map
RSS instagram youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

4048

تسجيل 4 إصابات بكورنا في مخيم درعا

تاريخ النشر : 23-10-2021
تسجيل 4 إصابات بكورنا في مخيم درعا

مجموعة العمل – مخيم درعا

أفاد مراسل مجموعة العمل في مخيم درعا للاجئين الفلسطينيين، بتسجيل 4 إصابات بفيروس كورونا المستجد داخل مُخيّم، مؤكداً أن المصابين حجزوا أنفسهم في المنزل ويقومون بعلاج أنفسهم على نفقتهم الخاصة، على الرغم من التكلفة العالية للعلاج وغلاء أسعار الأدوية، وفي ظل غياب أي دور لوكالة الأونروا والهيئة العامة للاجئين الفلسطينيين العرب.

وقال مراسلنا إن ناشطي المخيم دعوا الأهالي إلى اتخاذ إجراءات الوقاية حفاظاً على سلامتهم، وشددوا على أخذ الحيطة والحذر، وضرورة معاملة بعضهم البعض على أنهم مصابون بفيروس كورونا خوفاً من انتشاره.

وأوضح المراسل أن أهالي المخيم بحاجة ماسة إلى أدوات التعقيم وسلات صحية، وإلى لجان ومشرفين متخصصين لتوعية الأهالي بطرق الوقاية والعلاج، إضافة إلى نقطة طبية وسيارة إسعاف داخل المخيم.

يعاني أهالي مخيم درعا جنوب سوريا من اهمال صحي منذ عودتهم الى المخيم فالمستوصف الوحيد لم يتم إعادة تأهيله إلى الآن، ما يضطر الأهالي للعلاج في المستوصف التابع للحكومة، بحي الكاشف في مدينة درعا، الأمر الذي يشكل مشقة كبيرة خاصة لكبار السن، وأصحاب الأمراض المزمنة لبعده عن المخيم.

يشار ان مخيم درعا للاجئين الفلسطينيين يعاني التقصير والإهمال في العديد من الجوانب الحياتية، بالإضافة لعدم توفر الخدمات الأساسية فيه، من كهرباء وماء.

رابط مختصر : https://actionpal.org.uk/ar/post/16256

مجموعة العمل – مخيم درعا

أفاد مراسل مجموعة العمل في مخيم درعا للاجئين الفلسطينيين، بتسجيل 4 إصابات بفيروس كورونا المستجد داخل مُخيّم، مؤكداً أن المصابين حجزوا أنفسهم في المنزل ويقومون بعلاج أنفسهم على نفقتهم الخاصة، على الرغم من التكلفة العالية للعلاج وغلاء أسعار الأدوية، وفي ظل غياب أي دور لوكالة الأونروا والهيئة العامة للاجئين الفلسطينيين العرب.

وقال مراسلنا إن ناشطي المخيم دعوا الأهالي إلى اتخاذ إجراءات الوقاية حفاظاً على سلامتهم، وشددوا على أخذ الحيطة والحذر، وضرورة معاملة بعضهم البعض على أنهم مصابون بفيروس كورونا خوفاً من انتشاره.

وأوضح المراسل أن أهالي المخيم بحاجة ماسة إلى أدوات التعقيم وسلات صحية، وإلى لجان ومشرفين متخصصين لتوعية الأهالي بطرق الوقاية والعلاج، إضافة إلى نقطة طبية وسيارة إسعاف داخل المخيم.

يعاني أهالي مخيم درعا جنوب سوريا من اهمال صحي منذ عودتهم الى المخيم فالمستوصف الوحيد لم يتم إعادة تأهيله إلى الآن، ما يضطر الأهالي للعلاج في المستوصف التابع للحكومة، بحي الكاشف في مدينة درعا، الأمر الذي يشكل مشقة كبيرة خاصة لكبار السن، وأصحاب الأمراض المزمنة لبعده عن المخيم.

يشار ان مخيم درعا للاجئين الفلسطينيين يعاني التقصير والإهمال في العديد من الجوانب الحياتية، بالإضافة لعدم توفر الخدمات الأساسية فيه، من كهرباء وماء.

الوسوم

رابط مختصر : https://actionpal.org.uk/ar/post/16256