map
RSS instagram youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

4048

تركيا.. مريض فلسطيني يناشد التكفل بعلاجه

تاريخ النشر : 20-10-2021
تركيا.. مريض فلسطيني يناشد التكفل بعلاجه

مجموعة العمل – تركيا 
ناشد الشاب الفلسطيني السوري "عدي شهابي" التكفل بعلاجه، بعد عجزه عن دفع تكاليف استكمال علاجه البالغة 120 ألف ليرة تركية، وقال الشهابي لمجموعة العمل إنه هُجر من مخيم اليرموك إلى قدسيا بريف دمشق، وسافر براً إلى تركيا ووصلها عبر طرق غير نظامية، وخلال فترة عمله في تركيا كسرت قدمه، ولم يتلق العلاج اللازم في المشفى.
وأضاف الشهابي أن حالته الصحية تدهورت بعد 10 أيام من تلقيه العلاج الإسعافي وتجبير قدمه، نقل على إثرها بحالة طارئة إلى المشفى وهو غائب عن الوعي، ثم أجريت له عدة عمليات جراحية في عظم قدمه المحطم، وتم تركيب صفائح معدنية وهو بحاجة إلى عمليات جراحية أخرى لعلاج القدم.
وأوضح الشهابي في مناشدته أن حالته تتطلب علاجاً مستعجلاً، وطالب بضرورة لتحرك المؤسسات والجمعيات الخيرية التركية والفلسطينية وغيرها، لاستكمال العلاج كي لا يخسر قدمه وقطعها.
 هذا وتشير إحصائيات غير رسمية أن عدد اللاجئين الفلسطينيين السوريين في تركيا  يقارب  11 آلاف شخصاً، يعيش غالبيتهم أوضاعاً معيشيةً صعبةً ويعانون من قلة فرص العمل وانخفاض أجور العمل.

 

رابط مختصر : https://actionpal.org.uk/ar/post/16243

مجموعة العمل – تركيا 
ناشد الشاب الفلسطيني السوري "عدي شهابي" التكفل بعلاجه، بعد عجزه عن دفع تكاليف استكمال علاجه البالغة 120 ألف ليرة تركية، وقال الشهابي لمجموعة العمل إنه هُجر من مخيم اليرموك إلى قدسيا بريف دمشق، وسافر براً إلى تركيا ووصلها عبر طرق غير نظامية، وخلال فترة عمله في تركيا كسرت قدمه، ولم يتلق العلاج اللازم في المشفى.
وأضاف الشهابي أن حالته الصحية تدهورت بعد 10 أيام من تلقيه العلاج الإسعافي وتجبير قدمه، نقل على إثرها بحالة طارئة إلى المشفى وهو غائب عن الوعي، ثم أجريت له عدة عمليات جراحية في عظم قدمه المحطم، وتم تركيب صفائح معدنية وهو بحاجة إلى عمليات جراحية أخرى لعلاج القدم.
وأوضح الشهابي في مناشدته أن حالته تتطلب علاجاً مستعجلاً، وطالب بضرورة لتحرك المؤسسات والجمعيات الخيرية التركية والفلسطينية وغيرها، لاستكمال العلاج كي لا يخسر قدمه وقطعها.
 هذا وتشير إحصائيات غير رسمية أن عدد اللاجئين الفلسطينيين السوريين في تركيا  يقارب  11 آلاف شخصاً، يعيش غالبيتهم أوضاعاً معيشيةً صعبةً ويعانون من قلة فرص العمل وانخفاض أجور العمل.

 

الوسوم

رابط مختصر : https://actionpal.org.uk/ar/post/16243