map
RSS instagram youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

4116

رام الله.. عباس يستقبل أعضاء لجنة مخيم اليرموك لإعادة الإعمار وإزالة الأنقاض

تاريخ النشر : 13-11-2021
رام الله.. عباس يستقبل أعضاء لجنة مخيم اليرموك لإعادة الإعمار وإزالة الأنقاض

مجموعة العمل – رام الله

استقبل الرئيس الفلسطيني "محمود عباس"، يوم أمس الجمعة، بمقر الرئاسة في مدينة رام الله، عدداً من أعضاء لجنة مخيم اليرموك لإعادة الإعمار وإزالة الأنقاض. 

بدورهم قدم أعضاء اللجنة تقريراً للرئيس عباس عن أعمال ورش إزالة الأنقاض والدمار وإعادة الإعمار في مخيم اليرموك، مشيرين إلى أن ذلك أتاح عودة مئات العائلات التي النازحة إلى منازلها، مما خفف من معاناتهم.

وأكدت اللجنة ان المرحلة الثانية من العمل في إزالة الأنقاض، والتي انطلقت في السادس من تشرين أول الماضي، مستمرة، وبدأت الحياة تعود تدريجيًا خاصةً بعد المساعدات التي قدمتها السلطات السورية المختلفة بإعادة المياه إلى المخيم والبدء بالعمل في إصلاح البنية التحتية سواء في الشوارع أو الكهرباء.

من جانبه شدد الرئيس عباس على أن السلطة الفلسطينية ستستمر في رعاية أبناء شعبها في سورية، وتوفير كل الاحتياجات اللازمة له، والرعاية الصحية لأبناء المخيمات الفلسطينية، خاصة ما يتعلق منها في مواجهة جائحة "كورونا"، وما تحتاجه المستشفيات التابعة لجمعية الهلال الأحمر الفلسطيني في سوريا.

الجدير بالتنويه أن منظمة التحرير الفلسطينية أمنت عام 2019 مبلغ مليوني دولار للمساعدة في استكمال عملية لإزالة الركام والأنقاض وتنظيف مقبرة الشهداء في مخيم اليرموك، إلا أن هذه العملية استمرت عدة أسابيع ثم توقفت منذ ذلك الحين بطلب من السلطات المختصة بسوريا، في حين عاودت ورش العمل التابعة للجنة مخيم اليرموك لإعادة الإعمار وإزالة الأنقاض عملها بداية شهر أيلول/ 2021 بعد صدور تعليمات من الرئيس السوري تقضي بعودة أهالي مخيم اليرموك إلى منازلهم وممتلكاتهم.  

الوسوم

رابط مختصر : https://actionpal.org.uk/ar/post/16369

مجموعة العمل – رام الله

استقبل الرئيس الفلسطيني "محمود عباس"، يوم أمس الجمعة، بمقر الرئاسة في مدينة رام الله، عدداً من أعضاء لجنة مخيم اليرموك لإعادة الإعمار وإزالة الأنقاض. 

بدورهم قدم أعضاء اللجنة تقريراً للرئيس عباس عن أعمال ورش إزالة الأنقاض والدمار وإعادة الإعمار في مخيم اليرموك، مشيرين إلى أن ذلك أتاح عودة مئات العائلات التي النازحة إلى منازلها، مما خفف من معاناتهم.

وأكدت اللجنة ان المرحلة الثانية من العمل في إزالة الأنقاض، والتي انطلقت في السادس من تشرين أول الماضي، مستمرة، وبدأت الحياة تعود تدريجيًا خاصةً بعد المساعدات التي قدمتها السلطات السورية المختلفة بإعادة المياه إلى المخيم والبدء بالعمل في إصلاح البنية التحتية سواء في الشوارع أو الكهرباء.

من جانبه شدد الرئيس عباس على أن السلطة الفلسطينية ستستمر في رعاية أبناء شعبها في سورية، وتوفير كل الاحتياجات اللازمة له، والرعاية الصحية لأبناء المخيمات الفلسطينية، خاصة ما يتعلق منها في مواجهة جائحة "كورونا"، وما تحتاجه المستشفيات التابعة لجمعية الهلال الأحمر الفلسطيني في سوريا.

الجدير بالتنويه أن منظمة التحرير الفلسطينية أمنت عام 2019 مبلغ مليوني دولار للمساعدة في استكمال عملية لإزالة الركام والأنقاض وتنظيف مقبرة الشهداء في مخيم اليرموك، إلا أن هذه العملية استمرت عدة أسابيع ثم توقفت منذ ذلك الحين بطلب من السلطات المختصة بسوريا، في حين عاودت ورش العمل التابعة للجنة مخيم اليرموك لإعادة الإعمار وإزالة الأنقاض عملها بداية شهر أيلول/ 2021 بعد صدور تعليمات من الرئيس السوري تقضي بعودة أهالي مخيم اليرموك إلى منازلهم وممتلكاتهم.  

الوسوم

رابط مختصر : https://actionpal.org.uk/ar/post/16369