map
RSS instagram youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

4116

مخيم اليرموك..لجنة إزالة الأنقاض تنفي التمييز بين أحياء المخيم

تاريخ النشر : 28-10-2021
مخيم اليرموك..لجنة إزالة الأنقاض تنفي التمييز بين أحياء المخيم

مجموعة العمل ـ مخيم اليرموك
قالت "لجنة اليرموك لإزالة الأنقاض" إنها تعمل بالتساوي ولا تميز بين حي وآخر ولازالت عمليات ترحيل الأنقاض مستمرة حسب الخطة المرسومة.

جاء ذلك بعد اتهامات للجنة بأنها تعمل بالمحسوبيات و تستهدف مناطق دون غيرها تبعاً لما يطلبه بعض المتنفذين وأصحاب العقارات الذين تربطهم علاقات مع جهات أمنية سورية أو مُقربة من منظمة التحرير الفلسطينية.

وأوضحت اللجنة أن منطقة اليرموك واسعة جداً حيث شملت الأعمال أربع مناطق وهي منطقة شارع القدس باتجاه شارع سبع سباع وتفرعاتها وبالإضافة إلى تنظيف المنطقة ما بين شارع اليرموك وشارع الـ 15، وصولاً إلى مبنى الخالصة مع كافة الطرق الفرعية الواصلة مابين المناطق المذكورة، بالإضافة إلى تعزيل ما تم إلقاؤه من أنقاض مرة ثانية من ساحة لوبيا وساحة أبو حشيش، ومحيط عبد القادر وشارع صفد وشارع الجاعونة وتفرعاته. 

وشددت لجنة اليرموك على أنها لاتميز بين حي وآخر ولابين شارع وشارع، مبينة أنها وجدت أصلا ً لخدمة الأهالي، واعتذرت عن أي تقصير حدث خلال الفترة الماضية.

وكانت السلطات السورية قد حددت يوم الخامس من شهر 11 الحالي موعداً رسمياً لبدء أعمال إزالة الأنقاض من الشوارع الرئيسية والفرعية، والتي ستستمر قرابة 60 يوماً حسب تصريحات مسؤولين في منظمة التحرير الفلسطينية.

الوسوم

رابط مختصر : https://actionpal.org.uk/ar/post/16285

مجموعة العمل ـ مخيم اليرموك
قالت "لجنة اليرموك لإزالة الأنقاض" إنها تعمل بالتساوي ولا تميز بين حي وآخر ولازالت عمليات ترحيل الأنقاض مستمرة حسب الخطة المرسومة.

جاء ذلك بعد اتهامات للجنة بأنها تعمل بالمحسوبيات و تستهدف مناطق دون غيرها تبعاً لما يطلبه بعض المتنفذين وأصحاب العقارات الذين تربطهم علاقات مع جهات أمنية سورية أو مُقربة من منظمة التحرير الفلسطينية.

وأوضحت اللجنة أن منطقة اليرموك واسعة جداً حيث شملت الأعمال أربع مناطق وهي منطقة شارع القدس باتجاه شارع سبع سباع وتفرعاتها وبالإضافة إلى تنظيف المنطقة ما بين شارع اليرموك وشارع الـ 15، وصولاً إلى مبنى الخالصة مع كافة الطرق الفرعية الواصلة مابين المناطق المذكورة، بالإضافة إلى تعزيل ما تم إلقاؤه من أنقاض مرة ثانية من ساحة لوبيا وساحة أبو حشيش، ومحيط عبد القادر وشارع صفد وشارع الجاعونة وتفرعاته. 

وشددت لجنة اليرموك على أنها لاتميز بين حي وآخر ولابين شارع وشارع، مبينة أنها وجدت أصلا ً لخدمة الأهالي، واعتذرت عن أي تقصير حدث خلال الفترة الماضية.

وكانت السلطات السورية قد حددت يوم الخامس من شهر 11 الحالي موعداً رسمياً لبدء أعمال إزالة الأنقاض من الشوارع الرئيسية والفرعية، والتي ستستمر قرابة 60 يوماً حسب تصريحات مسؤولين في منظمة التحرير الفلسطينية.

الوسوم

رابط مختصر : https://actionpal.org.uk/ar/post/16285