطينيين عام 2020 من التخرج بتفوق من كلية الطب البشري في سورية، من بينهم 10 أطباء من أبناء مخيم النيرب في حلب،  و8 طلاب من أبناء مخيم اليرموك بدمشق، في حين تخرج 6 آخرين من مناطق ومخيمات متعددة في سورية

يشار أن عدداً من الطالبات والطلاب الفلسطينيين حققوا المراكز الأولى على مستوى المدن والمحافظات السورية في نتائج امتحانات التعليم الأساسي والثانوي خلال الأعوام الماضية، على الرغم من كل الصعوبات التي واجهت وتواجه الفلسطيني في سورية وقلة إمكانياتهم المادية والضغوط الاقتصادية والمعيشية والنفسية.

رابط مختصر : https://actionpal.org.uk/ar/post/16197

مجموعة العمل – مخيم النيرب

صدرت نتائج القبول الجامعي في الجامعات الحكومية السورية، وكان نصيب مخيم النيرب في السنة التحضيرية لكليات الطب في جامعة حلب قبول 11 طالباً وطالبة هم: أحمد علي ميعاري (238 درجة)، 2 "وفاء محمد زيدان 237،3، نور معتز عز236، بيان جمال باكير235،5، فاطمة سليمان عبد الغني235،5، روان أيمن عبد الحميد235،3، محمد خليل مصيبص235،1، حلا عثمان شطارة234،6، شهد أحمد سحماني234، رشا قدورة232،3، وحلا علي ملحم232،2.

هذا وتمكن 25 طالباً وطالبة من الفلسطينيين عام 2020 من التخرج بتفوق من كلية الطب البشري في سورية، من بينهم 10 أطباء من أبناء مخيم النيرب في حلب،  و8 طلاب من أبناء مخيم اليرموك بدمشق، في حين تخرج 6 آخرين من مناطق ومخيمات متعددة في سورية

يشار أن عدداً من الطالبات والطلاب الفلسطينيين حققوا المراكز الأولى على مستوى المدن والمحافظات السورية في نتائج امتحانات التعليم الأساسي والثانوي خلال الأعوام الماضية، على الرغم من كل الصعوبات التي واجهت وتواجه الفلسطيني في سورية وقلة إمكانياتهم المادية والضغوط الاقتصادية والمعيشية والنفسية.

الوسوم

رابط مختصر : https://actionpal.org.uk/ar/post/16197